مايكروسوفت تتجه إلى تسريح الآلاف من الموظفين

654

تتجه شركة مايكروسوفت إلى تسريح الآلاف من الموظفين في جميع أنحاء العالم في خطوة لإعادة تنظيم مبيعاتها للتركيز بشكل أفضل على بيع البرمجيات السحابية، وذلك وفقاً لمصدر مطلع على عملية التسريح، وينبغي أن يتم الإعلان عن هذه التغييرات المتعلقة بالعملية الكبرى لإعادة تنظيم المبيعات العالمية وإعادة الهيكلة في أقرب وقت خلال الأسبوع المقبل.

وجرى تدريب فرق المبيعات التابعة للشركة لسنوات طويلة على بيع البرمجيات المستخدمة على أجهزة الحواسيب المكتبية وأجهزة الخوادم، إلا أن المهمة الحالية تحتاج إلى إقناع العملاء بالاشتراك في الخدمات السحابية المستضافة في مراكز بيانات مايكروسوفت.

وأشار مصدر مطلع على عملية التسريح أن الشركة الأمريكية سوف تعمل على تسريح الآلاف من الموظفين في أنحاء العالم حيث من المقرر أن تشمل عملية إعادة الهيكلة عملية دمج تنظيمية تنطوي على وحدة عملائها من المؤسسات وواحدة أو أكثر من أقسامها التي تركز على المشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم.

وتحدثت في وقت سابق من هذا الأسبوع العديد من التقارير الاخبارية عن عملية التسريح الكبيرة للموظفين والمتعلقة بتفكير الشركة بزيادة تركزيها على الخدمات السحابية داخل فرق المبيعات التابعة لمايكروسوفت في جميع أنحاء العالم.

ويبدو أن عملية إعادة التنظيم هذه هي نتيجة لتغيير القيادة في العام الماضي، حيث تولى المدراء التنفيذيين جودسون ألثوف وجان فيليب كورتوا مسؤولية أقسام مبيعات وتسويق شركة مايكروسوفت بعد خروج المدير التنفيذي ذو الخبرة الطويلة كيفن تيرنر الصيف الماضي، حيث كان جودسون ألثوف أحد أكثر الأشخاص انتقاداً لنهج المبيعات السابق إلى جانب حرصه على جعل Azure جزء أساسي من التركيز.

ويعتبر هذا الوقت أكثر الأوقات المناسبة للتغيير حيث عادة ما تكون نهاية السنة المالية بالنسبة لشركة مايكروسوفت في شهر يوليو/تموز، وعمدت الشركة في السنوات الأخيرة إلى استغلال هذا التوقيت للإعلان فيه على تسريح وتقليص عدد موظفيها.

تجدر الإشارة إلى إعلان الشركة في العام الماضي عن تقليصها 2850 وظيفة، بما في ذلك 900 وظيفة على الأقل ضمن مجموعة المبيعات، وذلك وفقاً لصحيفة “سياتل تايمز” والتي صرحت قبل ذلك بشهرين ان الشركة سوف تعمل على تسريح 1850 موظفاً يعملون في مجال الهواتف الذكية، وأنهت الشركة في شهر يوليو/تموز 2015 حوالي 7800 وظيفة.