إريكسون توسع محفظتها الخاصة من الجيل الخامس

978

أعلنت شركة إريكسون عن إطلاق منتج راديوي جديد هو AIR 3246 المخصص لنظام الميمو الضخم، والذي يعد مكملًا لعروض إريكسون الراديوية المخصصة لتقنية الجيل الخامس حول العالم.

وقالت الشركة إن نظام AIR 3246 يدعم كلا من تقنيات الجيل الرابع/LTE والموجات الراديوية الجديدة للجيل الخامس والمجسدة بالموجات الراديوية الجديدة من إريكسون والمخصصة للموجات الراديوية الخاصة بتقنية الجيل الخامس لنظام FDD.

وأضافت إريكسون أن هذا الإطلاق سيتيح للمشغلين؛ لا سيما في المدن والمناطق السكنية، إمداد العملاء بتقنية الجيل الخامس باستخدام الطيف ذو النطاق المتوسط وتعزيز قدرات شبكات LTE الخاصة بهم.

وتشمل منصة الجيل الخامس من إريكسون ثلاثة موجات راديوية بنظام TDD والتي تم إطلاقها سابقًا والقادرة على دعم شبكات الجيل الخامس ونظام الميمو الضخم، فضلًا عن العناصر الأساسية للنقل والدعم الرقمي والسلامة، وتمتلك الشركة المحفظة الأكثر تكاملًا لتقنية الجيل الخامس في القطاع، والتي ستكون قادرة على تلبية الاحتياجات الأولية التي ستظهر مع إطلاق تقنية الجيل الخامس.

وتعليقًا على ذلك، قال فريدريك جيجلينغ، رئيس وحدة شبكات الأعمال في إريكسون: “نحن الآن بصدد توسيع منصة الجيل الخامس التي قمنا بإطلاقها في فبراير الماضي، وستمكن الموجات الراديوية الجديدة المشغلين من تعزيز القدرات الحالية لتقنية الجيل الرابع والإعداد لإطلاق تقنية الجيل الخامس، وذلك باستخدام الأجهزة ذاتها، كما نعمل أيضًا على استكمال مجموعتنا من المنتجات مع مجموعة من الخدمات الشبكية في سبيل تسهيل عملية تحول عملائنا باتجاه استخدام تقنية الجيل الخامس”.

وأشارت إريكسون إلى أن الناس باتوا يشاهدون مقاطع الفيديو ويشاركونها ويتبادلونها مع من يحبون أكثر من أي وقت مضى. ما يؤدي بالتالي إلى تزايد الطلب للحصول على سرعة فائقة للبيانات. هذا الأمر دفع بإريكسون لتحليل إحصاءات أداء شبكة الجيل الرابع في المناطق السكنية في جميع أنحاء العالم، إذ أظهرت الدراسة احتمال معاناة الأجهزة الذكية من بطء في سرعة البيانات قد يصل إلى 20% خلال ساعات الذروة، ويعتبر نظام ميمو الضخم التقنية الرئيسية لتأمين الربط والانتقال من تقنية الجيل الرابع إلى الجيل الخامس، لا سيما من خلال تعزيز تجربة المستخدم وتزويده بالقدرات الذكية.

وفي هذا الصدد قال ستيفان بونغراتز، المدير الأول في مجموعة ديلورو: “يمتلك نظام الميمو الضخم القدرة ليكون القوة التمكينية الأساسية في مرحلة الترقية التالية، والانتقال السلس باتجاه تقنية الجيل الخامس، ومع التوقعات السائدة بإطلاق ما يزيد عن 10 ملايين موجة راديوية في المناطق السكنية الكبرى وعند وقت الذروة لحركة البيانات بحلول العام 2021 ، فمن المفترض أن يقوم المزودون بتحسين الكفاءة الطيفية التي ستكون ممكنة بفضل نظام الميمو الضخم”.
وسيتم اختبار نظام FDD العائد لنظام الميمو الضخم بالتعاون مع تي موبايل الولايات المتحدة، بثلاثة مواقع في بالتيمور، ميريلاند، وستكون هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها نظام الميمو الضخم المعياري للتحكم بحركة بيانات شبكة LTE التجارية باستخدام طيف FDD المتوسط ​​النطاق.

وتعليقًا على ذلك قال نيفيل راي، الرئيس التنفيذي للتقنية في شركة “تي موبايل”: ” تتقدم أعمال وجهود تي موبايل إلى الأمام بوتيرة متسارعة مع تقنية الجيل المقبل من تقنية إريكسون التي تقدم حاليًا تقنية LTE ممهدة الطريق لتقنية الجيل الخامس المستقبلية. وبينما يتبارى مزودو الخدمات لدعم شبكات الدعم بشكل غير مسبوق، تطلق الشركات المزودة لهم العديد من التقنيات المتقدمة بشكل كبير إضافة إلى تعزيز قدرة الشبكات وسرعة البيانات الإنتاجية للعملاء بشكل ضخم ، إننا نبذل قصارى جهودنا لخلق أفضل شبكة لامتناهية في أميركا أفضل من أي وقت مضى! “.

وقالت إريكسون إن نظام الميمو الضخم في هيكلية FDD يمكن أن يزيد من سعة الشبكة حتى ثلاث مرات أكثر وتحقيق إنتاجية معززة تصل إلى خمسة أضعاف ما هي عليه الآن، إضافة إلى تعزيز الأداء للمستخدمين النهائيين. وتعتمد الشبكات العالمية حاليًا على تقنية وأجهزة نظام FDD في المقام الأول، الذي يفصل بين تيارات الإرسال والاستقبال على ترددات الموجات الراديوية المختلفة. هذا، وسيكون نظام AIR 3246 متاحًا في الأسواق ابتداءً من الربع الثاني لعام 2018، حيث سيشكل جزء من نظام اريكسون الراديوي.

واستكمالا لخدمات التحول الأساسية باتجاه تقنية الجيل الخامس التي طرحت في وقت سابق من هذا العام، أطلقت اريكسون مجموعة من الخدمات التي تساعد المشغلين على التحول باتجاه تقنية الجيل الخامس في ثلاث خطوات: الإعداد والإدارة والإطلاق. وتشمل هذه الخدمات: التحضير للخطوات الحاسمة الأولى استنادًا إلى الدروس المستفادة من تجارب إريكسون حول العالم؛ وإدارة الموارد عبر خلق الموارد التقنية والتشغيلية اللازمة لإطلاق تقنية الجيل الخامس بنجاح؛ ومن ثم إطلاق خدمات تقنية الجيل الخامس من خلال طرح الشبكة المتكاملة والمتميزة بسرعة تدفق البيانات وضمان تقديم الخدمات بسلاسة وسهولة. وتستخدم خدمات تقنية الجيل الخامس الجديدة نهج إريكسون للاستخبارات الهندسية، التي تم بناؤها بالارتكاز على أفضل القدرات البشرية والآلية والمدعومة بالآلات المتطورة، والتعلم الآلي وأدوات الذكاء الاصطناعي.

وتشمل منصة الجيل الخامس من إريكسون النواة الأساسية للجيل الخامس، والموجات الراديوية ومحطات النقل، بالتزامن مع OSS، BSS، بالإضافة إلى خدمات الشبكة والسلامة.

إقرأ أيضًا