أدوبي تعلن نهاية عصر برمجية فلاش في 2020

1٬148

أعلنت شركة أدوبي سيستمز اليوم الثلاثاء أنها تعتزم التوقف عن تحسين وتوزيع مشغل برمجية فلاش Flash خاصتها بحلول نهاية عام 2020، الأمر الذي يعني نهاية عصر برمجية أدوبي فلاش، وهي البرمجية التي ساعدت على جلب الفيديو عبر الإنترنت إلى الجماهير في الأيام الأولى للإنترنت، كما أنها تسببت بإحباط الناس لما يقرب من عقدين من الزمن بسبب التحديثات المتكررة وطبيعتها المليئة بالعيوب والثغرات.

ويعتبر قرار شركة البرمجيات لإنهاء فلاش جديراً بالملاحظة بالنظر إلى أن البرمجية كانت مرادفاً لشركة أدوبي منذ أول مرة تم فيها تشغيل فيديو ورسوم متحركة ضمن متصفحات الويب عبر الإنترنت، ونمت شعبية فلاش مع نمو شعبية الإنترنت على مر السنين وأصبحت البرمجية واحدة من الطرق الأكثر استخداماً على نطاق واسع لمشاهدة الفيديو ولعب الألعاب عبر الإنترنت.

وقد تمكن القراصنة، مع الاستعمال المتزايد لبرمجية فلاش من قبل المستهلكين، من إيجاد طرق لاستغلال الثغرات الأمنية على نحو متزايد والإساءة لحواسيب الأشخاص، وسرعان ما أصبحت الثغرات والأخطاء المتزايدة في فلاش مصدراً للإحباط لدى بعض أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.

وكان ستيف جوبز الرئيس التنفيذي السابق لشركة آبل قد كتب على سبيل المثال مقالاً مؤلفاً من 1700 كلمة حول ما كان ينظر إليه على أنه أحد أوجه القصور الكبيرة لدى البرمجية، مثل تصميمها الضعيف فيما يخص أجهزة اللمس مثل آيفون وآيباد من آبل، الأمر الذي كان أحد أسباب عدم دعم آبل لهذه التكنولوجيا أبداً ضمن أجهزتها المحمولة بمختلف أشكالها.

وأعربت شركات التكنولوجيا الأخرى على مدى السنوات القليلة الماضية عن إحباطها من برمجية فلاش، وبدأت في استعمال أحدث التقنيات مثل لغة برمجية صفحات الويب HTML5 لعرض الفيديو والألعاب التفاعلية بدلاً من استعمال البرمجية، حيث بدأت الشركات الكبيرة مثل جوجل ومايكروسوفت بالفعل مبادراتها الخاصة لوقف دعم فلاش ضمن متصفحات الويب الخاصة بكل منها لصالح HTML5.

وأوضحت الشركة أنها سوف تعمل مع شركات التقنية الكبرى مثل جوجل وفيس بوك ومايكروسوفت وآبل وموزيلا للتخلص بشكل تدريجي من الفلاش، وأنها اختارت إنهاء فلاش لإنها تعتقد أن التقنيات الأخرى مثل HTML5 وWeb GL وWebAssembly قد نضجت بما فيه الكفاية وقادرة على توفير بدائل قابلة للحياة لمشغل فلاش.

وتواصل أدوبي سيستمز توفير التحديثات الأمنية والميزات الجديدة بشكل متباعد حتى نهاية عام 2020، حيث تعتقد الشركة أنه من خلال منح تاريخ انتهاء للفلاش بعد بضع سنوات أن الشركات والمطورين الذين ما زالوا يستعملون التكنولوجيا ويعتمدون عليها سيكون لديهم وقت كافي للتحول إلى بدائل مثل HTML5.