الحكومة الأمريكية ممنوعة من استخدام تكنولوجيا هواوي و ZTE

الحكومة الأمريكية ممنوعة من استخدام تكنولوجيا هواوي و ZTE
6٬719

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مشروع قرار يحظر على الحكومة الأمريكية والوكالات الحكومية والمقاولين الحكوميين استخدام مكونات أو خدمات معينة أو تكنولوجيا مقدمة من قبل العديد من شركات التكنولوجيا الصينية، بما في ذلك هواوي وزد تي إي ZTE، وذلك كجزء من قانون تفويض الدفاع، بحيث أصبح هذا الأمر قانونًا بعد توقيع الرئيس ترامب، على أن يدخل حيز التنفيذ خلال العامين المقبلين.

ويغطي القانون أي مكونات أو خدمات ضرورية أو هامة للنظام الذي يتم استخدامها ضمنه، مع السماح باستخدام بعض المكونات من هذه الشركات طالما أنه لا يمكن استخدامها لأغراض عرض أو توجيه بيانات المستخدم، ووصفت شركة هواوي الحظر بأنه إضافة عشوائية لمشروع قانون الدفاع، بحيث تعتبر هذه الإضافة غير فعالة ومضللة وغير دستورية، وقالت هواوي إن الحظر سيزيد التكاليف بالنسبة للمستهلكين والشركات، وأنه فشل في “تحديد الأمن الحقيقي”.

وبالرغم من أن القانون لا يفرض حظرًا تامًا على منتجات هواوي وزد تي إي ZTE، لكنه يعني أنه ينبغي على العديد من العاملين في الحكومة أو المقاولين أو الشركات التي ترغب في القيام بأعمال تجارية مع الحكومة التخلص من الكثير من التكنولوجيا الحالية، ويطلب قانون تفويض الدفاع من الوكالات الأمريكية، بما في ذلك بما في ذلك لجنة الاتصالات الفيدرالية، تخصيص التمويل اللازم للشركات التي تحتاج إلى استبدال المعدات كنتيجة للقانون الجديد.

وكانت شركة ZTE قد أبرمت خلال الشهر الماضي صفقة مع وزارة التجارة لرفع أمر الحظر الذي تم تنفيذه بعد أن انتهكت الشركة الصينية العقوبات المفروضة من قبل الولايات المتحدة على كوريا الشمالية وإيران، وكاد قرار الحظر، الذي يمنع شركة ZTE من العمل مع الموردين الأمريكيين، أن يقوض أعمال الشركة.

وشكلت هذه الصفقة نقطة خلاف رئيسية في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وعارض المشرعون الأمريكيون الصفقة واستمروا في اعتبار شركة ZTE تشكل تهديدًا أمنيًا قوميًا، لكن مجلس الشيوخ تخلى عن محاولة إعادة فرض العقوبات على الشركة في الشهر الماضي.

وشكلت شركتا هواوي وزد تي إي تهديدات أمنية قومية من قبل الولايات المتحدة منذ تقرير الكونغرس في عام 2012، كما أوصى رؤساء وكالات الأمن الأمريكية بعدم استخدام منتجات الشركتين، وشمل القانون الجديد حظر أجهزة المراقبة بالفيديو وأجهزة الاتصالات التي تنتجها شركة Hytera Communications وشركة Hangzhou Hikvision Digital Technology وشركة Dahua Technology Company، وهي جميعها شركات صينية.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد