حاضنة الأفكار “كريبتو لابز” تطلق مسابقة عالمية جديدة للطائرات من دون طيار

199

أعلنت “كريبتو لابز” KryptoLabs، حاضنة الأفكار والمشاريع الرائدة، عن إطلاقها مسابقة عالمية جديدة مخصصة للمشاريع الصغيرة والشركات الناشئة، لاختيار أفضل تقنية طائرات من دون طيار.

وأوضحت “كريبتو لابز” أن هذه المسابقة تهدف لإبراز أهمية هذا النوع من الطائرات في حياتنا اليومية، واستقطاب شريحة واعدة من المبتكرين والمبدعين في هذا المجال، بالإضافة إلى الاستثمار في تقنيات مستقبلية واعدة.

وذكرت “كريبتو لابز” أنها تعمل على تشكيل لجنة تحكيم رفيعة المستوى، مؤلفة من خبراء عالميين ومتخصصين في مجال الطائرات من دون طيار. وسيتم اختيار أفضل مشروع لطائرة Hardware و/أو لبرنامج إدارة هذا النوع من الطائرات Software و/أو للخدمات التي تقدمها Services.

وتغطي المسابقة جميع قطاعات الطائرات من دون طيار ومن بينها النقل، والخدمات، والرعاية الصحية، والدفاع، والأمن، والطب، والمساعدات الإنسانية، والإعلام، وعلم الآثار، والزراعة، والصناعة، والإنترنت، ونظام المعلومات العالمي.

وحددت “كريبتو لابز” قائمة بالشروط لاختيار الفائز في مسابقتها العالمية. ومن بين هذه الشروط أن يقدم المرشحون في مشاريعهم تقنيات مبتكرة وذكية وواقعية، تساعد في إحداث خرق في الأسواق والأعمال، كما تساهم في تطوير المجتمع وتسهّل الخدمات وتعالج كوارث.

وسيتم فتح باب تقديم الطلبات إلكترونيًا أمام الراغبين من كل أنحاء العالم، سواء الأفراد أو الشركات الناشئة، في النصف الثاني من شهر كانون الثاني/يناير عام 2018 ليغلق بعد 3 أشهر، أي في النصف الثاني من شهر نيسان/أبريل من العام نفسه.  وسيحظى الفائز بالمسابقة بفرصة استثنائية للانضمام إلى الحاضنة والحصول على رعاية محترفة وتمويل استثماري تصل قيمته إلى 500 ألف دولار أميركي.

وقال العضو المنتدب في “كريبتو لابز” الدكتور صالح الهاشمي:” تشكل كريبتو لابز نظامًا متكاملًا لتعزيز صناعة الأعمال الناشئة، واكتشاف أفضل الأفكار وأكثرها ابتكارًا في المنطقة والعالم. وتأتي مسابقتنا في مجال الطائرات من دون طيار ضمن هذا السياق، لجذب مبدعين ومبتكرين من جميع دول العالم وتقديم الرعاية لأفضلهم”.

وكانت “كريبتو لابز” قد أعلنت عن الفائز في مسابقتها العالمية الأولى لأفضل مشروع مبتكر، خلال افتتاحها مقرها في مدينة مصدر في أبوظبي في شهر أكتوبر الماضي، والذي يهدف لإنشاء بيئة عمل متكاملة بمساحة 2600 متر مربع، تشكل حاضنة ومساحة للعمل المشترك والتفاعلي، حيث تتمتع بكل المقومات لإحداث تغيير جذري في مفهوم ريادة الأعمال، وجذب أصحاب الأفكار المبدعة والخلاقة.