إتش بي: خدمات الطباعة المدارة تساعد الشركات على خفض تكاليف التشغيل

1. ما هو نوع السوق الذي تحظى فيه خدمات الطباعة المدارة بالحضور حاليًا بالمنطقة؟

تحرص الشركات في المنطقة على الاستثمار في حلول الطباعة المتكاملة التي تساعدها في التخلص من المشكلات الإدارية والمالية الناجمة عن عملية إنتاج الوثائق، وتحولها إلى خدمة سهلة التطوير وتناسب بيئة الوسائط المتعددة من جميع الأوجه، وفي الوقت الحالي، وبينما تشهد المنطقة زيادة في عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة، فسوف يلعب هذا القطاع دورًا جوهريًا في تحفيز النمو بخدمات الطباعة المدارة.

وتندرج نسبة 95 في المئة من الشركات ضمن فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة على سبيل المثال، لذا فإن هناك المزيد من الفرص التجارية الواعدة وتعزيز أعمال الشركات الناشطة في مجال خدمات الطباعة المدارة، لاسيما في ظل تمكنها من الحصول على عملاء جدد وتوسيع نطاق علاقاتها، كذلك فإننا نحرص في شركة إتش بي على المحافظة على علاقاتنا الحالية بالعملاء من القطاع العام والمؤسسات الكبيرة من خلال توفير حلول مبتكرة في الطباعة المدارة تناسب احتياجاتهم، وذلك إيمانًا منا بأهمية ذلك في تعزيز نمو أعمالنا.

2. ما قطاعات السوق التي تساهم خدمات الطباعة المدارة في تعزيزها

هناك اليوم قطاعات تتبنى هذه الخدمات، وهي الاتصالات والخدمات المالية والتعليم والرعاية الصحية والجهات الحكومية، وبالنسبة للقطاع العام والمؤسسات الحكومية فهي لا تزال ضمن الشرائح الأكبر استهلاكًا لهذه الخدمات بالسوق بالشرق الأوسط، وذلك نتيجة اعتمادها على الأعمال الورقية الكبيرة والتركيز الشديد على نواحي تأمين هذه الوثائق/البيانات وسريتها، وفي الوقت نفسه، فإنه من الجدير بالذكر أن خدمات الطباعة المدارة تحظى حاليًا باهتمام كبير من جانب الشركات الصغيرة والمتوسطة، بفضل الميزات المتعددة التي توفرها.

3. كيف يمكن لخدمات الطباعة المدارة أن تُفيد الشركات؟

وفقًا لتقديرات مؤسسة أبحاث السوق آي دي سي IDC، فإنه يمكن للشركات أن توفر ما نسبته 30 في المئة سنويًا من تكاليف الطباعة عن طريق تعهيد إدارة خدمات الطباعة إلى مزود آخر، وتحقق المؤسسات اليوم استفادة كبيرة نتيجة ميزات التكلفة التي تحققها خدمات الطباعة المدارة بفضل تقليص تكاليف التشغيل لأنشطة الطباعة الخاصة بها، ويعد هذا واحدًا من العوامل الرئيسية التي تدفع الشركات للإقبال على هذه الخدمات.

وتأتي الحاجة إلى تبسيط أعمال الطباعة ومراقبة استهلاك الطابعات والتحكم بها من قبل الموظفين لتوفر إضافة أخرى إلى ميزات خفض التكلفة التي تتحقق بفضل خدمات الطباعة المدارة، كما يتوقع أن يشهد هذا السوق نموًا نتيجة الميزات البيئية، ومنها خفض الهدر من الأوراق وكفاءة استهلاك الطاقة.

وإننا في شركة إتش بي نوفر لعملائنا هذا الحل الذي يساعدهم في التحكم بالتكاليف وتأمين بياناتهم وتسهيل عمليات التوريد وتبسيط عملية الطباعة، وسوف نقدم لهم قريبًا تقنية “خدمات الأجهزة الذكية من إتش بي”، وهي عبارة عن مجموعة من الأدوات السحابية وقدرات الاستشعار المعتمدة على الأجهزة، والتي تم تصميمها بهدف تحسين تجربة الخدمة.

وتتيح هذه التقنية متابعة الكثير من احتياجات الخدمات لعملائنا وتقييمها من أجل تقليص فترات التوقف عن التشغيل وخفض التكاليف، ومن خلال الدعم القوي الذي يوفره شركاؤنا بالمنطقة، فإننا نساهم أيضًا في تقييم البنية التحتية الحالية للطباعة وتقديم المشورة بشأن أفضل مجموعة من المنتجات، وهو ما يمكن عملاءنا من تحقيق التوازن المثالي بين عدد الطابعات وراحة الموظفين.

4. ما هي التحديات التي تواجه مسألة تبني خدمات الطباعة المدارة؟

إن أحد التحديات الرئيسية التي يواجهها مزودو خدمات الطباعة المدارة يتمثل في مسألة الأمان، إذ في ظل تأكيد الكثير من الشركات على أهمية هذه المسألة، لاسيما مع تزايد أعداد الهجمات من جانب القراصنة على الطابعات المتصلة بالشبكة، فقد بات من الأهمية بمكان أن تركز الجهات المزودة لخدمات الطباعة المدارة على تعزيز هذه الخدمات بما يضمن مواكبتها للمتغيرات المستمرة في بيئة العمل.

وقامت إتش بي بإعادة تصميم خدمات الطباعة المدارة لحماية بيئات الطباعة بالشركات من قراصنة الشبكة، وذلك من خلال توفير أكثر منصات الطباعة أمانًا على مستوى العالم، وتعد إتش بي مزودًا فريدًا لمنصات الطباعة يستطيع تأمين مكونات الطباعة الثلاثة الأساسية وهي البيانات والأجهزة والوثائق، وبالإضافة إلى هذه الحزمة المتميزة من منتجات الطباعة، تتميز خدمات الطباعة المدارة الآمنة من إتش بي بعدد من الإمكانات المتفوقة، منها الخدمات الاحترافية والمتطورة للأمان وحلول البرامج والقدرات الأساسية الموسعة لتوصيل الطابعات التي يحصل عليها العملاء من عدة مزودين بما يتيح لهم الانتقال إلى بيئة عمل أكثر أمانًا.

بقلم: ستيفان روجير Stephane Rogier، رئيس وحدة أعمال الطباعة في شركة إتش بي.

بقلم: ستيفان روجير Stephane Rogier، رئيس وحدة أعمال الطباعة في شركة إتش بي.
بقلم: ستيفان روجير Stephane Rogier، رئيس وحدة أعمال الطباعة في شركة إتش بي.