كوالكوم مجبرة على ترخيص التكنولوجيا للمنافسين بأمر من المحكمة

كوالكوم مجبرة على ترخيص التكنولوجيا للمنافسين بأمر من المحكمة
2٬604

تعرضت شركة صناعة الرقاقات كوالكوم لنكسة في معركتها مع منظمي مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة الذين يتهمون صانع أشباه الموصلات بإساءة استخدام مركزه المهيمن لاحتكار رقاقات الهواتف المحمولة ورفع التكاليف بالنسبة للمستهلكين، إذ أصدر قاض فيدرالي أمريكي حكمًا يوم أمس الثلاثاء بأنه يجب على كوالكوم أن ترخص بعضًا من تكنولوجيتها للمنافسين مثل إنتل، وجاء الحكم الأولي في دعوى الاحتكار ضد شركة كوالكوم التي رفعتها لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية FTC في أوائل عام 2017.

وقال الحكم الأولي للقاضية لوسي كوه Lucy Koh في المحكمة المحلية الامريكيه للمقاطعة الشمالية من ولاية كاليفورنيا إنه يجب على كوالكوم أن ترخص بعض براءات الاختراع المتعلقة بتصنيع ما يسمى رقاقات المودم، والتي تساعد الهواتف الذكية على الاتصال بشبكات البيانات اللاسلكية، لشركات صناعة الرقاقات المنافسة، وذلك بموجب التزامات قدمتها الشركة لمجموعات صناعية فيما يتعلق بتقديم تراخيص بشروط عادلة ومعقولة.

وأشارت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية سابقًا إلى أن رفض شركة صناعة الرقاقات ترخيص براءات الاختراع لمنافسيها مثل إنتل وسامسونج كان جزء من مخطط للحفاظ على احتكارها، وبالرغم من أن القاضية لم تحكم في الأجزاء المركزية من قضية لجنة التجارة الفيدرالية ضد شركة كوالكوم، فإن القرار يعطي دفعة إلى لجنة التجارة الفيدرالية قبل بدء المحاكمة في شهر يناير/كانون الثاني.

وكانت كوالكوم ولجنة التجارة الفيدرالية قد طلبتا من القاضية لوسي كوه في الشهر الماضي تأجيل البت في القضية لمدة تصل إلى 30 يومًا أثناء مواصلة محادثات التسوية، وهو ما رفضته القاضية، ولم يتضح على الفور ما إذا كان القرار سوف يؤثر على تلك المحادثات، لكن انخفضت أسهم شركة كوالكوم بنسبة 0.3 في المئة بعد القرار، وتمثل هذه الدعوى القضية الأكثر أهمية في السنوات الأخيرة ضد شركة متهمة بإساءة استخدام الاحتكار.

وتحاول كوالكوم مواجهة سلسلة من التحديات القانونية والتنظيمية فيما يتعلق بممارساتها التجارية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك دعوى من شركة آبل، وهي إحدى أكبر عملائها، حيث تحصل شركة صناعة الرقاقات على معظم أرباحها من بيع حقوق استخدام براءات الاختراع الضرورية لجميع أنظمة الهواتف المحمولة الحديثة، وتستهدف العديد من الدعاوى القضائية الرابط بين رسوم الترخيص وأعمال شركة أشباه الموصلات.

ويتمثل جوهر قضية لجنة التجارة الفيدرالية ضد الشركة المصنعة للرقاقات في الادعاء بأنها قدمت لشركة آبل تخفيضات على رسوم الترخيص مقابل استخدام الأخيرة بشكل حصري لرقاقات مودم كوالكوم في هواتف آيفون من عام 2011 إلى عام 2016، واستنادًا إلى الاتفاق بين الشركتين، فقد قالت لجنة التجارة الفيدرالية إن كوالكوم تنوي توقيع صفقات حصرية تعمل بشكل فعال على منع المنافسين من التعامل مع آبل.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد