عربيان في MIT يطوران تقنية لقراءة المشاعر عن طريق شبكات واي فاي

1٬431

تمكن باحثون بمعهد ماساتشوستس للتقنية MIT من تطوير تقنية جديدة تسمح بقراءة الحالة العاطفية للبشر باستخدام شبكات واي فاي والذكاء الاصطناعي.

ولتحقيق ذلك؛ أنشئ الباحثون خوارزمية قادرة على الكشف وقياس نبضات قلب الشخص عن طريق ارتداد الأمواج الراديوية عن الإنسان. ويعمل جهاز إرسال الترددات الراديوية المقترن بالخوارزمية بنفس طريقة تخطيط القلب الكهربائي، ولكن دون الحاجة إلى أي أسلاك توصيل بالشخص.

وأوضح الباحثون الثلاثة، من بينهم اثنان عرب هما فاضل أديب والبروفسورة السورية دينا قتابي، أن ذلك يجري باستخدام نفس التقنية التي تتوفر حاليًا لدى الجميع مع أجهزة توجيه الإنترنت المنزلية “راوتر”. أما أبرز ما في التقنية الجديدة، التي أطلق عليها الباحثون اسم “إي كيو راديو” EQ Radio، أنها قادرة على التعلم.

ولمعرفة الحالة العاطفية للشخص، يجب أن تُعالج المعلومات التي يتلقاها الذكاء الاصطناعي على نحو مختلف عن تقنيات رسم القلب القياسي. فعندما يكون الشخص مرتبطًا جسديًا بجهاز ما، يمكن توقع حجم وشكل الأطوال الموجية التي يتوقع الحاسب أن يتلقاها.

ودون ذلك الارتباط، لا يمكن لتقنية EQ Radio أن تخلق افتراضات بشأن نبضات القلب. هذا ويمكن لموقع الشخص، وحجم الغرفة، والكثير من العوامل الأخرى أن تؤثر على قراءة النبضات. ويقوم الذكاء الاصطناعي بتكوين إحساس بشأن ما يجري ومن ثم يقرر في نبضات القلب، الأمر الذي يسمح له بتوفير سياق دقيق لعواطف الشخص.

أما عن تصورات الباحثين بشأن التقنية الجديدة، فقد قالوا: “نحن نتصور أن هذه النتيجة تمهد الطريق لبحوث مثيرة بشأن فهم علم تشكل ضربات القلب في كل من سياق التعرف على العاطفة وكذلك في سياق المراقبة الصحية التي لا تنطوي على غرز أي شيء في الجسم والتشخيص”.