ترانسيند تستعرض كيفية اختيار أقراص التخزين SSD المناسبة

الشركة توضح الخطوات التي ينبغي اتباعها لترقية أقراص التخزين من HDD إلى SSD.
1٬311

كشفت شركة “ترانسيند” Transcend عن الخطوات التي ينبغي على المستخدم اتباعها لترقية أقراص التخزين خاصته من النوع التقليدي HDD إلى النوع الأحدث SSD الذي يتيح تسريع الوصول إلى البيانات وتشغيل الحاسب. 

وقالت الشركة المتخصصة في تطوير منتجات التخزين الفائقة والوسائط المتعددة والمنتجات الصناعية، بما أن الأقراص من نوع SSD لا تحتوي على أجزاء متحركة فإنها تستهلك كمية أقل من الطاقة في العمل، كما أن احتمال إصابتها بالعطب أو التأثر بالاهتزازات يكاد يكون معدومًا.

وترتكز خطوات الترقية التي تكشف عنها ترانسيند على متطلبات الاستخدام والتي خصصت الشركة طرازا خاصا من أقراص SSD لكل منها.

ووفقًا للشركة، تعتبر المتحكمات من نوع SSD وذواكر ناند NAND flash المكونين الرئيسيين في أقراص التخزين SSD، في حين تأتي الذاكرة DRAM في هذه الأقراص كخيار إضافي، ولا يتم استخدام هذه الذاكرة عادة في أقراص SSD من المستوى الابتدائي المصممة للمستخدمين العاديين الذين يودون الانتقال إلى استخدام أقراص SSD بكلفة اقتصادية معقولة أو ميزانية متواضعة.

دور ذاكرة ناند NAND flash

وعلى العكس من ذواكر ناند NAND flash، أوضحت ترانسيند أن الذاكرة DRAM تتطلب الاتصال بمنفذ الطاقة الكهربائية للعمل وحفظ البيانات المخزنة عليها، إذ تفقد البيانات المخزنة عليها في حال إيقاف التغذية الكهربائية عنها، ورغم هذه الطبيعة المتقلبة للذاكرة، إلا أنها تؤدي دورها بشكل ممتاز عند استخدامها كذاكرة كاش لتحسين عمليات القراءة والكتابة اعتمادًا على عينات العشوائية التي يبلغ حجمها 4 كيلوبايتات، مما يمنح الأقراص المزودة بهذه الذاكرة تفوقًا على نظيراتها من الأقراص غير المزودة بها.

أنواع ذاكرة ناند NAND flash

أشارت ترانسيند إلى وجود أنواع مختلفة من ذاكرة ناند NAND flash في السوق اليوم، وهي الذاكرة ذات المستوى الواحد SLC، والذاكرة ذات المستوى الثنائي أو المتعدد MLC، والذاكرة ذات المستويات الثلاثية TLC، ويعتبر النوع الأول الأسرع والأطول عمرًا بين هذه الأنواع إذ يمكن أن يتم مسح محتوياته عبر البرامج بما يصل إلى 50 ألف مرة، كما أنه الأعلى سعرًا بين الأنواع الثلاثة ويتوفر بسعات تخزين صغيرة. 

أما الذاكرة ذات المستوى الثنائي أو المتعدد MLC فتعتبر من الفئة المتوسطة إذ أنها تحقق التوازن بين الأداء العالي من جهة والموثوقية في العمل إذ يمكن مسح محتوياتها عبر البرامج بما يصل إلى 30 ألف مرة، مما يجعلها ذات كلفة معقولة لكافة الاستخدامات بما فيها ألعاب الحاسب. 

أما الذاكرة ذات المستويات الثلاثة TLC فهي الأقل كلفة بين الأنواع الثلاثة، لكنها الأقل موثوقية بين الأنواع الثلاثة إذ يمكن مسح محتوياتها عبر البرامج أقل من 1500 مرة. ورغم قدراتها المحدودة في عمليات الكتابة إلا أن هذه الذاكرة تلبي المطلوب منها من ناحية استخدامها للتطبيقات التي لا تعتمد كثيرًا على ذاكرة ناند في عملها. 

ومع إطلاق ذواكر ناند فلاش ثلاثية الأبعاد فقد أصبح بإمكان المصنعين تحسين متانة وموثوقية ذواكر ناند من النوع الثاني MLC والنوع الثالث TLC، وتتيح تقنية الذواكر ثلاثية الأبعاد الارتقاء بأداء ذواكر ناند فلاش من النوع الثالث TLC بحيث يصبح مشابها لأداء ذواكر ناند فلاش من النوع الثاني MLC.

اختيار أقراص SSD المناسبة لمتطلبات الاستخدام

لضمان توفير أفضل جودة ممكنة، أكدت ترانسيند على أن أقراص SSD من إنتاجها خضعت لاختبارات صارمة خلال كافة مراحل إنتاجها وتطويرها، بما في ذلك اختبار مقاومة الصدمات ودرجات الحرارة والرطوبة واختيارات السرعة والوظائف المختلفة. 

ويمكن للمستخدمين ذوي الميزانية المحدودة الاعتماد على قرص SSD220 SATA III SSD من المستوى الابتدائي، أو قرص SSD230 SATA III SSD الذي يعتمد على ذاكرة ناند فلاش ثلاثية الأبعاد، أو أقراص MTS420 أوMTS810 أو MTS820 أو M.2 SSD التي توفر سرعة قراءة تصل إلى 560 ميجابايتًا في الثانية.

أما للمستخدمين الذين ذوي الميزانية الأعلى، فيمكنهم الحصول على أقراص من نوع MLC من الفئة المتوسطة مثل SSD340 أو SSD360 SATA III SSD التي تمثل خيارًا جيدًا لاستخدامات العمل والترفيه على حد سواء. وللراغبين بالحصول على أقراص أصغر حجمًا من الفئة المتوسطة يمكنهم اقتناء الطراز MTS400 أو MTS600 أو MTS800 M.2 SSD من الفئة المتوسطة والتي تستحق الاعتماد عليها.

أما المستخدمون الراغبون بالحصول على أداء أفضل من أقراص SSD فبإمكانهم اقتناء الأقراص من نوع MLC مثل SSD370 بقياس 2.5 إنش الذي يعتمد على منفذ “ساتا 3” SATA 3 في التوصيل بسرعة 6 جيجابتات في الثانية، ويوفر هذا القرص سعة تخزين تصل إلى 1 تيرابايت، كما يجمع، وفقًا للشركة، بين الأداء المميز والموثوقية في العمل وسعة التخزين الكبيرة التي تلبي احتياجات المستخدم المختلفة، كما أن سرعة القراءة التسلسلية له تبلغ 560 ميجابايتًا في الثانية.

وللراغبين في الحصول على أداء أكثر تفوقًا فبإمكانهم اقتناء الطراز MTE850 M.2 SSD الذي يعتمد على واجهة توصيل من نوع PCIe Gen3 X4 بما يرتقي بسرعة القراءة والكتابة التسلسلية لتصل إلى 2500 ميجابايت في الثانية و 1100 ميجابايت في الثانية على التوالي، مما جعله أفضل خيار للمستخدمين الراغبين في الحصول على أعلى أداء ممكن لأقراص SSD.

إقرأ أيضًا