الأجهزة المنزلية الذكية في جيتكس شوبر تهيئ المنازل للمستقبل

دفع تنامي التحول الذكي في المنازل حول العالم بمراقبين إلى اعتبار العام 2017 “عام المنازل الذكية”، في وقت تشير التوقعات إلى أن أعدادها سوف تتضاعف خمس مرات من 90 مليونًا في العام 2016 إلى نحو 463 مليون منزل ذكي في عام 2021.

ويواكب جيتكس شوبر 2017، أكبر معرض سنوي للإلكترونيات والتقنيات الاستهلاكية في الشرق الأوسط، هذا التحول بعرض تشكيلة واسعة من المنتجات المنزلية الذكية مع تواصل فعالياته حتى يوم السبت 30 أيلول/سبتمبر الجاري في قاعات زعبيل 3، 4، 5، 6 بمركز دبي التجاري العالمي.

وقال أفيناش شانبوج المدير في إدارة المعارض بمركز دبي التجاري العالمي، إن جيتكس شوبر شهد هذا العام عرض نظم منزلية مثيرة للاهتمام يمكنها التحكم بالأجهزة بنقرة زر واحدة، عبر تطبيق ذكي، أو حتى التخاطب مباشرة مع الأجهزة الذكية، وأضاف: “يتيح جيتكس شوبر لزواره العثور على ما يرغبون به من أجهزة منزلية ذكية كالثلاجات والسماعات، باعتباره أكبر معرض للإلكترونيات الاستهلاكية في الشرق الأوسط، ما يؤدي إلى إحداث ثورة في الروتين اليومي وتسهيل القيام بالمهام المنزلية”.

وتعرض شركة “شرف دي جي”، إحدى أكبر شركات التجزئة الإقليمية، خلال مشاركتها في جيتكس شوبر، تشكيلة واسعة من الأجهزة المنزلية الذكية، بينها سماعات “سمارت هوم” من “جوجل”، التي تشتغل بنظام المساعدة الشخصية “أسيستنت” من “جوجل”، ونظام “ثيرموستات” من شركة ” نيست” للتحكم الذكي بترشيد استهلاك الطاقة.

من جانبها، تعرض شركة جمبو للإلكترونيات أحدث أجهزة الأمن المنزلي الذكية مثل قفل “جرينز” للأبواب العامل بلوحة أرقام الذي يمكن فتحه ببصمة الإصبع، وجرس الباب المصور، الذي يتيح إلقاء نظرة مباشرة إلى خارج المنزل في أي وقت عبر تطبيق على الهاتف الذكي.

وقد شهد العام الماضي تقديم العديد من النظم المنزلية الذكية، بما فيها النظام “إيكو” من “أمازون”، و”هوم كيت” من “أبل”، و”سمارت هوم” من “جوجل”، “سمارت ثينجز” من “سامسونج”، وغيرها. وتسمح الأنظمة الذكية للمستخدمين بالتحكم في مجموعة متنوعة من الأجهزة المنزلية لإدارة المنزل بسهولة، مثل قفل الباب الأمامي والتحكم في الإنارة ودرجة الحرارة وساعات التنبيه وستائر النوافذ.

ويعرض الحدث هذا العام مجموعة واسعة من أحدث الهواتف الذكية، والتلفزيونات عالية الوضوح وأجهزة الحاسوب المحمولة، والتقنيات القابلة للارتداء والساعات الذكية، والكاميرات وأنظمة الألعاب، وأجهزة الواقع الافتراضي وغيرها بصفقات لا نظير لها.

يُذكر أن تذاكر الدخول إلى المعرض تباع بسعر 30 درهمًا للتذكرة، علمًا بأن الدخول مجاني للأطفال دون الخامسة.