مؤشرات الإنترنت والتكنولوجيا لعام 2018

8٬423

قدمت ماري ميكر Mary Meeker، وهي شريك في “كلاينر بيركنز كوفيلد آند بايرز” Kleiner Perkins Caufield & Byers، تقريرها السنوي عن اتجاهات الإنترنت لعام 2018، وفي حين ركز تقريرها للعام الماضي على الألعاب التفاعلية والإعلانات عبر الإنترنت، فإن تقريرها هذا العام المكون من 294 شريحة يركز على البيانات والتخصيص والابتكار في مجال التجارة الإلكترونية والصعود الصيني وريادتها في الأسواق المرتبطة بالإنترنت.

ويجمع التقرير، الذي يبلغ الآن عامه الثالث والعشرين، البيانات من مجموعة واسعة من المصادر، وذلك في سبيل توفير نظرة ثاقبة على أهم الاتجاهات الرقمية، بحيث يغطي التقرير كل شيء تقريبًا من سلوك الهواتف الذكية في الولايات المتحدة إلى منافسة شركات التكنولوجيا الصينية، مما جعل هذا البيان المتعلق بالتكنولوجيا، والذي تصدره ماري ميكر، بمثابة حدث سنوي منتظر.

وفيما يلي استعراض سريع لأهم النقاط التي يركز عليها تقرير هذا العام:

اعتماد الإنترنت: اعتبارًا من عام 2018، سوف يكون نصف سكان العالم، أو حوالي 3.6 مليار شخص، مرتبطين بالإنترنت، ويعود الفضل في ذلك بشكل كبير إلى انخفاض تكلفة هواتف أندرويد ووصولهم إلى خدمة الشبكات اللاسلكية واي فاي، وذلك على الرغم من أن الخدمات الفردية سوف تزيد من صعوبة إضافة مستخدمين جدد في الوقت الذي تشهد فيه خدمات الويب تشبعًا.

استخدام الهواتف المحمولة: بالرغم من أن شحنات الهاتف الذكي ثابتة تقريبًا وأن نمو معدل مستخدمي الإنترنت يتباطأ، فإن البالغين في الولايات المتحدة يمضون وقتًا أكبر عبر الإنترنت بفضل الهواتف المحمولة، حيث يتم تسجيل 5.9 ساعات يوميًا في عام 2017 مقابل 5.6 ساعة في عام 2016.

إعلانات المحمول: يزداد استخدام الأشخاص للأجهزة المحمولة بشكل أسرع من قدرة الإعلانات المحمولة على مواكبة ذلك، مما يؤدي إلى إنشاء فرصة إعلانية للمحمول تبلغ قيمتها 7 مليار دولار، وذلك بالرغم من أن المنصات أصبحت مسؤولة بشكل متزايد عن توفير محتوى آمن لاستضافة تلك الإعلانات.

التشفير: يزداد الاهتمام بالعملات الرقمية مع ازدياد عدد مستخدمي منصة Coinbase بمقدار أربعة أضعاف تقريبًا منذ يناير/كانون الثاني 2017.

الصوت: تشكل تكنولوجيا الصوت نقطة انعطاف بسبب تقنيات التعرف على الكلام والتي تصل دقتها إلى 95 في المئة، مع ارتفاع مبيعات أجهزة Amazon Echo بشكل كبير، بحيث ازدادت مبيعات هذه الأجهزة من 10 مليون إلى أكثر من 30 مليون في نهاية عام 2017.

الاستخدام اليومي: تقترن مكاسب الإيرادات لخدمات مثل فيسبوك بشكل كبير بنمو عدد المستخدمين اليومي.

الاستثمار التقني: يعتبر هذا العام الأعلى من حيث مستوى الاستثمار التقني في مجال التكنولوجيا للاستثمارات العامة والخاصة، بحيث أن أكبر 6 مراكز أبحاث وتطوير منفقة للمال تتبع لشركات تكنولوجيا.

التجارة الإلكترونية: تزداد وتيرة نمو التجارة الإلكترونية، بحيث أن ما نسبته 13 في المئة من جميع مشتريات التجزئة تحدث عبر الإنترنت وتزداد شحنات الطرود بسرعة، مما يشير إلى فرص كبيرة لتطبيقات التسوق الجديدة.

أمازون: يزداد عدد الأشخاص الذين يقومون بإجراء عمليات بحث عن المنتجات على أمازون انطلاقًا من محركات البحث، في حين يواصل الرئيس التنفيذي للشركة جيف بيزوس Jeff Bezos بالاعتماد على منصات أخرى مثل فيسبوك ويويتوب لحث الأشخاص على شراء الأشياء.

خدمات الاشتراك: تزداد نسبة تبني مثل هذه الخدمات بين المستخدمين، مع ارتفاع نيتفليكس Netflix بنسبة 25 في المئة، وارتفاع نيويورك تايمز بنسبة 43 في المئة، وارتفاع سبوتيفاي Spotify بنسبة تصل إلى 48 في المئة على أساس سنوي بالمقارنة مع عام 2017، بحيث تساعد الاشتراكات المجانية على تسريع معدلات التحويل إلى الاشتراكات المدفوعة.

التعليم: يسعى الموظفون إلى إعادة التدريب والتعليم عبر منصة يوتيوب ومن خلال الدروس المتوفرة على الإنترنت، وذلك في سبيل مواكبة متطلبات العمل الجديدة.

العمل الحر: يتطلع الموظفون إلى مرونة العمل من المنزل والقدرة الكبيرة على جدولة العمل بما يتناسب مع طبيعة حياتهم، وقد ساعد العمل الحر على نمو القوى العاملة بحسب الطلب بنسبة 23 في المئة خلال عام 2017 مدفوعًا من قبل شركات مثل Uber و Airbnb و Etsy و Upwork و Doordash.

النقل والمواصلات: يتجه الناس إلى شراء عدد أقل من السيارات، ويحتفظون بها لفترة أطول، مع تحويل جزء من نفقات النقل إلى خدمات الركوب، والتي شهدت زيادة كبيرة في عدد الرحلات وصلت إلى الضعف في عام 2017.

المشاريع: إن استقطاب المشاريع من خلال واجهات عمل أفضل يحفز نمو شركات مثل دروب بوكس Dropbox وسلاك Slack.

الصين: تتوسع أعمال مجموعة علي بابا Alibaba خارج الصين، بحيث تشهد تسويق حجم بضائع إجمالي كبير، وذلك على الرغم من أن شركة أمازون ما تزال متفوقة من حيث الإيرادات.

الخصوصية: تتمتع الصين بفرصة كبيرة في هذا المجال، حيث أن المستخدمين هناك أكثر استعدادًا لتداول بياناتهم الشخصية لفوائد المنتجات بالمقارنة مع المستخدمين الأمريكيين، وتحقق الصين مزيدًا من النقاط فيما يتعلق بقائمة أفضل 20 شركة على الإنترنت، مع قيامها أيضًا باستثمارات كبيرة في الذكاء الاصطناعي.

الهجرة: تعد مسألة الهجرة أمرًا حاسمًا بالنسبة للاقتصاد القوي، حيث تم تأسيس 56 في المئة من أفضل الشركات الأمريكية من قبل مهاجر من الجيل الأول أو الجيل الثاني.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد