تجوّل تحتفل بعامها الثاني كمنصة إلكترونية لحجوزات السفر تعتمد على البيانات

11٬321

تحتفل تجّول، منصة السفر الإلكترونية الأسرع نمواً على مستوى المنطقة، بالذكرى السنوية الثانية، وتتبنى دراسة تحليلية لتوجهات المسافرين في منطقة الشرق الأوسط، كجزء من خطتها الاستراتيجية، والتي أثبتت نجاحها وتميزها. تعد “تجول” الذراع الأيمن لوحدة الأعمال التجارية الإلكترونية الاستراتيجية في “مجموعة الطيار للسفر القابضة”، وتسعى لتلبية احتياجات المسافرين المتزايدة في المنطقة، عبر توفير حجوزات بأسعار منافسة لأكثر من 450 خطوط طيران، وأكثر من مليون فندق حول العالم. كل ذلك بلمسة زر واحدة فقط.

وتفتخر الشركة بوصول عدد المستفيدين من خدماتها الإلكترونية عبر موقع tajawal.com إلى أكثر من 660,000 مسافر خلال العامين الماضيين، كما بلغت نسبة الحجوزات الإلكترونية عبر تطبيق تجول 35 في المئة. ويمنح هذا التطبيق المجاني المتوفر عبر متجر أبل وجوجل بلاي السهولة التامة لإجراء حجوزات الطيران والفنادق إلى أي وجهة حول العالم، وتم استخدامه من قبل أكثر من مليون مستخدم.

وتمثلت توجهات الشركة في تصميم منصة تركز اهتماماتها بالدرجة الأولى على المسافرين الذين يجرون حجوزاتهم من داخل منطقة الشرق الأوسط، بحيث توفر لهم عروض ومنتجات متميزة في عالم السفر، وقد تجاوزت نسبة مبيعاتها 250 في المئة ما بين العام 2016 إلى 2017، ومن المتوقع أن تحقق نمواً بنسبة 100 في المئة ضمن خطتها للعام 2018، كما تشير الأرقام لعام 2017.

وإلى جانب تحقيق الشركة عائدات مالية ضخمة، ارتفع عدد موظفيها إلى 112 موظفاً في نهاية عام 2016، ومن ثم إلى 215 موظفاً في نهاية العام 2017، بعد أن بدأت الشركة بخمسة موظفين. إن نجاح وتميز الشركة لا يقتصر على دراسة السوق وتحليله، وإنما على سعيها الدؤوب لتحقيق تطلعات عملائها وتلبية احتياجاتهم في مجال السفر عبر إجراء دراسة تحليلية لسلوكياتهم عند حجزهم عبر الموقع الإلكتروني أو عند سفرهم إلى أي وجهة من اختيارهم. ويساهم فهم تجربة المستخدم وردود أفعاله حول جودة الخدمات المقدمة لهم ومعرفة تفضيلاتهم بالنسبة لخطوط الطيران وحتى ترددهم في السفر لوجهات جديدة في تطوير خدمات “تجول” ومنتجاتها.

ومن جهة أخرى تشير بعض الإحصائيات إلى أن المسافرين في المنطقة يتطلعون لاكتشاف وجهات جديدة تستحق الزيارة خارج منطقة الشرق الأوسط، حيث بلغت الحجوزات الفندقية أكثر من 80,000 في 1,177 مدينة حول العالم، وتم شراء تذاكر للسفر إلى 1,038 وجهة حول العالم من قبل عملاء تجول بعدد مقاعد محجوزة وصل إلى 542,249 مقعداً. وتشير الدراسات الخاصة بالحجوزات إلى أن اهتمامات عملاء تجول تتركز حول منطقة الشرق الأوسط أكثر من غيرها من الوجهات، سواء لإنجاز الأعمال، أو بغرض السياحة أو للسفر إلى البلد الأم، واحتلت دبي أعلى نسبة من تلك الحجوزات، تليها جدة ومن ثم القاهرة والرياض. ووصل عدد المسافرين في رحلات قصيرة لأوطانهم إلى أكثر من 30,000 مسافر.

وقال محمد شبيب، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تجوّل: “لقد حققت الشركة نجاحاً كبيراً ونمواً ملحوظاً في المنطقة، وسنبذل جهودنا لمواصلة هذا النجاح. إن رؤيتنا وتوجهاتنا للعام الجديد هو الانطلاق بالشركة إلى أعلى المستويات والتركيز على احتياجات عملائنا وآرائهم حول منتجاتنا وخدماتنا وتوجهاتهم في مجال السفر لمنحهم تجربة فريدة من نوعها. إن الحلول التي ابتكرناها لزيادة مبيعاتنا من رحلات الطيران كانت تعتمد بشكل أساسي على دراساتنا التحليلية لتوجهات المسافرين وسلوكياتهم وكانت النتيجة مثمرة بالفعل؛ حيث استطعنا تلبية احتياجاتهم بما قدمناه لهم من منتجات متميزة. وسنركز اهتماماتنا في بداية هذا العام الجديد على الحجوزات الفندقية بنفس الدرجة من الأهمية”.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد