دبي 10X توظف الذكاء الإصطناعي لتحويل النفايات إلى مصدر طاقة مستدام

2٬584

نجحت بلدية دبي من خلال مبادرة دبي 10X في تطوير أول مشروع من نوعه لنقل ومعالجة النفايات وتوليد الطاقة باستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي الذي من شأنه إحداث نقلة نوعية في جهود تحقيق الاستدامة وخفض الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية من خلال تحويل نفايات مدينة دبي إلى مصدر مستدام للطاقة.

يعد مشروع “ويستنايزر” ابتكارًا مستدامًا لتحويل النفايات إلى مصدر طاقة دون الحاجة لأساليب وآليات نقل تقليدية، ما يدعم جهود البلدية لمواجهة التحديات اليومية والمستقبلية في إدارة النفايات.

وقال داوود عبد الرحمن الهاجري مدير عام بلدية دبي: “يمثل المشروع تحولاً جديدًا من شأنه تعزيز مكانة دبي في المرتبة الأولى عالميًا، وبلدية دبي تقوم بالدور الرئيسي في المشروع ويقع على عاتقها تنظيم وإدارة الخدمات لضمان أن تكون وفقًا لأعلى المستويات، وهو ما يضعنا أمام تحدي للعمل الجاد والمثمر لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمشروع الذي سيجعل دبي المدينة الوحيدة والأولى على مستوى العالم التي تقوم باستخدام الذكاء الإصطناعي في عمليات نقل ومعالجة النفايات وتوليد الطاقة النظيفة والمستدامة منها”.

ويعمل المشروع على معالجة النفايات بشكل لا مركزي في المباني والأحياء السكنية مستخدمًا تقنية طورتها بلدية دبي لتكون قادرة على معالجة النفايات الصلبة بكافة أنواعها وفرزها باستخدام الذكاء الإصطناعي، بينما يقوم الجهاز برفع درجة حرارة النفايات لينتج عنه تفكك العناصر الكيميائية لتصبح صديقة للبيئة، من ثم توليد طاقة كهربائية نظيفة يتم تصديرها الى شبكة كهرباء مدينة دبي.

تأتي المبادرة استكمالاً لمشروع بلدية دبي التي تسعى إلى تحويل النفايات الصلبة لطاقة من خلال تشييد أكبر محطة مركزية من حيث السعة الانتاجية وكفاءة التحويل الحراري على مستوى العالم، للمساهمة في تحقيق خطة دبي المتكاملة للنفايات الهادفة لتحويل 100 في المئة من نفايات دبي عن مسار الطمر بحلول عام 2030.

سيوفر المشروع إمكانية الإطلاع على إحصاءات النفايات الناتجة والتكاليف المترتبة على جمعها ومعالجتها والأضرار الناجمة عن الانبعاثات الضارة في مكبات المدينة، كما سيساهم في زيادة كفاءة عمليات البلدية بتقليل التكلفة التشغيلية المترتبة على نقل ومعالجة النفايات، وتجنب الآثار البيئية السلبية الناتجة عن تجميع وطمر النفايات بشكل مركزي، وتجنب هدر الاراضي والمساحات المطلوبة لهذه العملية.

مشروع “ويستنايزر” يوفر 2.3 مليون درهم يوميًا

سوف يسهم مشروع “ويستنايزر” في توفير ما يقارب 3.5 مليون طن من النفايات سنويًا، و7,560 متر مربع من الأراضي المستخدمة كمكبات، والاستغناء عن 3,850 مركبة لجمع النفايات، وإنتاج 17,500 طن من الرماد الصالح لإنتاج الخرسانة الخضراء، وسوف يخفض المشروع التكلفة التشغيلية اليومية لإدارة النفايات في دبي بواقع 2.3 مليون درهم.

وتعمل البلدية مع مجموعة من الشركات الوطنية والعالمية المتخصصة في الذكاء الإصطناعي، والبنية التحتية، وتحويل النفايات لطاقة، النقل، والمطورين على إتمام مراحل المشروع ابتداءً من البحث والتطوير ومن ثم اعتماد الاتفاقيات الاستراتيجية مع الشركات، والبدء في المرحلة التجريبية في منطقة تتوفر فيها البنية التحتية اللازمة ليتم تطبيق المشروع في عدة مناطق من مدينة دبي قبل افتتاح معرض إكسبو 2020.

يعتبر “ويستنايزر” النظام الأول والفريد من نوعه عالميًا في الاستغناء الكامل عن الطرق التقليدية بجمع وطمر النفايات الصلبة، حيث سيساهم تنفيذه في دعم خطة دبي 2021 الهادفة لجعل دبي المدينة الأكثر استدامة في العالم، إضافة إلى تصدير هذه التقنية المبتكرة الى مدن العالم ما يعزز موقع دبي في المنطقة والعالم في مجال استدامة الأعمال والموارد البيئية.

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد