Razer تستعد لكشف النقاب عن هاتفها الذكي لمحبي الألعاب

79

تستعد شركة تصنيع ملحقات وأجهزة الألعاب Razer في الأول من شهر نوفمبر/تشرين الثاني لكشف النقاب عن هاتف ذكي للاعبين خاص بها، حيث ذكرت العديد من التسريبات الاخيرة كيفية تركيز الشركة على جمهورها المعتاد وحاجاته فيما يخص جهودها في تصنيع هذا الهاتف الذكي، ويفترض أن تعقد الشركة حدث الكشف عن الجهاز يوم غداً الأربعاء في العاصمة البريطانية لندن.

وينتظر الكثير من محبي الشركة بفارغ الصبر كشف النقاب عن الهاتف الذكي، ورغم أن الشركة غير معروفة في مجال تصنيع الهواتف الذكية، لكن عملية الاستحواذ الأخيرة التي قامت بها في شهر يناير/كانون الثاني، وحصلت من خلالها على شركة Nextbit المصنعة لهاتف Robin قد تساعدها في ذلك، وقد تسربت قبل أسبوعين صور عديدة للجهاز المزعوم تظهر بروز الكاميرا الخلفية المزدوجة العدسة بدقة 12+13 ميجابيكسل.

وبحسب تلك التسريبات فإن الهاتف الجديد سوف يحتوي على ذاكرة وصول عشوائي أكبر بكثير من معظم الهواتف الحالية، مع شائعات تشير إلى إمكانية وجود 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، مما يسمح لشركة Razer بتشغيل ألعاب الفيديو المحمولة ذات الرسوميات الكثيفة والمعقدة بسهولة أكبر من أي هاتف آخر، وعلى سبيل المثال تمتلك هواتف Samsung Galaxy S8 وLG V30 نصف هذه السعة من ذاكرة الوصول العشوائي.

ويبدو أن شركة Razer قد زودت الهاتف ببطارية ضخمة نسبياً بسعة 4000 ميلي أمبير، بحيث تشكل هذه السعة زيادة بنسبة 14 في المئة بالمقارنة مع هاتفي سامسونج وإل جي، وتساعد هذه البطارية في حصول المستخدم على وقت استعمال طويل نسبياً للهاتف في حالة الاستخدام العادي، وتدعم القدرة الإضافية في هذه الحالة صمود الجهاز ليوم كامل حتى مع الاستعمال المكثف ولعب الألعاب المحمولة.

وتعتبر بعض المواصفات الأخرى الخاصة بهاتف Razer مجرد مواصفات اعتيادية في مجال صناعة الأجهزة الذكية الرائدة، مثل شاشة العرض من قياس 5.7 إنش، مع معالج Snapdragon 835 من شركة كوالكوم، و64 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وقد يكون وزن الهاتف الجديد بمثابة أحد التفاصيل التي لم تسرب والذي يعتبر مهم للمشترين المحتملين، حيث أن البطارية الأكبر قد تعني وزن أكثر بكثير من هاتف Samsung Galaxy S8 البالغ وزنه 173 جرام أو هاتف LG V30 البالغ وزنه 158 جرام، ويعرف عن الشركة بيعها لأجهزة الحواسيب المحمولة وأجهزة الحواسيب المكتبية والملحقات المصنعة جميعها لتوفير أفضل أداء فيما يخص ألعاب الفيديو.