“الشايع” تستحوذ على حصة استراتيجية في منصة “نون” للتجارة الإلكترونية

1٬236

أعلنت شركة محمد حمود الشايع المتخصصة في مجال التجزئة والوكيل لأشهر العلامات التجارية العالمية، عن استحواذها على حصة استراتيجية في منصة “نون” للتجارة الإلكترونية، لتنضم بذلك إلى قائمة المستثمرين الخليجيين في “نون”.

ويتيح هذا الاتفاق لشركة الشايع استخدام المنصة الإلكترونية لعرض منتجات العلامات التجارية العالمية التي تديرها في مجال الموضة والأزياء، والصحة والجمال، والمفروشات والأثاث المنزلي. وستكون بذلك أحدث شركات التجزئة الكبرى التي تدرج منتجاتها عبر منصة “نون”، والتي تمثل وجهة تسوق إلكترونية جديدة تساعد الشركات على الوصول إلى قاعدة واسعة من الزبائن في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت الشركة الكويتية إن شراكة “نون” مع شركات التجزئة في المنطقة “توفر نموذجًا جديدًا وفريدًا وفرصًة مثالية للتطور والنمو”، إذ تتيح لهم بيانات ومعلومات تعزز من معرفتهم بمتطلبات السوق، كما أنها تشكل وجهة مثالية للباحثين عن منتجاتهم المفضلة والأصلية، فضلًا عن توفيرها لخدمة توصيل سريعة وعملية.

وفي هذا السياق قال محمد عبد العزيز الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة محمد حمود الشايع: “يسرنا إتمام هذه الشراكة والحصول على حصة في شركة نون، فنحن متحمسون للتعاون مع فريق العمل بهدف تقديم خدمات متميزة للمتسوقين عبر الإنترنت في المنطقة. وتمثل هذه الخطوة بالنسبة لنا استثمارًا استراتيجيًا وإضافة قيّمة لقنواتنا الإلكترونية الأخرى، كما أنها تعزز من استراتيجيتنا الهادفة إلى تقديم تجربة تسوق مميزة لزبائننا من خلال قنوات تجارية متعددة، وإلى توفير قيمة إضافية للعلامات التجارية التي نديرها. وستتيح لنا هذه الشراكة أيضًا الفرصة لتوسيع قاعدة زبائننا والوصول إلى فئات استهلاكية جديدة، فضلًا عن المساهمة في نقل تجربة التجارة الإلكترونية في المنطقة إلى أفق جديدة من التطور والنمو”.

ومن جهته قال محمد العبار، مؤسس شركة “نون”: “يشرفنا التعاون مع شركة الشايع الرائدة عالميًا في مجال التجزئة والتي سنتمكن من خلالها أن نوفر لزبائننا العديد من العلامات التجارية العالمية التي تديرها الشركة في المنطقة. وتمثل نون نموذج عمل جديد في قطاع التجارة الإلكترونية، وتوفر حلولًا وخيارات للشركات في المنطقة. كما سنستمر بالعمل مع أبرز العلامات التجارية وشركات التجزئة في المنطقة بغية توسيع رقعة أعمالها عبر نون”.

وستوفر منصة “نون” الإلكترونية المقرر إطلاقها لاحقًا هذا العام مجموعة واسعة من العلامات التجارية العالمية التي تحظى بشعبية واسعة لدى الشباب والعائلات والأطفال وتتمتع بقاعدة زبائن قوية في المنطقة، وذلك من خلال تعاونها مع شركات التجزئة.

ومن المتوقع أن تتحول هذه المنصة الإلكترونية إلى الوجهة المفضلة للتسوق عبر الإنترنت بفضل التشكيلة الواسعة من المنتجات والخيارات التي تقدمها، وسهولة الوصول إليها من خلال تطبيقات على الهواتف المحمولة التي تصبح تدريجيًا الوسيلة الأبرز والأهم لتفاعل الزبائن، فضلًا عن حرصها على تدريب وتطوير فريق خدمة الزبائن لديها.

وتوظف “نون” تقنياتها المتطورة، وبنيتها التحتية المتكاملة، وبوابتها الآمنة للدفع الإلكتروني، وأنظمتها المتقدمة لتوفير خدمة توصيل ترضي جميع الفئات الاستهلاكية مثل هواة الرياضة والموضة والمطالعة والمغامرة وحتى الآباء والأمهات الجدد. وقد تم اختيار فئات المنتجات بعناية فائقة لتلبية احتياجات الزبائن في المنطقة مع التركيز بشكل خاص على الشباب المهتم بأحدث التطورات التقنية.