خدمة إنقاذ لهواة البر والبحر في السعودية

54

 إنّ الحياة إمّا مغامرة جريئة أو لا شيء، صحيح، لكن الأمن غير موجود في الطبيعة ولا يمكن للبشرية جمعاء أن تختبره بشكل مستمر، فيتوجب على هواة الرحلات اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحول دون الوقوع في الأزمات.

خدمة البحث والانقاذ للأفراد التي تقدمها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، هي خدمة اتصالات راديوية تمكن الأفراد من طلب الاستغاثة في المناطق التي لا تتوفر بها شبكات الاتصالات العامة، حيث تساهم في الوصول إلى المفقودين بوقع قياسي، وذلك بتحديد أماكن تواجدهم عبر الأقمار الصناعية.

يتم تسجيل بيانات الجهاز، الذي يمكن الحصول عليه من المحال التجارية المرخص لها في سجلها التجاري بيع الأجهزة اللاسلكية بمقابل مالي قدره خمسون ريالاً سنوياً، بالإضافة إلى معلومات طالب الخدمة في نموذج ( تسجيل جهاز طلب الاستغاثة للأفراد) ، ويتم إدخال هذه المعلومات في نظام خدمة البحث والإنقاذ المرتبط بوزارة الداخلية والهيئة العامة للطيران المدني، وبذلك يمكن للجهات المختصة بالبحث والإنقاذ في السعودية تحديد هوية طالب الاستغاثة وتحديد موقعه من خلال المعلومات المرسلة من جهازه عبر الأقمار الصناعية إلى مركز البحث والإنقاذ.

تجدر الإشارة إلى أن استخدام الجهاز في غير حالات الطوارئ أو العبث به يسبب إرباكًا للجهات المختصة بالبحث والإنقاذ، ويعرض صاحبه للعقوبات وفقًا للأنظمة المعمول بها في المملكة.

خدمة البحث والإنقاذ و هيئة الاتصالات السعودية