أدوبي تعتزم توفير نسخة فوتوشوب كاملة لأجهزة آيباد في 2019

أدوبي تعتزم توفير نسخة فوتوشوب كاملة لأجهزة آيباد في 2019
9٬085

تخطط شركة أدوبي Adobe، المطورة لبرمجيات التصميم الرقمي المشهورة لإطلاق نسخة كاملة من تطبيق فوتوشوب Photoshop الخاص بها لأجهزة حواسيب آيباد iPad من آبل، وذلك كجزء من إستراتيجية جديدة لجعل منتجاتها متوافقة عبر أجهزة متعددة وتعزيز مبيعات الاشتراك، ويأتي ذلك بعد عدة خطوات على مدار السنوات الثماني الماضية، ووفقًا لتقرير وكالة بلومبرج فإنه من المحتمل أن يظهر التطبيق لأول مرة في مؤتمر أدوبي ماكس MAX الإبداعي السنوي في شهر أكتوبر/تشرين الأول، على أن يصل للسوق في عام 2019، ويمكن للتأخير الهندسي أن يغير ذلك الجدول الزمني.

وكانت شركة أدوبي، التي تتخذ من مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا مقراً لها، تقوم برحلة متعددة السنوات لتحديث برامجها الإعلامية الإبداعية المسيطرة، حيث حولت الشركة جميع تطبيقاتها إلى السحابة في عام 2012، وأطلقت نموذج أعمال جديد قائم على الاشتراك، وهو في طريقه إلى تحقيق مبيعات مضاعفة مع نهاية هذا العام المالي، وأدى هذا الأمر إلى ارتفاع أسهمها بنسبة تزيد عن 700 في المئة.

وبدأت أدوبي في الآونة الأخيرة طرح منتجاتها على الهواة، الذين يفضلون العمل على الأجهزة المحمولة بدلاً من أجهزة الحاسب الشخصية، ومع ذلك، فإن الشركة لم توفر بعد إصدارات كاملة من أفضل تطبيقاتها المعروفة للأجهزة المحمولة.

وأكد سكوت بيلسكي Scott Belsky، كبير مسؤولي منتج Creative Cloud، أن الشركة تعمل على نسخ من تطبيق فوتوشوب وتطبيقات أخرى قابلة للعمل عبر مختلف المنصات، لكنه رفض تحديد وقت إطلاقها، وقال بيلسكي في مقابلة: “طموحي هو توفير هذه المنتجات في السوق في أسرع وقت ممكن، وهناك الكثير من الأمور المطلوبة لتوفير منتج متطور وقوي مثل فوتوشوب وجعله يعمل على جهاز حديث مثل آيباد”.

وتعرف مجموعة أدوبي الرئيسية من منتجات تحرير الوسائط باسم Creative Cloud، وهي خدمة اشتراك تمنح المستخدمين إمكانية الوصول إلى تطبيقات متعددة بما في ذلك Photoshop و Premiere و Illustrator على أجهزة حواسيب ماكنتوش وويندوز، بالإضافة إلى التطبيقات المحمولة المصاحبة مثل Photoshop Mix على هواتف آيفون وحواسيب آيباد، وتستند تطبيقات Creative Cloud الحالية على معماريات قديمة مع أسس مختلفة لكل جهاز.

وتسمح الإصدارات الجديدة من التطبيقات للمستخدمين بتشغيل نسخ كاملة من البرامج على جهاز آيباد من آبل ومواصلة التعديلات على الأجهزة المختلفة، وتتشابه هذه التحركات مع تلك التحركات التي قامت بها شركة مايكروسوفت في السنوات الأخيرة كجزء من تحولها في مجال البرامج والخدمات.

ويتجه عملاء أدوبي، لا سيما في مجال الإعلام والترفيه، للعمل بشكل متزايد على الأجهزة اللوحية بدلاً من أجهزة الحاسب المكتبية، ووفقًا للمسؤول في الشركة فقد طلبوا أولئك العملاء من الشركة القدرة على إجراء تعديلات فورية وسريعة لمشاريعهم الإبداعية، وتعتبر استراتيجية تطوير التطبيقات بمثابة جهد طويل المدى سوف يصل إلى برامج أدوبي الأخرى في المستقبل، إذ هناك نسخة جديدة من Illustrator قيد التطوير ولكنها ما تزال بعيدة عن الإصدار.

وتحاول الشركة إرضاء المحترفين الذين يعتمدون على برنامجها لتحرير وتعديل الصور إلى جانب جذبها للمستخدمين العاديين، حيث من المفترض أن تحتوي النسخ الجديدة من البرامج على واجهات متوافقة مع الأجهزة المحمولة بشكل أكثر وضوحًا للمستخدمين، وذلك بدلاً من كونها نسخًا مماثلة لإصدارات سطح المكتب الحالية، وبحسب أشخاص على دراية بالمشروع فإن التطبيق الجديد لن يكون بديلًا فوريًا لبرنامج فوتوشوب الأساسي، والذي يتواجد منذ عام 1990، ولكن سوف يتم عرضه إلى جانبه.

وتعد إمكانية تشغيل فوتوشوب وتطبيقات أدوبي الاحترافية الأخرى على أجهزة حواسيب آيباد بمثابة تأييد للجهاز، والذي تم طرحه للبيع لأول مرة منذ حوالي ثمانية أعوام، مع العلم أن أجهزة Surface اللوحية من مايكروسوفت قادرة على تشغيل فوتوشوب منذ سنوات تبعًا لكونها متوافقة مع النسخة الكاملة من نظام التشغيل ويندوز، بينما لم يكن بإمكان حاسب آيباد تشغيل إصدار فوتشوب الخاص بنظام التشغيل MacOS، تبعًا لكونه يعمل بواسطة نظام التشغيل آي أو إس iOS من آبل.

وكانت Creative Suite بمثابة ميزة رئيسية لأجهزة Surface، والتي سوف تختفي قريبًا، مما قد يؤدي إلى تراجعها في السوق، وكان ستيف جوبز Steve Jobs، أحد مؤسسي شركة آبل، قد وضع رؤيته لحاسب آيباد بحيث يمكنه في النهاية أن يحل محل أجهزة الحاسب المحمولة بالنسبة للكثير من الناس، ولكن تباطأ نمو مبيعات آيباد على مدى السنوات القليلة الماضية، في حين أعادت نماذج Pro، التي تم إصدارها مؤخرًا، إشعال الاهتمام بهذه الفئة، ويمكن لمجموعة جديدة من الحواسيب والبرامج أن تساعد شركة آبل في تحقيق هذا الهدف القديم.

وتعد خطة أدوبي لوضع حاسب آيباد في مركز استراتيجيتها الجديدة متعددة الأنظمة إشارة أخرى على أن شركة الأجهزة العملاقة التي تتخذ من مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا وعملاقة البرمجيات قد تطورت علاقتهما السابقة، وبالرغم من أن آبل كانت مستثمرة في أدوبي، إلا أن ذلك لم يمنع ستيف جوبز من توجيه انتقادات في عام 2010 لتطبيق مشغل الفلاش Flash الخاص بها، قائلاً إنه يضر بعمر بطارية الجهاز وخصوصيته وأمانه.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي