حصة إصدار نوجا من أندرويد تصل إلى 10% بعد 10 أشهر من إطلاقه

1٬293

أظهرت أحدث الأرقام الدورية لنظام التشغيل أندرويد من شركة جوجل أن الإصدار الذي يحمل الاسم الرمزي نوجا تمكن من زيادة حصته في السوق خلال الشهر الفائت، إذ تجاوزت نسبته الـ 10% لأول مرة منذ إطلاق قبل نحو أشهر من إطلاقه.

وكانت أرقام جوجل قد أظهرت في شهر حزيران/يونيو الماضي أن الإصدار السابع من نظام أندرويد (7.0 و 7.1) يسيطر على 9.5%، أما الآن فقد بلغت النسبة 11.5%.

ومع زيادة حصة نوجا، تراجعت نسب جميع الإصدارات السابقة من نظام أندرويد؛ ما عدا إصدار 6.0 “مارشميلو” الذي ارتفعت نسبته بعض الشيء من 31.2% إلى 31.8%، في حين انخفضت نسبة إصدار 5.0 “لوليبوب” من 30.8% إلى 30.1%.

وحسب أحدث الأرقام في لوحة قياس نظام أندرويد، انخفض عدد الأجهزة المحمولة، سواء الهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية، التي تعمل بالإصدار 4.4 “كيت كات”، من نظام التشغيل مفتوح المصدر إلى 17.1% حتى يوم الخميس الماضي مقارنة بنسبة 18.1% خلال شهر حزيران/يونيو الماضي.

حصة إصدار نوجا من أندرويد تصل إلى 10% بعد 10 أشهر من إطلاقه
أرقام شهر تموز/يوليو 2017

وبالنسبة لخلف إصدار كيت كات، الذي يحمل الاسم الرمزي جيلي بين، فقد قدرت نسبة الأجهزة العاملة بالنسخ الثلاث منه وهي (4.1.x، أو 4.2.x، أو 4.3) بنسبة 8.1%، مقارنة بـ 8.8%.

ولا تشمل هذه الإحصائية إلا الأجهزة التي قامت بزيارة متجر التطبيقات جوجل بلاي خلال مدة أسبوع انتهت في 6 تموز/يوليو الجاري.

وبحسب الأرقام الجديدة، يعد مارشميلو أكثر إصدارات أندرويد انتشارًا، ثم يليه إصدار لوليبوب، ثم إصدار كيت كات، ثم إصدار جيلي بين بنسبة 1.9%، ويأتي إصدارا آيس كريم ساندويش وخبز الزنجبيل بعده بنفس النسبة التي لا تتعدى 0.7%.

يُشار إلى أن لوحة قياس نظام أندرويد تستخدم البيانات التي تُجمع من متجر تطبيق جوجل بلاي، الأمر الذي يتطلب الإصدار 2.2 وما فوق من نظام أندرويد. وهذا يعني أن الأجهزة التي تعمل بالإصدارات القديمة غير مضمنة، كما أن الأجهزة التي لا تحتوي على جوجل بلاي مثبتًا، مثل العديد من هواتف أندرويد والأجهزة اللوحية في الصين، وحواسب فاير من أمازون.

حصة إصدار نوجا من أندرويد تصل إلى 10% بعد 10 أشهر من إطلاقه
أرقام شهر حزيران/يونيو 2017