مؤسس أمازون، بيزوس، يزيح مواطنه جيتس ليصبح أغنى رجل في العالم

1٬665

أظهرت قائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم أن مؤسس شركة أمازون الأمريكي، جيف بيزوس، تمكن من إزاحة مواطنه، بيل جيتس، الذي طالما احتفظ بلقب أغنى رجل في العالم، عن رأس القائمة.

ويعود السبب في نجاح بيزوس بالظفر بلقب أغنى رجل في العالم إلى ارتفاع قيمة أسهم عملاق التجارة الإلكترونية، أمازون، التي أسسها وهي تشكل الغالبية العظمى من ثروته، بنسبة 1.7% فقط، بحسب قائمة فوربس، التي تُحدّث لحظيًا.

وتقدر فوربس ثروة بيزوس، الذي يشغل حاليًا منصب الرئيس التنفيذي لأمازون، بنحو 90.8 مليار دولار أمريكي، مقارنةً بثروة جيتس التي تُقدر في الوقت الراهن بنحو 90.1 مليار دولار أمريكي.

وكان بيزوس، البالغ من العمر 53 عامًا، أضاف عشرات المليارات من الدولارات إلى ثروته الثروة خلال العام الماضي في ظل ارتفاع أسهم الأمازون أكثر من 40% خلال تلك الفترة الزمنية. ويجري اليوم الخميس تداول أسهم الشركة عند مستوى 1,063 دولارًا أمريكيًا.

وبحسب إيداع مع منظمي الأوراق المالية في شهر نيسان/أبريل الماضي، يملك بيزوس نحو 81 مليون سهم من أمازون، أو ما يقرب من 17% من مجموع أسهم الشركة. وتقدر فوربس أيضًا قيمة استثماراته الأخرى، بما في ذلك ملكيته لصحيفة واشنطن بوست وشركة “بلو أوريجين” Blue Origin للصواريخ والنقد من بيع الأوراق المالية، كجزء من حساباتها للثروة.

وبحسب أرقام فوربس، يكون بيزوس قد تمكن من إزاحة بيل جيتس، المؤسس لعملاق البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت والناشط حاليًا في مجال الأعمال الخيرية، عن قائمة تصدرها 18 مرة خلال الـ 23 سنة الماضية.

يُشار إلى أن 4 من المراكز العشر الأُول في قائمة فوربس، كانت من نصيب قطاع تقنية المعلومات، إذ جاء، إلى جانب بيزوس وجيتس، مؤسس فيس بوك ورئيسها التنفيذي مارك زوكربيرج، الذي لم يتجاوز الثالثة والثلاثين من عمره، المركز الخامس، ثم لاري إليسون، المؤسس المشارك لشركة أوراكل في المركز السابع.