كوريا الشمالية تتغلب على العقوبات الأمريكية عن طريق بيع البرمجيات سرا

10٬643

قام عملاء كوريا الشمالية باستخدام التكنولوجيا وشبكات التواصل الاجتماعي للتهرب من العقوبات التي قامت الولايات المتحدة بفرضها عليهم، لتحقيق عوائد مالية عن طريق الاستفادة من نفس الأساليب التي سمحت للروس بالتدخل في الانتخابات الأمريكية عام 2016، وذلك عن طريق إنشاء حسابات مزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي مكنتهم من إخفاء هويتهم الحقيقية وتطوير البرمجيات وبيعها للعملاء في جميع أنحاء العالم.

من خلال إخفاء هويتهم تمكن الكوريون الشماليون من الإعلان عن الوظائف والعثور على عملاء في مواقع تبادل البحث عن الوظائف مثل Upwork و Freelancer، وقاموا بتطوير برامج باستخدام موقع Github المملوك لشركة مايكروسوفت الأمريكية، وتم إرسالها عبر خدمة رسائل سلاك Slack وطلبوا الدفع عبر حسابات باي بال Paypal، بالإضافة إلى ذلك دعموا أوراق اعتمادهم المزيفة بملفات تعريف على موقع لينكدإن LinkedIn، وربطوا عملياتهم الوهمية بصفحات على موقع فيسبوك.

باختصار استغلت كوريا الشمالية جميع أنواع نقاط الضعف الموجودة في منصات التكنولوجيا، مما يشير إلى مدى سهولة استخدام بيونغ يانغ أدوات الاقتصاد الرقمي لتجنب العقوبات التي تهدف إلى وقف تجارة تكنولوجيا المعلومات مع بلادهم.

جاءت هذه التفاصيل في تحقيق أجرته صحيفة وول ستريت جورنال في شركة تجارية كورية شمالية مقرها في الصين تقوم ببناء ألعاب للهواتف وتطبيقات وبوتات Bots ومنتجات أخرى لعملاء في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، في حين  قال العملاء إنهم لا يعرفون أنهم يتعاملون مع الكوريين الشماليين.

بالنسبة لكوريا الشمالية كان إيجاد مشاريع تجارية جديدة أمراً حاسماً منذ أن شددت الأمم المتحدة العام الماضي العقوبات وحظرت صادرات الفحم في البلاد في محاولة للحد من برامج الأسلحة النووية والصاروخية في بيونغ يانغ.

أصدر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) يوم الخميس الماضي عقوبات ضد شركتين تقنيتين متهمتين بإدارة العمليات الأمامية في كوريا الشمالية وهما: شركة Yanbian Silverstar Network Technology أو المعروفة باسم تشاينا سيلفر ستار China Silver Star، التي يقع مقرها في شمال شرق الصين بالقرب من مدينة شنيانغ، وشركة روسية تدعى Volasys Silver Star، كما فرضت وزارة الخزانة عقوبات على الرئيس التنفيذي لشركة تشاينا سيلفر ستار China Silver Star الموجودة في الصين جونغ سونغ هوا Jong Song Hwa.

وقال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين Steven Mnuchin عن هذه العقوبات: “تهدف هذه الإجراءات إلى وقف تدفق العائدات غير المشروعة إلى كوريا الشمالية من العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات بالخارج والذين يخفون هوياتهم الحقيقية ويختبئون خلف الشركات والأسماء المستعارة وجهات أخرى”.

وقد سبق وحذرت وزارة الخزانة الأمريكية خلال يوليو / تموز الماضي من أن الكوريين الشماليين الذين يعملون في الخارج يبيعون خدمات تكنولوجيا المعلومات ويختبئون خلف شركات الواجهة الغير مُعلنة عن هويتها التي توفرها المواقع الإلكترونية المستقلة، وبالرغم من ذلك لم تقدم الكثير من التفاصيل في ذلك الوقت. ولكن تمكنت صحيفة وول ستريت جورنال من خلال المقابلات مع العملاء، بالإضافة إلى سجلات موقع Freelancer تحديد “عشرات الآلاف” من الدولارات التي حصلت عليها الشركة الصينية التي عملت كوسيط، حيث تعاقدت مع مطوري البرمجيات حول العالم ثم رفضت الدفع مقابل خدماتهم.

كما يقول الخبراء الذين يتتبعون نشاط كوريا الشمالية: “تقوم كوريا الشمالية بسحب الملايين من تطوير البرمجيات من خلال العديد من الحسابات المزيفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وقد علّق موقع فيسبوك العديد من الحسابات المشبوهة المرتبطة بكوريا الشمالية بعد أن تم تحديدها من قبل صحيفة وول ستريت جورنال، بما في ذلك حساب “Everyday-Dude.com”، كما قام كل من لينكدإن و Upwork بإزالة الحسابات المرتبطة بعمليات كوريا الشمالية.

وإلى جانب العواقب المترتبة على العلاقات الدولية، فإن البرمجيات التي تبيعها حكومة كوريا الشمالية سرًا تشكل مخاطر أمنية كبيرة:

فوفقًا مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC)، فإن الحكومة الكورية الشمالية تحقق أرباحًا من مجموعة من خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات في الخارج بما في ذلك تطوير مواقع الويب والتطبيقات وبرامج الأمان وبرامج تحديد الهوية البيومترية التي لها تطبيقات عسكرية وتستخدمها جهات إنفاذ القانون”.

وبالنسبة للشركات التي تشتري البرمجيات التي صنعتها كوريا الشمالية عن غير قصد، فإنها يمكن أن تزيد من الهجمات والاختراقات التي تحدث يوميًا، خاصة بالنظر إلى أن كوريا الشمالية قد أثبتت بالفعل قدراتها في مجال الهجمات الإلكترونية المُدمرة.

ومن جهته حث وزير الخزانة الأمريكية منوشين Mnuchin صناع تكنولوجيا المعلومات وغيرها من الشركات على ممارسة الوعي بالمخطط الجاري لتجنب التعاقد بطريق الخطأ مع كوريا الشمالية على المشاريع ذات الصلة بالتكنولوجيا.

 

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد