3 أسباب تدفعك لشراء طائرة صغيرة بدون طيار “درون”

18٬091

سوق الطائرات الصغيرة بدون طيار “الدرونز” ينمو بوتيرة سريعة جداً، ولن يمر الكثير من الوقت حتى تكون السماء مليئة بمثل هذا النوع من الطائرات.

وإن كنت تشعر ببعض التردد تجاه شراء درون في هذا الوقت، فإليك 3 أسباب تدفعك لذلك:

الأسعار أصبحت معقولة

تتوفر الآن في الأسواق العالمية الكثير من الدرونز بأسعار معقولة للغاية ومناسبة لكافة الاحتياجات، فيمكنك الحصول على واحدة بسعر أقل من 100 دولار أمريكي ولغاية الوصول إلى الطائرات مرتفعة التكلفة والتي تتجاوز 3000 دولار أمريكي.

لذلك فإن عامل السعر لم يعد يشكل عائقاً كبيراً بالنسبة لمن يرغب بتجربة هذه الطائرات والحصول على بعض المتعة من خلال تسييرها في الجو وذلك بالاعتماد على الطائرات منخفضة التكلفة والتي يصل بعضها لغاية 40 دولار أمريكي مثل طائرة Syma X5C.

هناك العديد من الأشياء يتم تحسينها على الدرونز الاقتصادية والتي نرى بعض النماذج المميزة منها في الأسواق من حين لآخر، وهو ما يمنح المستخدم خيارات أكثر من السابق عند شراء درون جديد.

أما الدرونز المتقدمة فهي الأخرى باتت متوفرة بأسعار مقبولة جداً، فقبل سنتين من الآن كان من الصعب الحصول على طائرة بمواصفات متقدمة بأقل من 1000 دولار أمريكي.

لكن اليوم هناك طائرات بمزايا تصوير احترافية مع دعم منظور الشخص الأول بأسعار أقل من 400 دولار أمريكي.

التقاط صور مذهلة

شرائك لدرون جديد سيمنحك الفرصة لالتقاط صور وفيديوهات مذهلة دون أن تكون من المصورين المحترفين، إضافة إلى الحصول على لقطات استثنائية لم تكن قادراً على الوصول إليها من قبل.

فمن خلال هذه الطائرات يُمكنك التقاط صور جوية مميزة أو فيديوهات مثيرة أو حتى التقاط بعض صور السيلفي الرائعة لمشاركتها مع الأصدقاء على الشبكات الاجتماعية.

المتعة

لا شك أن تجربة تسيير الدرون ستمنحك الكثير من المتعة والمرح، فالتحكم بالطائرة ورؤيتها وهي تحلق في السماء ومشاهدة ما يتم تصويره سيكون أحد أنشطتك المفضلة.

ولأن تجربة الطائرة في الهواء الطلق والأماكن المفتوحة هو الخيار الأنسب، فهذا يعني أن امتلاكك لدرون سيدفعك للخروج من المنزل والذهاب إلى بعض الأماكن الجديدة لتسيير الطائرة وهو ما قد يساعدك على تغيير روتينك اليومي والذهاب لاستكشاف الحياة من حولك.