هواوي لن تبيع هواتف Mate 20 و Mate 20 Pro في الولايات المتحدة

أكدت شركة هواوي Huawei، وهي العلامة التجارية للهواتف الصينية الأكثر شعبية من شركة آبل على مستوى العالم، أنها لن تبيع أجهزتها الرائدة الجديدة، Mate 20 و Mate 20 Pro، في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الأجهزة التي كشفت الشركة النقاب عنها خلال حدث عقدته في العاصمة البريطانية لندن بتاريخ 16 أكتوبر/تشرين الأول، إلى جانب إعلانها عن هواتف Huawei Mate 20 X و Huawei Mate 20 RS Porsche Design.

وكانت الشركة الصينية قد تفوقت على شركة آبل الأمريكية في شهر أغسطس/آب لتصبح ثاني أكبر شركة للهاتف في العالم وراء سامسونج، مع حصة سوقية تبلغ 15.8 في المئة، وذلك وفقًا لبيانات شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC.

وأكد متحدث باسم شركة هواوي المعلومات الصادرة قائلًا: “نحن لا نخطط لبيع سلسلة Mate 20 في الولايات المتحدة الأمريكية. وبالرغم من أن الإصدارات العالمية من سلسلة هواتف Mate 20 قد تكون متوفرة في بعض مواقع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، فإننا نشجع الأفراد على قراءة التفاصيل المتعلقة بالضمان وتوافق الشبكة بعناية قبل الشراء”.

وتخطط شركة هواوي لجلب ساعتها الذكية الجديدة Watch GT إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها لم تعلن عن السعر أو مدى التوفر بعد، ويقترح بيان هواوي أن المشجعين سيكونون قادرين على شراء الإصدارات الأوروبية أو الآسيوية من الهواتف، لكن ينبغي عليهم التحقق مما إذا كانت شبكاتهم تدعم الأجهزة المستوردة، حيث تستخدم سلسلة Mate 20 معيار GSM على سبيل المثال، لكن بعض شركات المحمول الأمريكية تدعم معيار CDMA فقط.

ومن المرجح أن يتسبب غياب الشركة الصينية عن السوق الأمريكية بخيبة أمل لمحبي هواتف أندرويد الذين لا يستطيعون بسهولة الحصول على واحد من هواتف أندرويد الأكثر إثارة لهذا العام، حيث يعتبر جهاز Mate 20 Pro، والذي يبدأ من 1215 دولار أمريكي، أقل تكلفة وأكثر إثارة ومواصفات من هاتف iPhone XS Max الذي يبدأ سعره من 1099 دولار أمريكي ويصل إلى 1449 دولار أمريكي.

وتشمل ميزات Mate 20 Pro البارزة ميزة قارئ بصمات الأصابع المدمجة تحت الشاشة، والتعرف على الوجوه، والذكاء الاصطناعي المدمج، والكاميرا الخلفية ثلاثية العدسة، وتتنافس سلسلة Mate أيضًا مع هواتف بيكسل Pixel 3 وبيكسل 3 إكس إل Pixel 3 XL من جوجل، وهاتف جالاكسي نوت Note 9 من سامسونج.

وقال توماس هاسون Thomas Husson المحلل في شركة فورستر Forrester إنه يرجح أن يكون جهاز Mate 20 Pro بمثابة هاتف أندرويد الذكي الأكثر مبيعًا حتى تصدر سامسونج هاتفها الرائد الجديد العام المقبل.

وتشكك الولايات المتحدة الأمريكية في أن هواوي تتجسس على مستخدميها لصالح الحكومة الصينية، وبدأت شركة هواوي عملها كشركة متخصصة في معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية، ولكنها اكتسبت اهتمامًا كبيرًا بفضل إطلاقها منذ عام 2013 تقريبًا هواتف أندرويد متطورة ومزودة بميزات عديدة، كما أنها تعاونت لفترة زمنية مع جوجل من أجل إنشاء أحد هواتف العلامة التجارية نيكسوس Nexus الخاصة بجوجل.

وأفادت التقارير الصادرة في نهاية عام 2017 أن الحكومة الأمريكية بدأت بالضغط على شركات المحمول المحلية لعدم تقديم الهواتف الصينية بسبب مخاوف التجسس، ولكن الحكومة لم تقدم علناً أي دليل على أن شركة هواوي تتجسس على العملاء أو حتى توضح مخاوفها من خلال أي تفاصيل.