تسريبات: آبل قد توفر دعمًا لقلمها الإلكتروني ضمن هاتف iPhone X Plus

تواصل شركة آبل تطويرها لتشكيلة هواتف آيفون القادمة لعام 2018، مع استمرار الحديث عن وجود ثلاثة نماذج مختلفة المواصفات، إلا أن هناك نموذج منها يعتبر الأكثر إثارة من بين كل الأجهزة الجديدة، إلى جانب كونه الأقل تكلفة أيضًا وهو عبارة عن هاتف آيفون جديد بشاشة من نوع LCD وبقياس 6.1 إنش، والذي من المفترض أن يكون في الوسط بين الجيل الثاني من جهاز iPhone X بقياس 5.8 إنش وجهاز iPhone X Plus بقياس 6.4 إنش.

ويعتقد أن الشركة لديها العديد من الأسرار فيما يتعلق بهواتف آيفون لهذا العام، والتي يتعلق أحدها بهاتف iPhone X Plus الجديد ودعمه لقلم آبل الإلكتروني Apple Pencil، حيث قال محللون من TrendForce إن عملاقة التكنولوجيا تخطط لتوفير دعم لقلمها الإلكتروني Apple Pencil ضمن جهاز iPhone X Plus، والذي سوف يكون أول هاتف آيفون يأتي مع دعم للقلم.

وكانت شركة سامسونج، المنافس الرئيسي لشركة آبل، قد قامت منذ سنوات ببيع هواتف جالاكسي نوت Galaxy Note التي تأتي مع دعم للقلم الإلكتروني، بحيث تسمح هذه الميزة للمستخدمين بالكتابة بشكل رقمي على شاشة الهاتف وإضافة التعليقات على المستندات وغيرها من الأمور، وبالرغم من توافق قلم آبل الإلكتروني مع حواسيبها اللوحية آيباد برو iPad Pro، لكن الشركة لم تقدم دعمًا لهذه الميزة عبر أجهزة أخرى مثل iPhone X.

وقد تؤدي إضافة هذه الميزة لهاتف iPhone X Plus إلى سحب البساط من تحت هاتف جالاكسي نوت Galaxy Note 9، والذي كشفت سامسونج النقاب عنه خلال الأسبوع الماضي، وذلك تبعًا لكونه الهاتف الذكي الرئيسي الوحيد المزود بقلم إلكتروني.

وتوقع محللو TrendForce العديد من الأمور الأخرى لتشكيلة هواتف آيفون لهذا العام، حيث قالوا إن نماذج 5.8 و 6.5 إنش سوف توفر سعة تخزين داخلية تصل إلى 512 جيجابايت، ولكن نموذج 6.1 إنش الأقل تكلفة قد يأتي بسعر يبدأ من حوالي 700 دولار وصولًا إلى 750 دولار، مع استخدامه تقنية العرض LCD بدلًا من تقنية OLED الأقل تكلفة عند الإنتاج، كما أنه سوف يوفر سعة تخزين داخلية تصل إلى 256 جيجابايت.

ويقال إن آبل كانت تتفاوض مع شركائها في سلسلة التوريد لخفض تكلفة المكونات، خاصة تلك التي استخدمت في الأجيال السابقة من هواتف آيفون، وتتطابق وجهة النظر هذه مع التقارير السابقة التي تدعي أن آبل تريد من سامسونج خفض سعر لوحات العرض من نوع OLED حتى تتمكن من خفض تكلفة الطرازات الحالية والمستقبلية من هاتف iPhone X.

ويساعد تخفيض تكلفة لوحات العرض والمكونات الأخرى آبل على خفض تسعير النماذج الجديدة من هواتف آيفون، مما ينعكس بشكل إيجابي على المستهلكين، ويعتقد المحلل أميت دارياناني Amit Daryanani من شركة RBC Capital Markets أن الجيل الثاني من هاتف iPhone X سيبدأ من سعر 899 دولار أمريكي بالمقارنة مع 999 دولار أمريكي للجيل الأول.

وتتوقع TrendForce أن يبلغ حجم إنتاج أجهزة آيفون الجديدة مجتمعة حوالي 83 إلى 88 مليون وحدة، ومن المحتمل أن تستحوذ على حصة أكبر من حجم مبيعات الشركة السنوي مقارنة بالنماذج الثلاثة التي أطلقتها العام الماضي، ومن المتوقع في الوقت نفسه أن يظل حجم مبيعات أجهزة آيفون في عام 2018 ثابتًا أو ينمو بشكل طفيف بنسبة 2 إلى 3 في المئة، وذلك نظرًا إلى إشباع سوق الهواتف الذكية ودورة استبدال الهواتف على مستوى العالم.

ويعتقد المحللون أن الطرازات المتضمنة شاشات OLED قد تم تجميعها من قبل الشركات المصنعة منذ أواخر شهر يوليو /تموز، بينما من المقرر أن يتم تجميع طراز LCD في منتصف شهر سبتمبر/أيلول، ومن المتوقع أن تكشف الشركة النقاب عن هذه الأجهزة في نهاية شهر سبتمبر/أيلول.