فاير آي و STC حلول تتعاونان لحماية المؤسسات السعودية ضد الهجمات الإلكترونية

أعلنت اليوم كلاً من شركة فاير آي المتخصصة بالحلول الأمنية القائمة على استقصاء البيانات والمعلومات، وشركة STC حلول، إحدى الشركات التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية، الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة بالمملكة العربية السعودية عن عقد شراكة استراتيجية جديدة بينهما لتعزيز مستوى الأمن الإلكتروني على مستوى المملكة باعتبارها إحدى الدول الأكثر تعرضاً للهجمات السيبرانية بمنطقة الشرق الأوسط.

ويتيح هذا التحالف بين الجهتين داخل المملكة الوصول إلى حلول وتطبيقات الحماية الأولى لتوفير التقنيات الحديثة، وتبادل المعلومات والاستزادة من الخدمات والخبرات لتقديم خدمات حماية ضد التهديدات المعاصرة سريعة التغير لأمن المعلومات، حيث ستكون شركة STC حلول بموجب هذه الاتفاقية شريكاً بأمن المعلومات تحت إدارة فاير آي لتقدم خدمات حماية الشبكات ومنصة العمليات الأمنية فاير آي هيليكس والحل الأمني للأجهزة الطرفية.

كما تتيح الاتفاقية ذاتها لعملاء شركة الاتصالات السعودية الوصول إلى خدمات وحدة مانديانت للخدمات الاستشارية التابعة لشركة فاير آي، والتي تعمل على توفير خدمات التصدي لحوادث الاختراق والتجسس السيبراني، واختبار اقتحام الشبكات، واختبارات تقييم فريق الأمن السيبراني لدى الشركة.

وفي هذا الصدد، قال محمد أبو خاطر، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة فاير آي: “في المناطق التي تتعرض بانتظام لهجمات سيبرانية معقدة كالمملكة العربية السعودية، فإن تحقيق التعاون بين الشركات لتشكيل خط دفاع متكامل يعد أمراً جوهرياً. نقدر تعاون شركة STC حلول معنا كشريك ذو قيمة كبيرة لدينا نظراً لخبرته الفنية، وعلاقته الوطيدة مع الجهات المحلية بالقطاعين الخاص والعام، وسيتمكن عملائها من الوصول إلى المجموعة الكاملة من حلول وتطبيقات فاير آي والتواصل مع خبرائنا ممن يتمتعون بخبرات طويلة تتجاوز آلاف الساعات من العمل كخطوط دفاع أولى لأمن المعلومات”.

ومن جانبه قال فهد الجطيلي، نائب الرئيس للأمن السيبراني لدى شركة STC حلول: “تتوسع الهجمات السيبرانية بسرعة مع سعي الشركات إلى التوسع والاستفادة من التقنيات القائمة على السحابة. إن شركة فاير آي هي شريك قديم وموثوق به وتتمتع بسجل استثنائي في مجال الأمن السيبراني. بالعمل معاً يمكننا أن نقدم مجموعة قوية من الحلول للمساعدة في حماية مستقبل المؤسسات السعودية، فضلاً عن رفع قدرتها على الريادة في تقديم خدمات جديدة. سيكون هذا مهماً بشكل خاص حيث أننا نسارع إلى دعم مبادرات التحول الرقمي الرئيسية المرتبطة بـ رؤية السعودية 2030”.