المستهلكون في دولة الإمارات هم الأكثر عرضة لجرائم التزييف

1٬007

بقلم: ماثيو توماس، المدير العام لشركة “إتش بي” الشرق الأوسط وتركيا وشرق أفريقيا.

تقوم فكرة الطباعة في الأصل على الأحبار، واليوم أصبحت خراطيش الطباعة واحدة من التقنيات المتطورة، لاعتماد تقنيات الطباعة حاليًا عليها بشكل كبير، وهو ما جعلها من أكثر المنتجات التي تتعرض للتزييف في يومنا هذا، بسبب ارتفاع الطلب عليها للاستعمال المنزلي وفي الشركات. إلا أن مستلزمات الطباعة المزيفة، ومع انخفاض سعرها، تكلف المستخدم الكثير من المال والجهد والوقت، لما تتسبب به من تعطيل للطابعات وإبطال ضمان المنتج واللجوء إلى إعادة الطباعة مرات عديدة للحصول على النتيجة المرجوة.

ويتعامل المستخدمون في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع الطابعات وخراطيش الحبر مثل تعاملهم مع وقود سياراتهم، فكما يحتاجون إلى تعبئة سياراتهم بالوقود من المحطة المفضلة لديهم، يحتاجون بالمثل إلى إعادة تعبئة أحبار طابعاتهم بعد نفادها أو نقصانها، لكن، هل ستملأ سيارتك بوقود دون المستوى؟ أو من مكان غير موثوق به أو من على موقع إلكتروني؟ بالطبع لا! فمن الطبيعي أن تقلق على تأثير هذا الوقود على سيارتك ومحركها مع الوقت، لكن لماذا يخاطر المستخدمون ويفعلون عكس ذلك تمامًا مع طابعاتهم ويلجأون إلى مستلزمات الطباعة غير الأصلية.

وينقسم من يعتمدون على الأحبار غير الأصلية إلى نوعين، النوع الأول هم من يجدون أن توفير دراهم قليلة في سعر خرطوشة الطباعة يعد أمرًا مفيدًا، أما النوع الثاني، فهم من وقعوا ضحية موقع على الإنترنت باع لهم أحبارًا غير أصلية أو من متاجر غير معتمدة، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف وبشكل حتمي إلى تحمل تكاليف باهظة بسبب ضعف جودة الطباعة وتسرب الحبر، وفي أسوأ الحالات، تلف الطابعة ككل.

ولكن ماهي تحديدًا مستلزمات الطباعة المزيفة؟ هي الخراطيش غير المطابقة للمواصفات بأنواعها، وتأتي خطورتها من صعوبة التعرف عليها على عكس الحالات التي يتعرف فيها المستهلك على قرص DVD غير أصلي أو حقيبة يد مقلدة، فالأمر يختلف تمامًا في الخراطيش، لأن المزيفة منها تبدو كالأصلية إلى حد كبير في كل شئ حتى طريقة التغليف والتعبئة، ويرجع ذلك إلى استخدام المزورين تقنيات متطورة في عمليات إنتاج الأحبار المقلدة، وهو ما يعني زيادة صعوبة التعرف على المنتجات المقلدة أو تحديد الجناة الذين يقفون خلف بيع هذه المنتجات غير المشروعة.

ويشكل لجوء المستخدمين إلى الأحبار المقلدة خطرًا حقيقيًا على طابعاتهم، فاستخدام قطع ومستلزمات غير أصلية يمكنه أن يؤدي إلى مشاكل في أداء وقدرات الطابعة، وأظهر اختبار أجراه Buyers Lab أن خراطيش “إتش بي” الأصلية تفوقت على الخراطيش غير الأصلية بنسبة 50% في عدد الصفحات المطبوعة، وأظهر الاختبار نفسه أن أكثر من 40% من الخراطيش غير الأصلية، فشلت في أداء مهمتها أو توقفت عن العمل تمامًا أو لم تعمل من الأساس.

ولا تقتصر المشكلة على عمر الخراطيش فقط، فمستلزمات الطباعة المزيفة ينتج عنها جودة طباعة رديئة، ويشتمل هذا على نقط الحبر والمساحات البيضاء والطباعة المشوهة، بالإضافة إلى رذاذ الحبر ورداءة الألوان، وعدم ثبات الحبر، مما يؤدي إلى اتساخ الملابس والأيدي أثناء تغيير الخراطيش غير الأصلية وتسرب الحبر داخل الطابعة، ليؤدي كل هذا في النهاية إلى تعطل الطابعة على المدى الطويل بشكل كبير والإنفاق بشكل أكبر على إصلاحها، لأن استخدامها سيبطل الضمان ولن يستطيع المستخدم الاعتماد عليها في إصلاح طابعته، كل هذا يأتي من استخدام خراطيش غير أصلية، لذا يجب الأخذ في الاعتبار أن المكاسب الصغيرة التي ستتحقق على المدى القصير من استخدام خراطيش غير أصلية، ستتسبب في أعطال أكثر كلفة على المدى الطويل.

وأخيرًا فإن هذه الأموال التي يجمعها المزورون من بيع الخراطيش غير الأصلية، عبر المتاجر الإلكترونية أو غير الرسمية، لا تذهب إلى صناعة الطابعات مجددًا أو لتطوير تقنيات حديثة، بل يتم استغلالها لتمويل الجريمة المنظمة أو أي من النشاطات غير القانونية.

تعمل “إتش بي” مع السلطات المحلية، مثل دائرة التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة، للتحقيق وضبط المنتجات غير الأصلية، بهدف إبقاء المستهلكين في مأمن بعيدًا عن شراء هذه النوعية الرديئة من السلع غير المشروعة، فعلى سبيل المثال، أثمر هذا التعاون عن ضبط 1.9 مليون منتج غير أصلي في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في الفترة من مايو 2016 إلى شهر أكتوبر من العام نفسه.

وينذر النمو المتسارع في تزوير السلع وخاصة منتجات الطباعة، بالخطر، لذا يجب على المستهلكين أن يصبحوا أكثر حذرًا عند شرائهم لخراطيش الطباعة، وستساعدكم الخطوات التالية على التأكد من أن المنتجات التي تشترونها أصلية:

  1. إجراء مسح إلكتروني للكود الموجود على صندوق المنتج

استخدم هاتفك الذكي في مسح كود QR الموجود على ملصق أمان عبوات خراطيش “إتش بي”، ليأخذك مباشرة إلى صفحة التأكد من المنتج.

  1. فحص العلامات

تم تزويد خراطيش “إتش بي” بعلامات الأمان بنوعيها “المجسمة” لإثبات أنها أصلية، وعلامة لاصقة مكتوب عليها تعليمات واضحة للتأكد من أن المنتج لم يتم العبث به.

  1. فحص المنتج على الإنترنت

يمكنك أيضا زيارة الموقع الإلكتروني وإدخال الرقم المسلسل لملصق الأمان.