جوجل تسهل تحديد الأماكن الملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة

4٬757

أعلنت شركة جوجل اليوم الخميس عن تحديث جديد طال خدمتها للخرائط “جوجل مابس” Google Maps، حيث يتيح التحديث طريقة جديدة تسهل على الأشخاص بشكل كبير إضافة معلومات إلى خدمتها حول ملائمة المواقع والاماكن الجغرافية لذوي الاحتياجات الخاصة، في خطوة من شأنها أن توفر كمية معلومات أكبر بكثير للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتتجه الشركة حالياً إلى تسهيل إمكانية الإبلاغ ضمن خرائط جوجل عما إذا كانت الأنشطة التجارية تدعم وجود أماكن للكراسي المتحركة أم لا، حيث لا يفكر الكثير من الناس حول ما إذا كان المبنى يحتوي عند مدخله على مقاعد مناسبة للكراسي المتحركة، وتوفر هذه المعرفة فرقاً كبيراً بالنسبة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء محاولة تنقلهم.

وعملت الشركة في شهر ديسمبر/كانون الأول 2016 ولأول مرة على إضافة معلومات حول دعم المواقع والأماكن لخدمات الكراسي المتحركة في خدمتها للخرائط، وطلبت من المرشدين المحليين أو مستخدمي جوجل المتحمسين للشركة بالإجابة على أسئلة حول الأماكن التي يزورونها.

ونشرت شركة البحث الواقع مقرها في ولاية كاليفورنيا إحصائية حول تقدمها حتى الآن في هذا المجال، حيث أوضحت وجود مثل هذه المعلومات لما يقرب من سبعة ملايين مكان حول العالم ضمن خدمة خرائطها، وقاد جهود إضافة تلك المعلومات مجموعة من موظفي الشركة عبر استعمال 20 في المئة من وقتهم، وهو جزء من يومهم الذي يقضونه في مشاريع خاصة خارج نطاق عملهم الأساسي.

وتتيح جوجل للمستخدمين حالياً، وبالاستفادة من حشد المصادر، عرض المواقع التي تفتقد إلى معلومات حول ملائمتها لذوي الاحتياجات الخاصة في مناطقهم وحثهم على إضافة تلك المعلومات بشكل مباشر عبر بطاقات بيانات النشاط التجاري، لتظهر تلك المعلومات ضمن الخرائط وضمن بطاقات نتائج البحث.

وتظهر بطاقات تسمح للمستخدمين بالإجابة فيما إذا كانت الأماكن والمواقع تلائم ذوي الاحتياجات الخاصة مثل أماكن للكراسي المتحركة ودعم المصاعد لمثل تلك الكراسي ومداخل ومواقف سيارات وكل ما يخص الكراسي المتحركة، وأنشأت الشركة دليل للإجابة على هذه الميزات بشكل أفضل.

وأوضحت الشركة في تدوينة نشرتها تحت عنوان بناء خرائط للجميع “تمكنا بمساعدة المستخدمين من إضافة معلومات حول دعم الكراسي المتحركة لما يقرب من 7 ملايين مكان حول العالم، ويمكنك مساعدتنا من خلال مشاركة ما تعرفه من معلومات حول الأماكن المحلية لنساعد باقي الأشخاص في أي مكان لاكتشاف ومعرفة الأماكن التي تناسب ذوي الاحتياجات الخاصة”.

إقرأ أيضًا