شاومي تعترف بعرض إعلانات عبر هواتفها

حصلت شركة شاومي Xiaomi الصينية، وهي رابع أكبر مورد للهواتف الذكية في العالم، مؤخرًا على بعض الاهتمام غير المرغوب من خلال استخدامها للإعلانات ضمن واجهة المستخدم الخاصة بهواتفها العاملة بنظام تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد، والتي تسمى MIUI، حيث اشتكى الكثير من مستخدمي شاومي مؤخرًا من اكتشاف إعلانات في جميع أنحاء تطبيق إعدادات الهاتف

وتحدث العديد من المستخدمين عن خيبة أملهم مع تزايد عدد الإعلانات التي تظهر في تطبيقات MIUI من شاومي، بما في ذلك تطبيق الموسيقى وحتى قائمة الإعدادات، وتم الإبلاغ عن الأمر لأول مرة من قبل أحد مستخدمي موقع ريديت Reddit الذي كشف أن جهازه المحمول من شاومي يعرض إعلانات في أعلى تطبيق الإعدادات، وكان المستخدم يستخدم هاتف Xiaomi Mi Max 2 و Mi Note LTE.

وتعرف الشركة الصينية بعرضها للإعلانات ضمن عدد من التطبيقات مثل Mi Browser و Mi File Manager و Mi Music وتطبيقات أخرى للنظام، ومع ذلك، فإن هذا الأمر لم يسبب لها الكثير من المشكلات، حيث أن استخدام هذه التطبيقات قليل إلى حد ما، ولكن يبدو الآن أن عرض إعلانات قد وصل إلى تطبيق الإعدادات، وهو التطبيق المرتبط بأداء ووظائف الهاتف الأساسية، ويتم استخدامه بشكل متكرر جدًا.

وتقول صفحة الدعم الفني الخاصة بالشركة على منصة التدوين المصغرة تويتر إن الإعلانات توضع بطريقة سهلة الاستخدام ولن تتعارض مع الأداء الفعلي لنظام التشغيل أو التطبيق، وبالرغم من محاولة شاومي التقليل من تبعات المشكلة المتعلقة بالإعلانات، إلا أن العديد من المستخدمين مستاءين، وخاصة بعد أن وجدوا أن هذه الإعلانات تظهر حتى على أجهزة Mi A1 و Mi A2، والتي تعمل بالنسخة الخام من نظام أندرويد.

واعترفت الشركة بعرضها للإعلانات، مع توضيحها أن هذه المسألة تنطبق فقط على أجهزتها العاملة بواسطة واجهة المستخدم خاصتها MIUI وليس ضمن الهواتف التابعة لمبادرة أندرويد ون Android One، وقالت في بيان: “لقد كانت الإعلانات وستظل جزء لا يتجزأ من خدمات الإنترنت التي توفرها شركة شاومي، وهي عنصر أساسي في نموذج أعمال الشركة”.

وأضافت “نتمسك في الوقت نفسه بتجربة المستخدم من خلال تقديم خيارات لإيقاف تشغيل الإعلانات ومن خلال تحسين نهجنا باستمرار تجاه الإعلانات، بما في ذلك تعديل مكان وزمان ظهور الإعلانات، وتقوم فلسفتنا على أن الإعلانات يجب أن تكون غير مزعجة، وأن المستخدمين لديهم دائمًا خيار تلقي عدد أقل من التوصيات”.

ويعلم معظم الأشخاص المطلعين على شاومي أن خطة الشركة التجارية لا تستند إلى تحقيق أرباح من مبيعات الأجهزة، حيث تبيع الشركة الهواتف بأسعار منافسة، مثل هاتفها الجديد Pocophone F1، لجعل الأشخاص يستخدمون خدماتها وتوجيههم نحو مشاريعها الأخرى عبر الإنترنت وتجارة التجزئة، مما يعني أن موقف الشركة من التعامل مع الإعلانات كجزء أساسي من عملياتها أمر منطقي.

وتخاطر شاومي بإمكانية خسارتها للمستخدمين في حال فشلت في تحقيق هدفها المتمثل في عرض إعلانات غير مزعجة، وأشارت التقارير إلى المستخدمين قاموا بتعطيل خيار الحصول على التوصيات المسؤول عن عرض هذه الإعلانات لكن ذلك لم يمنعهم من الظهور مجددًا.

تجدر الإشارة إلى أن شاومي ليست الشركة المصنعة لهواتف أندرويد الوحيدة التي تستخدم الإعلانات، حيث أن هناك شركة سامسونج الكورية الجنوبية العملاقة، والتي كانت متهمة بإزعاج مستخدميها من خلال مثل هذه الأمور، بما في ذلك برمجيات Bloatware، والتي قد لا تكون من الناحية التقنية مجرد إعلانات، ولكنها مزعجة وتؤثر في الأجهزة.