ترانسيند تطرح بطاقات ذاكرة جديدة بسرعات كبيرة وسعات تخزينية فائقة

كشفت ترانسيند Transcend، الشركة المتخصصة في تطوير منتجات التخزين الفائقة والوسائط المتعددة والمنتجات الصناعية، النقاب عن بطاقات الذاكرة الجديدة 500S و 300S بنوعيها SD و microSD.

وتصل السعة التخزينية لبطاقات الذاكرة الجديدة لـ 512 جيجابايت وسرعة نقل البيانات إلى 95 ميجابايت في الثانية، وهو ما يجعلها الخيار الأمثل للمستخدم، وقد تم تصميم بطاقات الذاكرة 500S ذات اللون الذهبي بتقنية MLC flash مما يجعلها مثالية للاستخدام مع كاميرات الفيديو وطائرات التصوير الصغيرة drones.

أما بطاقة الذاكرة 300S ذات اللون الفضي من نوع SD فتصل سعتها التخزينية لـ 512 جيجابايت، وطرحت ترانسيند أيضًا بطاقات ذاكرة من نوع microSD لاستخدامها في الهواتف الذكية المنتشرة بالأسواق حاليًا.

بطاقات ذاكرة بمواصفات قياسية A1

بطاقة الذاكرة الجديد من ترانسيند 300S من نوع microSD تضاهي بمواصفاتها أحدث فئة لبطاقات الذاكرة Class 1″ A1″ المصنفة من الجمعية الخاصة لبطاقات الذاكرة SD Association من حيث معايير الاستجابة، حيث يصل معدل عمليات القراءة العشوائية فيها إلى 1500 عملية إدخال وإخراج في الثانية، أما معدل الكتابة العشوائية فيصل لـ 500 عملية إدخال وإخراج في الثانية، وذلك مع سرعات متفاوتة لا تقل عن  10 ميجابايت في الثانية.

الجدير بالذكر، أن سرعة بطاقات الذاكرة 300S في القراءة تصل إلى 95 ميجابايت في الثانية، أما سرعة الكتابة فتصل لـ 45 ميجابايت في الثانية مما يجعلها مثالية في تشغيل تطبيقات الهواتف المحمولة وتخزين البيانات الخاصة بها.

بطاقات الذاكرة 500S تعمل وفق معيار UHS V30

بالإضافة لسرعة نقل البيانات الهائلة، فإن بطاقات الذاكرة 500S، سواء من نوع SD أو microSD ، تعمل وفق المعيار UHS Video Speed Class 30″ V30″ مما يسمح بإلتقاط مقاطع فيديو فائقة الدقة دون انقطاع، إذ تصل سرعة الذاكرة الجديدة التي تعمل وفق معيار V30 إلى 95 ميجابايت في الثانية للقراءة ولـ 60 ميجابايت في الثانية للكتابة.

الجدير بالذكر أن السعة التخزينية لبطاقة الذاكرة 500S تصل إلى 256 جيجابايت مما يوفر متسعًا كبيرًا لحفظ الفيديو عالي الدقة 4K، وبالتالي فإن بطاقة الذاكرة تعتبر ترقيه ممتازة للهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية أو كاميرات الفيديو العادية أو طائرات التصوير الصغيرة camera drone.

كما خضعت كافة بطاقات الذاكرة من نوع microSD من ترانسيند للعديد من الإختبارات الصارمة للتأكد من كفاءتها قبل طرحها، وبمقدور بطاقات الذاكرة الجديدة العمل ضمن درجة حرارة تتراوح بين 25 درجة تحت الصفر وحتى 85 درجة مئوية، كما أنها مقاومة للماء والأتربة والصدمات وأيضًا مضادة للأشعة التليفزيونية X-ray، كما أنها مزودة بتقنية ECC “Error Correcting Code” المدمجة التي تعمل على تصحيح الأخطاء بشكل تلقائي، مما يضمن عدم تلف البيانات وبقاءها بشكل قابل للقراءة.

برنامج RecoveRx الحصري

تقدم ترانسيند مع هذه البطاقات برنامجها الحصري RecoveRx لإستعادة البيانات وتخزينها وإدارتها مع كل منتجاتها، مع واجهة استخدام سهلة وبسيطة يتيح RecoveRx البحث في بطاقات الذاكرة عن أي آثار لصور أو ملفات أو فيديو أو مقاطع موسيقى تم مسحها بالخطأ.

فعند توصيل بطاقة الذاكرة بجهاز الحاسب وتشغيل برنامج RecoveRx وبمجرد بضع ضغطات يستطيع المستخدم استعادة ملفاته التي تم مسحها بالخطأ، ويمكن لـ RecoveRx أيضًا أن يقوم بعمل تهيئة لبطاقات الذاكرة أو حمايتها من الكتابة عليها.

تتوفر بطاقات الذاكرة 300S من نوع SD بسعات تخزين من 16 جيجابايت وحتى 512 جيجابايت، أما نفس البطاقة من نوع microSD فتتوفر بسعات تخزين من 16 جيجابايت وحتى 128 جيجابايت، في حين تتوفر بطاقة الذاكرة 500S من نوع microSD بسعات تخزينية تبدأ من 8 جيجابايت وحتى 128 جيجابايت.

الجدير بالذكر أن كل بطاقات الذاكرة من ترانسيند تخضع لاختبارات صارمة للتأكد من صلاحيتها وكفاءتها، كما أنها مشمولة بضمان من ترانسيند لمدة خمس سنوات.