خبراء الأمن السيبراني يناقشون “قوة الفرص” في مؤتمر “آر أس إيه أبوظبي 2017”

أعلن “آر أس إيه” RSA Conference، المؤتمر والمعرض الدولي في قضايا وتوجهات أمن المعلومات، عن برنامج المتحدثين في الدورة السنوية الثالثة من مؤتمر “آر أس إيه أبوظبي” المقرر انعقادها يومي 7و8 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بفندق قصر الإمارات في أبوظبي.

ويجمع الحدث نخبة من أبرز الخبراء والمفكرين في هذه الصناعة للمشاركة في سلسلة من الجلسات الحوارية رفيعة المستوى حول موضوعات مهمة مثل تقنية “سلسلة الكتل” وتحصين الأمن الإلكتروني في مواجهة الهجمات والذكاء الاصطناعي وغيرها.

وتلقي الكلمة الختامية، ستيلا ريمنجتون رئيس جهاز الاستخبارات الداخلي في المملكة المتحدة MI5 سابقًا، والتي تمتلك خبرات عريضة في مجالات مكافحة التخريب، ومكافحة التجسس، ومكافحة الإرهاب. وستتناول ريمنجتون في حديثها عددًا من الموضوعات التي تشمل مهارات القيادة، والعمل الجماعي، وجوانب من حياتها الشخصية والعملية.

وتشمل قائمة المتحدثين في المؤتمر كوكبة من أبرز الخبراء والشخصيات الريادية في هذا القطاع، وهم: ذوالفقار رامزان، الرئيس التنفيذي للتقنية في RSA، والذي سوف يتناول بالحديث عن “التأثير المتناوب”، الذي يستهدف تحويل الوعي بالأمن الإلكتروني كمشكلة تقنية إلى قضية تتعلق بالأعمال.

كما تشمل قائمة المتحدثين مارك بتلر، كبير مسؤولي أمن المعلومات في “كوالس”، إذ سيتناول مسألة “التحول الرقمي والمهمة الجديدة المنوط بها مديرو تقنية المعلومات”، باعتبارها القضية المُلحّة على نحو متزايد في الوقت الذي تتنافس الشركات في المنطقة نحو دخول عهد جديد من التحول الرقمي.

وسيتحدث خلال المؤتمر أيضًا رابح دبوسي، نائب أول الرئيس بشركة “دارك ماتر”، والذي سيتناول مسألة “تحديد البوصلة الحقيقية لتحقيق المرونة في العالم السيبراني بالعهد الرقمي”، في الوقت الذي بلغت التحديات الأمنية مستوى غير مسبوق. كما سيتحدث توم جودمان، مدير وحدة الأعمال السيبرانية العالمية” بشركة “ريثيون”، والذي سيتطرق إلى أهم متطلبات “البنية التحتية الحيوية لضمان الحماية السيبرانية”، وذلك بالاستعانة بمرافق الطاقة ومنظومة الطيران باعتبارهما مثالين رئيسيين.

وتشمل القائمة كذلك ليث الخوري، المؤسس الشريك، مدير الحلول المتقدمة بشركة “فلاش بوينت”، حيث سيتحدث في جلسة بعنوان “لماذا يتعين على المسؤولين عن أمن المعلومات الانتباه للتهديدات الإرهابية”، وذلك انطلاقًا من أهمية التنسيق بين فرق مكافحة التهديدات المادية والمعلوماتية بما يضمن احتواء المخاطر الناجمة عن مثل هذه الهجمات.

كما تشمل قائمة المتحدثين أميت يوران، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “تينابل إنك”، سيتناول موضوع “ثلاث أسئلة حيوية حول الأمن السيبراني تدور في أذهان الجميع اليوم”، والتي تتعلق بالانكشاف السيبراني وتبني وسيلة حديثة لإدارة وقياس الهجمات الإلكترونية الحديثة من أجل احتوائها.

وفي هذه المناسبة، قالت ليندا غراي مارتن، المدير العام لمؤتمرات “آر أس إيه”: “تتسم الملاحقات الجارية بين مسؤولي أمن المعلومات والمتطفلين والقراصنة بأنها كمطاردات القط والفأر. فالشركات تحرص دائمًا على امتلاك أحدث التقنيات التي تضمن لها أقصى درجات الحماية من هؤلاء المجرمين والذين ارتفعت وتيرة هجماتهم بشكل كبير. وفي هذا الصدد، فإن مؤتمر آر أس إيه 2017 يعد منصّة مثالية للحاضرين والمعنيين بهذا القطاع للاستفادة من هذه النخبة من الخبراء والروّاد في مجال الأمن السيبراني والذين سيطرحون أفكارهم حول أفضل سبل ووسائل الحماية من الهجمات والاختراقات لأنظمة المعلومات في الشركات”.