كوالكوم تتهم آبل بسرقة معلومات سرية لمساعدة إنتل

عدلت شركة كوالكوم دعوتها القضائية المرفوعة في عام 2017 ضد شركة آبل لتضيف أن الشركة المصنعة لهواتف آيفون قد سرقت كميات كبيرة من البيانات السرية عن رقاقات المودم وأعطتها لشركة إنتل، وقالت الشركة المصنعة للرقاقات في الإدعاء المقدم إلى المحكمة العليا في سان دييجو إن آبل كانت تساعد شركة إنتل المنافسة في تحسين أداء رقاقات المودم الخاصة بها والتغلب على العيوب الهندسية، مما أدى إلى ضعف أدائها في أجهزة آيفون، وذلك عن طريق المشاركة غير القانونية لمعلومات سرية وأسرار تجارية خاصة بكوالكوم.

وتأمل كوالكوم أن تقوم المحكمة بتعديل الادعاءات في الدعوى القضائية ضد شركة آبل متهمة إياها بخرق ما يسمى باتفاقية البرمجيات الرئيسية التي وقعتها شركة آبل عندما أصبحت زبونًا لشركة كوالكوم في وقت سابق من هذا العقد، كما تسعى للحصول على تعويضات غير محددة، وتطلبت هذه الاتفاقية من شركة آبل السماح لشركة كوالكوم بالتأكد بشكل دوري من حماية برامج التعليمات البرمجية المصدرية وأدواتها التي كانت تشاركها مع آبل كجزء من الاتفاقية بشكل مناسب.

وكانت شركة آبل في يوم من الأيام واحدة من أفضل عملاء كوالكوم، حيث استخدمت رقاقات المودم اللاسلكي الخاصة بها في جميع أجهزة هواتف آيفون، وهي رقاقات تعمل على ربط هواتف آيفون مع الشبكات الخلوية، وقد تورطت الشركتان في دعاوى مباشرة وغير مباشرة في جميع أنحاء العالم، والتي تتمحور حول اتهام كوالكوم بفرض رسوم تراخيص باهظة على براءات الاختراع التي تغطي أساسيات عمل أنظمة الهاتف المحمول.

وقالت آبل إن كوالكوم تحصل بشكل غير عادل على الكثير من الأموال وتستفيد من مركزها القوي فيما يخص تصنيع الرقاقات بشكل غير قانوني، في حين تشير شركة تصنيع الرقائق إلى أن آبل قد كذبت على المنظمين في محاولة غير عادلة لتخفيض المستحقات المترتبة عليها، وتوقفت آبل عن دفع تلك الرسوم، وتحولت بعد ذلك إلى رقاقات المودم من إنتل لأجهزة هواتف آيفون الأحدث.

وردت شركة تصنيع الرقاقات على ذلك برفعها دعوى مضادة، وسعت إلى فرض حظر قانوني على واردات هواتف آيفون التي تحتوي رقاقات إنتل، وقال دونالد روزنبرغ Donald Rosenberg، المستشار القانوني في كوالكوم: “الاستخدام غير القانوني لأسرار كوالكوم التجارية القيمة لمحاولة مساعدة منافس ألحق أضرار بنا لا يمكن إصلاحها ويجب ألا يسمح لها بالاستمرار”.

وتستخدم شركة تصنيع الرقاقات الإدعاءات الجديدة من أجل الضغط على شركة آبل للقبول بتسوية، لكن المستشار القانوني لشركة كوالكوم قال إن القضية مستمرة من تلقاء نفسها وكان من الممكن تقديم التصريحات الجديدة بغض النظر عن النزاع الجاري، وقالت كوالكوم إنها تقوم بتوجيه الاتهامات الجديدة التي اكتشفتها عبر الدعوى القضائية الحالية.

وأوضحت أنها اكتشفت أدلة على أن مهندسي شركة آبل قاموا بشكل متكرر بتوفير التعليمات البرمجية المصدرية وغيرها من المعلومات السرية لمهندسي إنتل حتى يتمكنوا من تحسين أداء رقاقات إنتل، وامتنعت الشركة عن تقديم أدلة مباشرة لدعم هذه الادعاءات، وتقول المصادر إن الدليل يتضمن مراسلات بريد إلكتروني وسجل من آبل لتطوير التعليمات البرمجية المصدرية والتعليمات البرمجية المستخدمة في الهواتف المتضمنة رقاقات إنتل.

وأشار متحدث باسم شركة آبل إلى بيان الشركة السابق بشأن ممارسات شركة كوالكوم التجارية، واصفاً إياها بأنها غير قانونية ومؤذية لصناعة الهواتف الذكية، ويزيد هذ الاتهام من حدة الخلاف بين الشركتين ويقلل من فرص احتمال التوصل إلى تسوية بين الاثنتين في المستقبل القريب، وانخفضت قيمة أسهم كوالكوم بنسبة 1 في المئة في التعاملات المبكرة اليوم، بينما حافظت أسهم شركة آبل على قيمتها دون تغيير تقريبًا.