كيف تبقى آمناً وتحفظ خصوصيتك على الإنترنت (3) .. البريد الإلكتروني

13٬038

كيف تبقى آمناً وتحفظ خصوصيتك على الإنترنت” هي سلسلة من النصائح نتناول خلالها مجموعة من الإرشادات الأمنية التي تساعد المستخدم على البقاء بأمان أثناء استخدام الشبكة العنكبوتية والابتعاد عن المخاطر الأمنية التي قد تلحق به الضرر مثل أساليب التصيد والاحتيال والفيروسات والبرمجيات الخبيثة، وذلك إلى جانب نصائح أخرى تتعلق بالخصوصية والمحافظة على أمن الحسابات.

نستعرض معكم في الجزء الثالث من هذه السلسلة مجموعة من النصائح لحماية البريد الإلكتروني وتجنب المخاطر الأمنية التي قد تسبب الضرر بحساباتك على الإنترنت أو بأجهزتك المختلفة.

فكر قبل النقر على الروابط

سواء كنت في المنزل أو في العمل، فهناك احتمالات أنك ستتلقى رسائل بريد إلكتروني عشوائية أو احتيالية من وقت لآخر.

وغالباً ما يرسل مجرمو الإنترنت رسائل إلكترونية مقنعة يبدو أنها تأتي من جهات موثوقة مثل البنوك أو الشركات أو الشبكات الاجتماعية وغيرها من الجهات التي نسجل لديها معلومات حساسة.

تتضمن هذه الرسائل روابط لمواقع مزيفة وصفحات تصيد يُمكن من خلالها سرقة بياناتك الشخصية وربما أموالك في حال إدخالك لاسم المستخدم وكلمة المرور ضمن هذه الصفحات.

نصيحة: فكر مرتين قبل النقر على الروابط الموجودة في رسائل البريد الإلكتروني، خاصة إن كانت من طرف مجهول.

افحص المرفقات دائماً

مرفقات البريد الإلكتروني تعتبر وسيلة فعالة بالنسبة للمخترقين لتثبيت برمجيات خبيثة على جهازك والوصول إلى حساباتك الشخصية ومعلومات حساسة أخرى.

لذلك يجب عليك فحص أي مرفقات تصلك عبر البريد الإلكتروني باستخدام برنامج موثوق لمكافحة الفيروسات وذلك قبل تنزيلها أو فتحها.

اعتمد على مزايا خدمة البريد الأمنية

كل خدمة بريد إلكتروني تُقدم للمستخدمين مزايا إضافية لحماية الحساب، فمثلاً خدمة جيميل Gmail التابعة لجوجل توفر ميزة التحقق بخطوتين وكذلك خيارات منوعة لاسترداد الحساب مثل البريد الاحتياطي أو الرقم الهاتفي الاحتياطي أو سؤال الحماية.

لذا يجب عليك تفعيل هذه المزايا والاستفادة منها أو من أي مزايا أخرى توفرها خدمة البريد الإلكتروني التي تعتمد عليها وذلك لضمان تجربة أمنية أكثر فاعلية.

استخدم أكثر من حساب

جعل كل حساباتك على الإنترنت سواءً المتعلقة بالعمل أو الترفيه أو الشبكات الاجتماعية وغيرها مرتبطة ببريد إلكتروني واحد ليست ممارسة صحيحة.

فالوصول إلى البريد الإلكتروني الخاص بك يعني خسارتك للكثير من الأشياء المهمة أو على الأقل سيسبب لك المتاعب قبل تمكنك من استعادته.

لذلك يٌفضل أن تستخدم أكثر من حساب لنشاطاتك المختلفة على الإنترنت، فيمكنك مثلاً تخصيص بريد معين للأنشطة غير المهمة مثل التسجيل في بعض المواقع التي تتطلب عملية تفعيل بالبريد الإلكتروني لكنك لا تعتمد عليها كثيراً أو استخدامه لتجربة خدمات معينة وخلافه.

العناية بكلمة المرور

من المهم الاعتماد على كلمة سر فريدة ومعقدة لحساب البريد الإلكتروني الذي تستخدمه وذلك حتى تتجنب وصول المخترقين إليها.

يُمكنكم الاستفادة من نصائح إضافية حول كلمة المرور من خلال الجزء الأول في هذه السلسلة (من هنا).