منصة كاسبرسكي لمكافحة الهجمات الموجهة تحقق العلامة الكاملة في مواجهة التهديدات المتقدمة

524

أصبح وجود أنظمة فعالة للكشف عن التهديدات أمرًا أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى، في وقت تعرّضت واحدة من كل أربع شركات لهجوم موجّه في الأشهر الاثني عشر الماضية.

وقد نجحت منصة كاسبرسكي لاب لمكافحة الهجمات الموجهة Kaspersky Anti Targeted Attack، برصد جميع التهديدات بنسبة 100% في أحدث اختبارات أجريت في مختبرات “إيكسا”، ما يؤكد المستوى المتقدم من قدرات الكشف عن التهديدات الذي تقدمه للشركات، بما فيها الشركات المزودة بأحدث متطلبات أمن الإنترنت.

وتتيح مختبرات “إيكسا” إجراء اختبارات “الحماية من التهديدات المتقدمة” الدفاعية بوجه التهديدات المتقدمة، والتي تختبر قدرة الحلول الأمنية المصممة للكشف عن التهديدات الجديدة للشبكات ونظم تقنية المعلومات على النجاح في عملها.

ويتم إخضاع أي حلّ أمني يجري اختباره في كل دورة من اختبارات “الحماية من التهديدات المتقدمة” إلى مئات التجارب الرامية إلى معرفة قدرته على رصد التهديدات المتقدمة، وتتضمّن هذه الاختبارات خليطًا من تهديدات جديدة وأخرى مجهولة نسبيًا، فضلًا عن تطبيقات وأنشطة غير ضارة، ويتم كل ذلك على غرار نمط التجربة والخطأ، ويتم إطلاق هذه الهجمات والأنشطة تِباعًا وباستمرار.

واستطاعت منصة Kaspersky Anti Targeted Attack، خلال 37 يومًا من خضوعها للاختبار وإجراء 1,104 تجارب عليها، الكشف عن جميع العينات الخبيثة، التي وصل عددها إلى 585 عينة، في حين لم تُبلِّغ إطلاقًا عن أية نتيجة إيجابية خاطئة (بنسبة صفر%)، ما يعكس رصدًا دقيقًا لما يقرب من 600 من التهديدات الجديدة والمجهولة نسبيًا.

ويُعدّ ما تمّ في المختبرات الاختبار ربع السنوي الثالث على التوالي الذي استطاعت فيه منصة Kaspersky Anti Targeted Attack أن تحقق معايير شهادة مختبرات إيكسا “الحماية من التهديدات المتقدمة” للتهديدات المتقدمة، وتحقق أفضل النتائج ربع السنوية.

وتستفيد منصة Kaspersky Anti Targeted Attack من أبرز تقنيات الذكاء الأمنية المتقدمة والتقنيات الخاصة بتعزيز قدرة الآلات على التعلّم، لتجمع بين مراقبة الشبكات والنقاط الطرفية، والتقنية المعروفة باسم “ساند بوكس”  للمساحات الافتراضي التي يمكن فيها تجربة البرمجيات الجديدة، علاوة على التحليلات الاستخباراتية للتهديدات، الذي يربط عدة أحداث بعضها ببعض، محددًا أهمها للمساعدة في الكشف عن الهجمات الموجهة والتعرف عليها.

واستطاعت منصة Kaspersky Anti Targeted Attack  في أحدث اختبار أجري عليها، أن تحقق نسبة فعالية قدرها 100% في رصد كل سيناريو هجوم عرضته تجارب مختبرات إيكسا. وتختلف هذه السيناريوهات في كل اختبار، وتمّ تصميمها لتمثل الأسلوب الذي يتبعه قراصنة الإنترنت، ما يُبرز النتائج الباهرة التي حققتها منصة Kaspersky Anti Targeted Attack. ومن الجدير بالذكر أن أيًا من منافسي كاسبرسكي لاب لم يحقق درجة مماثلة في اختبار قياس الإيجابية الخاطئة بنسبة صفر%.

وأشار أوليغ غليبوف، كبير مسؤولي منصة Kaspersky Anti Targeted Attack لدى كاسبرسكي لاب، إلى مختبرات إيكسا بوصفها واحدة من “أبرز مؤسسات الاختبار المستقلة”، موضحًا أن ذلك “يفسر أهمية مشاركتنا في هذا الاختبار”، وأضاف: “استطعنا أن نحطم نسبة النجاح السابقة وقدرها 99.44% ونحقق نسبة 100% في هذا الربع من العام، فيما نجحنا في تحقيق نتيجة ممتازة بنسبة صفر في اختبار قياس الإيجابية الكاذبة”.

ورأى غليبوف في هذا دلالة على أن الجيل القادم من التقنيات مثل تقنيات تحليل السلوك الاستخباري وأنظمة الحماية المعتمدة على خوارزميات قدرة الآلات على التعلّم، من شأنها “أن تسمح لمنصة Kaspersky Anti Targeted Attack بالدفاع عن العملاء ضد العديد من التهديدات في كل مرة، بغض النظر عن الشكل الذي تتخذه الهجمات”.

يُذكر أن مختبرات “إيكسا” هي كيان مستقل يتبع “ڤيريزون” وتواصل منذ العام 1989 إجراء الاختبارات على حلول كاسبرسكي وعمليات تقييمها. ويمكن الاطلاع على النتائج المفصلة لتقييم منصة Kaspersky Anti Targeted Attack.