مايكروسوفت تستحوذ على شركة Flipgrid الناشئة في مجال التعليم في تحدي جديد لجوجل

أعلنت اليوم شركة مايكروسوفت عن استحواذها على شركة فليبجريد Flipgrid الناشئة في مجال التعليم، وهي المالكة لتطبيق Flipgrid التعليمي الاجتماعي الذي يتيح للطلاب تسجيل ومشاركة مقاطع الفيديو حول مواضيع محددة مع زملائهم في الصف.

وتبين هذه الخطوة أن شركة مايكروسوفت لا تزال حريصة على الفوز بحصة في مجال التعليم وذلك في تحدِِ جديد لشركة جوجل المنافسة لها والتي أصبحت أجهزتها كروم بوك Chromebook هي المهيمنة على القطاع التعليمي في المدارس الأمريكية.

بموجب هذا الاستحواذ أعلنت مايكروسوفت أنها ستوفر تطبيق فليبجريد Flipgrid مجانًا للمدارس، وسوف تسترد المدارس التي اشتركت مسبقًا تعويض نقدي، ويأتي الاستحواذ بعد مرور عام ونصف على إعلان شركة مايكروسوفت عن شراكتها مع الشركة الناشئة Flipgrid.

من جهته قال ايرن مغيدو نائب رئيس قطاع مايكروسوفت للتعليم: “نحن سعداء برؤية التأثير الذي حققته منصة Flipgrid في التعلم الاجتماعي حتى الآن، ونتطلع إلى مساعدتهم على الاستمرار في الازدهار كجزء من عائلة مايكروسوفت، مضيفًا إنه يمكن لعشاق Flipgrid أن يطمئنوا إلى أن Flipgrid الذي يعرفونه ويحبونه عندما ينضم إلى مايكروسوفت سيستمر في النمو والازدهار عبر أنظمة مايكروسوفت وجوجل والشركاء الآخرين، مع الحفاظ على علامتها التجارية وثقافتها وفريقها المتميز لإفادة الطلاب والمعلمين في كل مكان”.

في حين قال جوي تارلسون نائب رئيس التفاعل بشركة Flipgrid: “نحن فخورون بأن نعلن أن شركة Flipgrid أصبحت الآن جزء من مايكروسوفت، لنتشارك في مهمة تمكين كل طالب من تحقيق المزيد. وقد أصبحت Flipgrid مجانية الآن لجميع المعلمين والطلاب”.

والآن يتكامل Flipgrid مع العديد من منتجات مايكروسوفت بما في ذلك برنامج الدردشة الجماعية Teams for chatting والذي يتضمن كل الأشخاص والمحتوى والأدوات التي يحتاج إليها الفريق لتعزيز المشاركة والعمل بفعالية أكثر، وبرنامج ون نوت OneNote لتدوين الملاحظات. إلا أن Flipgrid دفعت مقابل استخدام خدمات التخزين السحابي من أمازون  Amazon Web Services، التي تتنافس مع خدمات أزور Azure السحابية الخاصة بشركة مايكروسوفت.

وفقاً لموقع فيوتشر سورس.. في الولايات المتحدة كان ما يقرب من 60% من جميع أجهزة الحواسب المحمولة التي تم شحنها إلى مدارس التعليم الأساسي والثانوي K-12 في الربع الرابع لعام 2017 هي أجهزة كروم بوك التابعة لشركة جوجل، بينما استخدم نظام ويندوز أقل من 26% من المدارس.

سعت شركة مايكروسوفت إلى تعزيز إستراتيجية تواجدها في قطاع التعليم عندما أصدرت العام الماضي الحاسوب المحمول سيرفس ونظام التشغيل الجديد ويندوز 10 إس Windows 10 S، الذي يقتصر على تشغيل التطبيقات التي يتم تنزيلها من خلال متجر تطبيقات مايكروسوفت لتوفير الأداء والأمان الكافيين. وذلك في اتجاه واضح منها لمنافسة باقي الأنظمة والأجهزة التي تعمل في قطاع التعليم مثل أجهزة ماك بوك آير Macbook Air من آبل وكروم بوك Chromebook من جوجل.

وبالرغم من ذلك ياتي جهاز حاسوب سيرفس بسعر يبدأ من 800 دولار، في حين العديد من أجهزة جوجل وخاصةً كروم بوك بما في ذلك بيكسل بوك Pixelbook كانت أقل تكلفة. وبناء عليه تعتبر الأجهزة هي جزء من التحدي الذي تواجهه مايكروسوفت في قطاع التعليم.

والجدير بالذكر أن شركة جوجل قدمت منصة جوجل كلاس روم Google Classroom في عام 2014 كمكان للمعلمين لتقديم المهام الدراسية للطلاب وتسليمها، باستخدام تطبيقات الإنتاجية للشركة مثل محرّر مستندات جوجل. في حين كشفت شركة مايكروسوفت عام 2016 عن منصة مشابهة تُسمى Microsoft Classroom كجزء من حزمة برامج الإنتاجية أوفيس 365 الخاصة بها للتعليم. ومنذ عام 2017 لم يعد هذا المنتج مستخدمًا وعملت مايكروسوفت على إضافة الميزات المهمة إلى Microsoft Teams الذي أطلقته في هذا العام ويعتبر مركز العمل الجماعي في أوفيس 365.

لكن Flipgrid تمتلك أكثر من 20 مليون مستخدم في 180 دولة حول العالم لتعزيز إنشاء محتوى الفيديو ومشاركته، لذلك تركز أكثر على إنتاج الفيديو من خدمة Teams التابعة لمايكروسوفت، وبناء عليه أعلنت مايكروسوفت أن Flipgrid ستحتفظ بعلامتها التجارية بدلاً دمجها في خدمات  Microsoft Teams.

تأسست شركة Flipgrid عام 2015  على يد الدكتور تشارلي ميلر وجيم ليزلي وفيل سوران واتخذت من مدينة مينيابوليس الأمريكية مقراً لها، لتصبح من أكبر المنافسين للشركات العاملة في مجال تكنولوجيا التعليم مثل Recap وSeesaw.