أوبو تكشف عن هاتف بثلاث كاميرات منبثقة

كشفت شركة أوبو Oppo الصينية النقام اليوم في حدث ضمن العاصمة الفرنسية باريس عن هاتفها الأحدث Oppo Find X، بحيث يجمع المنتج الجديد بين عدد هائل من الأفكار التصميمية العصرية بالإضافة إلى بعض الابتكارات الأحدث بما يتماشى مع الاتجاه السائد ضمن هواتف عام 2018 والمتمثل بمحاولة ملء أكبر قدر من الجهة الأمامية للهاتف عبر الشاشة، بحيث يتضمن الهاتف الجديد شاشة بقياس 6.4 إنش ضمن جهاز ما زال بإمكانك استخدامه عبر يد واحدة.

ويبدو أن تصميم الهاتف استغل جميع المساحات الممكنة، بحيث تدعي شركة أوبو أن الشاشة تحتل ما نسبته 92.25 في المئة من الواجهة الأمامية للجهاز، في حين أن الجانب الأكثر إثارة للاهتمام في تصميم Find X هو نظام الكاميرا الخاص به، بحيث تكون الكاميرا مخفية تمامًا عند إيقاف تشغيل الهاتف أو إغلاق تطبيق الكاميرا، وعند تشغيل Find X وفتح تطبيق الكاميرا، يتحرك الجزء العلوي بالكامل من الهاتف ويكشف عن كاميرا أمامية بدقة 25 ميجابيكسل، ونظام ثلاثي الأبعاد لمسح الوجه، وكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 16 ميجابيكسل + 20 ميجابيكسل.

وتقول شركة أوبو إن الكاميرا قادرة على العمل بشكل مباشر في غضون 0.5 ثانية فقط، وبخلاف ذلك، يبدو هاتف Find X مشابهاً للغاية لجهاز سامسونج الأحدث Galaxy S9 Plus، وذلك بفضل جوانبه المنحنية والزوايا المستديرة مع شاشة من نوع OLED نابضة بالحياة بدقة 1080×2340 بيكسل، كما يتميز كل من الجزء الأمامي والخلفي من الهاتف بزجاج منحني، بحيث أن هذا المزيج بين نظام الكاميرا المنبثقة والشاشة المنحنية هو ما مكن أوبو من الابعتاد عن النتوء.

يذكر أن أوبو ليست أول شركة تقوم بذلك، إذ أعلنت شركة فيفو الصينية خلال وقت سابق من هذا الشهر على هاتفها الجديد Vivo Nex الذي لا يتضمن نتوء أيضًا، إلى جانب امتلاكه كاميرا أمامية منبثقة، ولكن أوبو فريدة من نوعها من حيث أنها استخدمت هذا النظام المنبثق لكل من الكاميرات الأمامية والخلفية، ولا يحتوي جهاز Find X على أي نوع من أنظمة مصادقة البصمات، سواء كان قارئ بصمات أصابع تقليدي أو قارئ بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة مثل Nex.

ويستخدم الهاتف بدلًا من ذلك ماسحًا للوجه ثلاثي الأبعاد للمصادقة البيومترية، وتعمل الميزة من خلال التمرير السريع للأعلى على شاشة القفل ليطفو الجزء العلوي من الهاتف ويصادق وجهك ويفتح الهاتف، وبصرف النظر عن تصميمه الفريد، يشتمل Find X على جميع الأشياء التي تتوقعها من هاتف أندرويد متطور في منتصف عام 2018، بحيث يستخدم معالج Snapdragon 845 من كوالكوم، ويحتوي على 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، ويوفر سعة تخزين تصل إلى 256 جيجابايت.

كما يتضمن بطارية بسعة 3730 ميلي أمبير مع شحن VOOC السريع من أوبو، والذي يشبه شحن Dash الخاص بشركة ون بلس OnePlus، بالإضافة إلى أندرويد أوريو 8.1 مع تخصيصات واجهة المستخدم الخاصة بالشركة Color OS، وبالرغم من أن السعر لا يزال مجهولًا، لكن يجب أن تبدأ الطلبات المسبقة في الصين في وقت لاحق من اليوم، ومن المتوقع أن تعلن أوبو قريبًا عن أسعار ومعلومات حول توافر الهاتف بشكل عالمي في مختلف الأسواق.