إتش تي سي تجلب الواقع الافتراضي إلى عالم الفنون والثقافة من خلال برنامج VIVE Arts

32

أعلنت شركة “إتش تي سي” HTC، من خلال ذراعها المتخصص في مجال الواقع الافتراضي “إتش تي سي فايف” HTC Vive عن إطلاق “فايف آرتس” VIVE Arts، الذي قالت إنه برنامج الواقع الافتراضي الأول والمتخصص بمحتوى الفنون والثقافة، والتي تسعى الشركة من خلاله إلى إحداث نقلة في طريقة تفاعل العالم مع الفنون.

وقالت الشركة التايوانية إن هذا البرنامج العالمي “توازي قيمته ملايين الدولارت لتشمل تكاليف المحتوى وتطويره إلى جانب المطورين والمؤسسات المعنية”. وترى “إتش تي سي فايف” أن للواقع الافتراضي القدرة على التعريف بأثمن الثروات الفنية والتراثية في العالم ودمجها بأسلوب جديد وممتع.

وأكدت الشركة أن الهدف من برنامج VIVE Arts الرئيسي يكمن عبر دعم المؤسسات الثقافية وتمكينها من تمويل وتطوير محتوى الواقع الافتراضي الذي يدفع عجلة التعليم والفنون في أنحاء العالم. وسوف يتاح محتوى الواقع الافتراضي عبر متجر Viveport. كما ستتعاون “إتش تي سي فايف” مع المتاحف ومطوري المحتوى سعيًا إلى تجسيد أعمالهم “بطرق مبتكرة لم يسبق لها مثيل”.

هذا وسبق للشركة أن استثمرت في الثقافة والفنون، وذلك من خلال إبرام شراكات عديدة مع الأكاديمية الملكية للفنون في لندن، ومتحف القصر الوطني في العاصمة التايوانية تايبيه، والمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي (باريس)، ومتحف نيوزيام في واشنطن العاصمة.

وستكون المحطة التالية لهذا البرنامج في لندن، وتحديدًا في متحف “تيت مودرن” والذي بدوره سيتضيف معرض “موديلياني” القادم والمزمع انعقاده في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، حيث تستحضر “إتش تي سي فايف” تجربة الواقع الافتراضي لعرضها أمام رواد معارض الفنون.

وفي هذا الصدد، قال جويل بريتون، نائب الرئيس التنفيذي في VIVE Studios: “مع إطلاقنا لمشروع Vive Arts، نمكن الواقع الافتراضي من تعزيز انخراطه في عالم الفنون ليمنحنا فرصة الاطلاع على موروث العالم الثقافي. ولا شك في حرصنا على تمكين الفنانين من صياغة مبتكرة للفنون والثقافة، وتيسير سبل اختبار العملاء للتجارب الفنية الإبداعية والتفاعل معها، لذلك نحن متحمسون لرؤية مشروع Vive Arts على أرض الواقع بالتعاون مع متحف “تيت مودرن”، ودعم هدفهم الطموح بزيادة وعي المجتمعات بالفنون العالمية المعاصرة والاستمتاع بها”.