سوني تعيد إحياء كلبها الآلي AIBO مع جعله أكثر ذكاء وسلاسة في الحركة

56

أعلنت شركة سوني اليوم الأربعاء عن إحياء كلبها الآلي “أيبو” AIBO، وذلك بعد أكثر من عشر سنوات من النسخة السابقة منه، إذ تسعى شركة الإلكترونيات والترفيه اليابانية إلى إعادة بناء سمعتها كشركة مُبتكرة بعد سنوات من إعادة الهيكلة.

ويأتي الإعلان الجديد بعد يوم واحد من تأكيد سوني نهضتها بالتنبؤ بأعلى أرباح لها على الإطلاق في هذه السنة المالية، مما رفع أسهمها إلى أعلى مستوى لها في تسع سنوات.

وقالت سوني إن الكلب الآلي “أيبو”، الذي سوف يبدأ طرحه في اليابان في شهر كانون الثاني/يناير القادم بسعر يعادل 1,739 دولارًا أمريكيًا، هو حيوان أليف قادر على التصرف مثل الكلاب الحقيقية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، إذ يمكنه التعلم والتفاعل مع صاحبه والمناطق المحيطة به.

ويعود الفضل في ذلك إلى الترقية التي حظي بها الإصدار الجديد من الكلب، إذ إنه يأتي مجهزًا بتقنيات استشعار وحركة جديدة، إضافة إلى ذكاء اصطناعي متقدم جدًا مع دعم لقدرات الحوسبة السحابية بغية تطوير شخصية الكلب.

يُشار إلى سوني كانت رائدة في مجال الروبوتات الترفيهية مع “أيبو” في عام 1999، إذ باعت نحو 150,000 وحدة منه في اليابان قبل التوقف عن الإنتاج بعد سبع سنوات حين بدأت الشركة تعاني في قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية الأساسية في ظل حروب الأسعار مع المنافسين الآسيويين الناشئين.

وقال الرئيس التنفيذي كازو هيراي في مؤتمر صحفي: “كان وقف المشروع في عام 2006 قرارًا صعبًا، ولكننا واصلنا تطويره في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات”. وأضاف: “طلبت من مهندسينا قبل عام ونصف تطوير إيبو جديد لأنني أؤمن بقوة أن صناعة روبوتات قادرة على بناء علاقات ودية مع الناس ستساعد سوني على تحقيق مهمتها (في الإلهام)”.

ويأتي الإصدار الجديد من “أيبو” مع تقنية تحريك جديدة تتيح له التحرك على نحو أكثر سلاسة وطبيعة وكأنه كلب حقيقي. كما أن تقنيات الاستشعار والذكاء الاصطناعي المدمجة، تجعل الكلب الآلي قادرًا على إدراك ابتسامات وكلمات الثناء من صاحبه، إضافة إلى تذكر الأفعال التي تُسعد صاحبه. هذا وتتكون عيون الكلب من ضوء LED يعرض تعبيرات متنوعة.

ومع الكلب الآلي الجديد، قالت سوني إنها تهدف إلى بيع نفس الكمية التي باعتها من الإصدار السابق، دون إعطاء إطار زمني لذلك. هذا وتفكر الشركة اليابانية في بيع “أيبو” في أسواق أخرى غير سوقها المحلي.