كوالكوم تخطط لدخول سوق أجهزة الحواسيب بشكل أكبر

7٬602

تشير الأنباء إلى أن شركة تصنيع الرقاقات الأمريكية كوالكوم تعمل على تطوير شريحة جديدة من فئة 64 بت متوافقة مع نظام التشغيل ويندوز 10 تدعى Snapdragon 1000، حيث من المفترض أن تعمل الرقاقة الجديدة ضمن أجهزة الحواسيب المحمولة الراقية والحواسيب المحمولة من فئة إثنان في واحد بالاعتماد على معماريات ARM، إذ أصبح من الواضح بشكل كبير أنها تريد توسيع خياراتها بشكل كبير من حيث الأجهزة المتوافقة مع الرقاقة القادمة.

وكانت كوالكوم قد دخلت مجال أجهزة الحواسيب الشخصية بشكل خجول من خلال تعاونها مع مايكروسوفت فيما يطلق عليه أجهزة الحواسيب المتصلة دائمًا Always Connected، بحيث تضمنت تلك الحواسيب رقاقة Snapdragon 835، وتم الإعلان عن شريحة Snapdragon 845 خلال شهر ديسمبر/كانون الأول المخصصة للهواتف الرائدة بالإضافة إلى أجهزة الحاسب المحمولة، وخلال وقت سابق من هذا الشهر جرى الإعلان عن رقاقة Snapdragon 850، والتي تعد بمثابة نسخة أسرع معدلة من Snapdragon 845.

ويبدو أن كوالكوم، التي اشتهرت بتصميم معالجات الهواتف الذكية وأجهزة المودم الخلوية، حريصة على اقتحام سوق أجهزة الحواسيب المحمولة المتصلة دائمًا، وهي أجهزة الحواسيب المحمولة متوسطة المواصفات التي يمكنها الوصول إلى الإنترنت بشكل دائم عبر تقنية 4G المدمجة أو الشبكة اللاسلكية واي فاي Wi-Fi، إلا أن هناك نوعان من العوائق لأجهزة الحواسيب المحمولة العاملة بمعالجات معتمدة على معمارية ARM، وخصوصًا أجهزة ويندوز هي البرمجيات والأداء.

وتعتبر المعالجات المعتمدة على معمارية ARM قادرة على تشغيل التطبيقات الموجودة ضمن متجر ويندوز بشكل مباشر، لكنها تحتاج إلى محاكي من أجل تشغيل تطبيقات ويندوز x86، وبالرغم من أن المحاكي يوفر سرعة كبيرة أثناء عملية التشغيل، إلا أنها ليست مثالية، كما أن أجهزة حواسيب ويندوز المعتمدة على معمارية ARM تتبنى البرمجيات ذات المعمارية 64 بت.

ويظهر هنا سؤال حول ما إذا كانت معالجات Arm المصممة بالأساس للأجهزة المحمولة قادرة على منافسة معالجات Intel و AMD ضمن السوق، إذ يبدو من خلال منصات قياس الأداء أن تصميمات ARM، مثل تلك المخصصة لشركة آبل وسلسلة أنوية Cortex-A، قادرة على ذلك، إلا أن الاستخدام الحقيقي قد يظهر خلاف ذلك.

ووفقًا للمعلومات، فمن المتوقع أن تتمكن هذه الرقاقة من منافسة رقاقات مثل سلسلة Intel Atom أو Celeron، كما أنها قد تستهدف أيضًا معالجات إنتل الأساسية من سلاسل Y و U، وأظهرت منصة اختبار كوالكوم، التي وزعت على المطورين ومصنعي الأجهزة، امتلاك الرقاقة لمجموعة من الميزات المخصصة للمستخدم النهائي، وخصوصًا في مجال ذاكرة الوصول العشوائي.

وتضمنت المنصة دعمًا لما يصل إلى 16 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي LPDDR4X، مع مساحة تخزين داخلية فلاشية بسعة 256 جيجابايت، بالإضافة إلى دعم 802.11ad gigabit Wi-Fi، و gigabit LTE، ووحدة تحكم جديدة لإدارة الطاقة، وأنوية Cortex-A76 الجديدة من ARM المصنعة وفق عملية التصنيع 7 نانومتر من قبل شركة TSMC التايوانية لتحقيق زيادة كبيرة في السرعة والكفاءة، وتتوقع ARM أن يكون أداء أنوية A76 مقاربًا لأداء سلسلة معالجات Intel U بمعمارية Skylake.

تجدر الإشارة إلى أن قيام كوالكوم بتصميم رقاقة مخصصة بشكل كامل لاجهزة الحواسيب المحمولة الشخصية يساعد على توفير أداء أفضل وعمر بطارية أطول، مع إمكانية تحدي شركة إنتل عندما يبدأ المستخدمون في توقع زيادة قابلية الأجهزة على التنقل وزيادة الكفاءة ضمن أجهزتهم المحمولة، وبالرغم من أن إنتل لديها خطين من المعالجات مصممة خصيصًا لتلبية هذه الاحتياجات، ولكن يبدو أن كوالكوم يمكنها أن تعطي العملاء ما يريدون في وقت أقرب.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي