فايرفوكس يوفر حماية محسنة ضد التتبع

فايرفوكس يوفر حماية محسنة ضد التتبع
4٬912

أصدرت مؤسسة موزيلا Mozilla نسخة جديدة من متصحفها للويب فايرفوكس Firefox لأنظمة التشغيل ويندوز وماك ولينكس وآي أو إس، حيث يقدم الإصدار 63 من المتصفح ميزة حماية محسنة جديدة لمحاربة التتبع عبر ملفات تعريف الارتباط وتحسينات في الأداء على ويندوز وماك، بالإضافة إلى اختصارات البحث ودعم الوضع الداكن وميزة صورة داخل صورة على أندرويد، ووفقًا لموزيلا، فإن فايرفوكس يمتلك حوالي 300 مليون مستخدم نشط، مما يعني أنه يعد منصة رئيسية يجب على مطوري الويب وضعها في الاعتبار.

ويوفر الإصدار الجديد من المتصفح لأجهزة حواسيب سطح المكتب دعمًا لميزة الحماية المحسنة ضد التتبع، وتأتي هذه الميزة بعد أن أضافت موزيلا سابقًا ميزة حماية ضد التتبع في وضع التصفح الخاص منذ الإصدار 42 من المتصفح الصادر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وتحظر الميزة عناصر موقع الويب، بما في ذلك الإعلانات وأزرار المشاركة الاجتماعية، التي يمكنها تتبعك أثناء تصفح الويب.

وأضافت موزيلا عند إطلاقها لإصدار فايرفوكس 57 أو فايرفوكس الكمومي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017 خيار لتفعيل ميزة الحماية ضد التتبع خارج وضع التصفح الخاص، ولكنها لا تعمل بشكل افتراضي، وذلك لأنها قد تتسبب في تعطيل مواقع الويب، فضلاً عن تقليل أرباح المواقع الإلكترونية الصغيرة ومنشئي المحتوى الذين يعتمدون على إعلانات جهات خارجية.

وتعمل ميزة الحماية المحسنة ضد التتبع في الإصدار الحالي على حظر ملفات تعريف الارتباط والوصول إلى التخزين من أدوات التتبع التابعة لجهات خارجية، والتي تقول موزيلا إنها تستهدف مشكلة التتبع عبر المواقع دون إلحاق الضرر بالمواقع والتأثير على الإيرادات مثل ميزة الحماية ضد التتبع الأصلية.

وتقوم بذلك عن طريق منع المتعقبين المعروفين من وضع ملفات تعريف ارتباط خاصة بأطراف ثالثة، وهي الطريقة الأساسية للتتبع عبر المواقع، مع منح المستخدم خيار حظر جميع المتعقفين المعروفين، أما بالنسبة لحجب التعقب الذي يتسبب في أوقات تحميل طويلة للصفحة، فتقول موزيلا إنها لا تزال تعمل على تغير التصميم.

وأوضحت الشركة أنها تأمل في تفعيل الميزة افتراضيًا اعتبارًا من العام المقبل، وقالت: “مع إطلاق الإصدار الجديد، فإننا نحرز تقدمًا فيما يتعلق بإزالة التتبع عبر ميزة الحماية المحسنة ضد التتبع، ولضمان تحقيق التوازن بين هذه التفضيلات الجديدة والخبرات التي يريدها المستخدمون وتوقعها، فإننا نطرح الميزة بشكل غير مفعل بشكل افتراضي ونبدأ بملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث”.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد