الشيخ محمد بن راشد يطلق مبادرة “المليون مبرمج عربي” وجوائز للمتفوقين تفوق المليون دولار

131

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم الثلاثاء عن إطلاق مشروع جديد يهدف إلى تدريب مليون شاب عربي على البرمجة، وذلك في إطار ما قال إنه تمكين الشباب العربي من تقنيات العصر وأدواته.

وأوضح نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء في مجموعة من التغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر تويتر المبادرة الجديدة، إذ قال: “أطلقنا بحمد الله مشروعا عربيا جديدا .. ومبادرة للشباب العربي .. سنسعى من اليوم لتدريب مليون شاب عربي على البرمجة”.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد: “مبادرة “المليون مبرمج عربي” هدفها تمكين الشباب العربي من تقنية العصر وأداته الأساسية .. وهي البرمجة .. لغة العصر الحديث ..”.

وأشار حاكم إمارة دبي إلى أهمية البرمجة في العصر الحالي بالقول: “البرمجة تفتح للشباب مئات الآلاف من الوظائف دون مغادرة بلدانهم.. ومباشرة أعمال خاصة بهم على شبكة الانترنت. البرمجة ستقود الاقتصاد العالمي”.

ودعا الشيخ محمد بن راشد الشباب العربي للتسجيل في المبادرة من اليوم على الموقع الإلكتروني الذي خُصص لها للتدرب مجانًا، وكشف أن المبادرة وضعت جوائز مالية للمتفوقين تفوق المليون دولار أمريكي.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد أن المشروع “جزء من مبادراتنا العالمية لخلق أمل في المنطقة .. وصنع مستقبل لشباب المنطقة .. والمساهمة ولو بجزء بسيط لحل معضلة البطالة في عالمنا العربي”.

يُذكر أن مبادرة “المليون مبرمج عربي”، التي تتبع لمؤسسة دبي للمستقبل، توفر برامج تدريبية وشهادات معتمدة مجانية عبر الإنترنت، كما توفر للمنتسبين إمكانية أن يكونوا جزءًا من مجتمع معرفي من الطلبة والمدرسين، لتبادل المعارف والمعلومات وتنمية المهارات، ثم إن 1000 من أفضل الطلبة سيحصلون على منح لبرامج تدريبية من مؤسسة أوداسيتي.

وتوفر المبادرة كذلك إمكانية الحصول على ميزة الانضمام إلى منصة الوظائف الخاصة بها لتحقيق التطور والتقدم في المسيرة المهنية، هذا وسوف يحصل  أفضل أربعة مدرسين يختارهم الطلبة عبر التصويت على جائزة بقيمة 200,000 دولار أمريكي، بالإضافة إلى جائزة مليون دولار سوف تُمنح لأفضل مبرمج و50 ألف دولار لمن يصل للمراكز العشر الأولى‎‎.

جدير بالذكر أن المبادرة تتكون من أربعة مسارات تعد من الأكثر طلبًا في مجال تطوير المواقع الإلكترونية، وهي: تطوير المواقع الإلكترونية، وتطوير تطبيقات أندرويد، وتطوير صفحات المواقع الإلكترونية، وتحليل البيانات.