ون بلس تدخل سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة

ون بلس تدخل سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة
7٬545

دخلت شركة ون بلس OnePlus الصينية الناشئة البالغة من العمر خمسة أعوام ومنتجاتها غير المعروفة بشكل كبير خارج الصين إلى سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية بدعم حليفين محليين رئيسيين هما شركة كوالكوم العملاقة لصناعة الرقائق وشركة خدمات المحمول T-Mobile، ويأتي دخول ون بلس التي تتخذ من شنتشن مقراً لها السوق الأمريكية بعد أن رفضت شركتي AT&T وفيريزون Verizon في الولايات المتحدة هذا العام العمل مع شركة هواوي الصينية بعد ضغوط من الحكومة الأمريكية التي تعتبر شركة هواوي مخاطرة أمنية.

ويظهر تحالف ون بلس، والذي سوف يعلن عنه اليوم في مدينة نيويورك، الطبيعة المتشابكة للعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بما في ذلك تلك التي تنطوي على أكثر التقنيات تقدمًا، وذلك على الرغم من الحرب التجارية الأمريكية الصينية، حيث أصبحت شركة ون بلس العميل رقم 3 لدى شركة كوالكوم عبر استخدامها لأغلى شرائح الهواتف المحمولة المصنعة من قبل الشركة الأمريكية خلف سامسونج وإل جي، وذلك وفقًا لبيانات من شركة أبحاث السوق Canalys.

واحتفى كريستيانو آمون Cristiano Amon رئيس شركة كوالكوم، خلال الأسبوع الماضي بمؤسس شركة ون بلس، كارل بي Carl Pei، البالغ من العمر 29 عامًا، في القمة السنوية لشركاء كوالكوم في هونغ كونغ، حيث أخبر كارل الحاضرين أن شركته ستكون من بين أوائل الشركات التي تطلق هاتفًا داعمًا لتكنولوجيا شبكات الجيل الخامس 5G باستخدام رقاقات كوالكوم.

ورفض كارل بي في مقابلة التعليق على تفاصيل علاقة شركته بشركات خدمات المحمول الأمريكية، لكن المدراء التنفيذيين التابعين لشركة T-Mobile سوف يكونون متواجدين في حدث اليوم، وقالت المصادر إن شركة خدمات المحمول الأمريكية سوف تبيع هواتف ون بلس.

وتعتبر هذه الشراكة مع شركة خدمات المحمول مهمة بشكل كبير من أجل إحداث تأثير في سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة، وقال بى عن احتمال دخول سوق الهواتف المحمولة فى الولايات المتحدة بالشراكة مع شركة خدمات محمول، وهى الطريقة المهيمنة على المبيعات هناك: “لا أعلم ما إذا كان هذا هو التوقيت المناسب لأي شخص آخر، ولكنه توقيت جيد بالنسبة لنا”.

ويتم بيع هاتف الشركة الجديد OnePlus 6T، والذي سوف يتم كشف النقاب عنه اليوم، بتكلفة تصل إلى حوالي 500 دولار أمريكي، إلا أنه يتميز بميزات لا تتوفر عادة إلا في الهواتف الأكثر سعراً، وكانت شركة شاومي، وهي منافس صيني يركز أيضًا على الهواتف المتميزة بأسعار رخيصة، قد قالت إنها تعتزم إطلاق هواتفها في الولايات المتحدة العام المقبل.

وتختلف ون بلس عن باقي شركات التكنولوجيا الصينية التي تركز عادًة كامل منتجاتها بما يتوافق مع العملاء المحليين، بحيث تبيع ون بلس الهواتف المتميزة فقط، والتي تكلف 400 دولار أو أكثر، عبر الإنترنت فقط، باستثناء الهند، وتستمد ثلثي إيراداتها من خارج الصين.

وأصبحت الشركة الصينية أكبر بائع للهواتف الذكية المتميزة في الهند بحصة سوقية تبلغ 40 في المئة، وهي سوق حساسة بالنسبة للسعر حيث تراجعت مبيعات الهواتف الرائدة المصنعة من قبل شركات مثل آبل وسامسونج هناك.

وبحسب بيانات شركة أبحاث السوق كونتربوينت Counterpoint، فإن شركة آبل تهيمن عالميًا على نسبة 43 في المئة في فئة الهاتف فوق 400 دولار، تليها سامسونج بنسبة 24 في المئة، وأوبو Oppo بنسبة 10 في المئة، وهواوي بنسبة 9 في المئة، وشاومي بنسبة 3 في المئة، وون بلس بنسبة 2 في المئة.

وتمتلك الشركة أقل من 100 موظف مخصص للمبيعات من ضمن عدد موظفيها الإجمالي البالغ حوالي ألف موظف، بينما يعمل أكثر من نصف عدد الموظفين في مجال أبحاث وتطوير المنتجات، وترتبط ون بلس بشركة أوبو Oppo الصينية لصناعة الهواتف الذكية، والتي تعتبر مركز قوة رئيسي فيما يتعلق بالهواتف الذكية من الفئة المتوسطة التي تباع عالمياً بحوالي 300 دولار.

وشكلت هذه العلاقة نقطة حاسمة ساعدت ون بلس في المحافظة على انخفاض تكاليفها، وقال كارل بي إن ون بلش تشارك قنوات الشراء وسلاسل التوريد مع شركة أوبو، مما يسمح لها بتصنيع هواتف في الصين والهند بتكلفة أقل من غيرها.

ووفقًا لسجلات تسجيل الشركات الصينية، فإن الشركتين لديهما مساهمين مشتركين، بما في ذلك دوان يونغ بينغ Duan Yongping، رائد الأعمال الصيني ومؤسس شركة BBK Electronics Group المالكة لشركات أوبو Oppo وفيفو Vivo وون بلس OnePlus.

وتتطلع شركة كوالكوم إلى دعم ون بلس OnePlus في ظل سعيها للحفاظ على ريادتها في سوق رقاقات الهواتف المحمولة المتميزة، وقال كيرانجيت كاور Kiranjeet Kaur، كبير الباحثين في شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC: “معظم اللاعبين الرئيسيين في مجال الهواتف الذكية المتميزة، بما في ذلك آبل وسامسونج وهواوي، لديهم رقاقاتهم الخاصة بهم الآن ويستخدمونها بشكل كبير في الهواتف الذكية الخاص بهم”.

وتخوض شركة كوالكوم، والتي كانت رائدة في مجال تقنيات الهواتف المحمولة الرئيسية، نزاعًا مريرًا مع شركة آبل، التي تتجه بشكل متزايد إلى تصميم معالجاتها الخاصة، فيما تبيع شركة هواوي، والتي حلت محل آبل كثاني أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم خلف سامسونج في الربع الثاني، الهواتف المتطورة من خلال رقاقات كيرين Kirin الخاصة بها، مع استخدامها رقاقات كوالكوم في بعض نماذج الفئة المنخفضة.

وكانت شركة هواوي قد صرحت سابقًا بأنها لا تعتزم بيع رقاقاتها إلى جهات خارجية، إلا أن الشركة تتحرك بشكل متزايد يجعلها تتحول من عميل إلى منافس لشركة كوالكوم، حيث تنتقل صناعة الاتصالات إلى تقنية الجيل الخامس، فيما وصف رئيس شركة كوالكوم الوضع الحساس بأنه علاقة تعاونية، وقالت ون بلس إنها سوف تطلق هاتفًا من الجيل الخامس في العام المقبل.

وتجاهل كارل بي، الذي ولد في الصين وتربى في السويد، أي مخاوف من أن يتأثر شعور ومعنويات المستهلك الأمريكي بالصراع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، وأوضح أن علامة ون بلس التجارية متعددة الثقافات وعالمية، حيث قال: “عندما بدأنا العمل، رأينا من خلال منصات التواصل الإجتماعي أنه يمكننا الحديث والتواصل مع مختلف المستخدمين في جميع أنحاء العالم طالما أنه بإمكاننا التحدث بلغتهم”.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد