قراصنة ينتحلون حساب إيلون ماسك على تويتر للترويج لعمليات احتيالية لتعدين العملات الرقمية

قراصنة ينتحلون حساب إيلون ماسك على تويتر للترويج لعمليات احتيالية لتعدين العملات الرقمية
5٬471

قام مجموعة من القراصنة بالاستيلاء على عدة حسابات موثقة على تويتر وتحويلها إلى حسابات مزيفة تنتحل هوية حساب إيلون ماسك Elon Musk – الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة تيسلا Tesla للسيارات الكهربائية وشركة سبيس إكس SpaceX للفضاء – للترويج لعمليات احتيالية لتعدين العملات الرقمية المشفرة cryptocurrency، عن طريق الإعلان عن هبات في صورة عملات رقمية.

وقد قام القراصنة باستنساخ الحسابات بحيث تبدو مطابقة لحساب إيلون ماسك الحقيقي، لدرجة تحميل الصور وآخر التغريدات الخاصة بحساب إيلون ماسك على الحسابات المسروقة لتبدو حقيقة.

تم رصد حساب تم التحقق منه تابع للفرع الأسترالي لشركة كابجيميني Capgemini الفرنسية أحد أكبر شركات الاستشارات يتظاهر كأنه حساب إيلون ماسك، وتم نشر تغريدة منه تشجع المستخدمين على إرسال كميات صغيرة من العملات الرقمية المشفرة للحصول على فرصة للمشاركة في السحب على 10 آلاف بيتكوين (أكثر من 60 مليون دولار).

قبل إزالة هذه التغريدة حصلت على الآلاف من الإعجاب وتم إعادة تغريدها مئات المرات، وتلقى عنوان المحفظة المرتبط بروابط الهبة الخبيثة أكثر من 12000 دولار (أكثر قليلاً من 2 بيتكوين  2BtC)، ومع ذلك  تجدر الإشارة إلى أن المهاجمين يقومون في كثير من الأحيان بإجراء عدد من المعاملات الصغيرة لأنفسهم لجعل الهدايا تبدو أكثر شرعية.

لكن الأكثر إثارة للقلق أن المتسللين أصبحوا أكثر ابتكارًا من خلال نهجهم في خداع الضحايا لإقناعهم بإرسال الأموال إليهم.

إلى جانب التغريدة الخبيثة من حساب شركة كابجيميني Capgemini، استولى القراصنة خلال الأسابيع القليلة الماضية على عدد كبير من الحسابات الموثقة لإضفاء المصداقية على التغريدة الأصلية، من بين هذه الحسابات حسابات عضوين في الكونغرس الأمريكي هما فرانك بالون Frank Pallone، وبريندا لورانس Brenda Lawrence، مع الاستيلاء اليوم على حساب بن ألن Ben Allen السناتور عن ولاية كاليفورنيا والسياسية الإسرائيلية راشيل آزاريا Rachel Azaria.

بالإضافة إلى أنهم استولوا على أسماء نطاقات متعددة لاستخدمها في عمليات الاحتيال بما في ذلك نطاق باسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “http://trump-official.com/“، ولحسن الحظ يبدو أن معظم الحسابات الشخصية المتأثرة تمكن أصحابها من استعادة السيطرة عليها.

وبينما كان القراصنة يسرقون حسابات موثقة لنشر روابط الهبات المزورة خلال عدة أشهر وحتى الآن، يبدو أن هذا الاتجاه قد اشتد منذ وقت قريب ففي الأسبوع الماضي وقع عدد من الحسابات البارزة – بما في ذلك حسابات الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الهندية، وشركة باثى Pathé  ثاني أكبر شركة أفلام في أوروبا – ضحية للمهاجمين، وكان آخر الضحايا خلال اليوم الحساب الرسمي للقنصلية الهندية في ألمانيا بفرانكفورت، الذي تم اختراقه أيضًا للترويج للهبات المزيفة من خلال العملات الرقمية المشفرة.

تشير التقارير إلى أن القراصنة قد سرقوا أكثر من 170 ألف دولار من عدة ضحايا خلال حوادث الأسبوع الماضي وحده. وبطبيعة الحال لا يوجد ما يشير إلى مقدار الأموال التي تم الاستيلاء عليها بواسطة القراصنة، ومع كل هذه الاختراقات لم يتخذ تويتر أي إجراءات جدية لتفادي هذا الأمر أو معالجته، ولم يستجب لطلب التعليق على الأمر من أكبر مواقع التقنية العالمية.

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد