كيف تبقى آمناً وتحفظ خصوصيتك على الإنترنت (1) .. كلمة المرور

1٬115

“كيف تبقى آمناً وتحفظ خصوصيتك على الإنترنت” هي سلسلة من النصائح نتناول خلالها مجموعة من الإرشادات الأمنية التي تساعد المستخدم على البقاء بأمان أثناء استخدام الشبكة العنكبوتية والابتعاد عن المخاطر الأمنية التي قد تلحق به الضرر مثل أساليب التصيد والاحتيال والفيروسات والبرمجيات الخبيثة، وذلك إلى جانب نصائح أخرى تتعلق بالخصوصية والمحافظة على أمن الحسابات.

نستهل الجزء الأول من هذه السلسلة بالحديث عن أهم النصائح المتبعة لإنشاء وحماية كلمة المرور الخاصة بحساباتك على المواقع والشبكات الاجتماعية.

استخدم كلمة مرور قوية

استخدامك لكلمة مرور قوية يضمن لك عدم قدرة المخترقين “الهاكرز” على الوصول لحسابك عبر الأساليب المتبعة لتخمين كلمات المرور الشائعة.

وعلى الرغم من أن أهمية هذه النصيحة إلا أن الكثير من المستخدمين حول العالم لا يزالون يعتمدون على كلمة مرور سهلة التخمين، فمثلاً 123456 كانت كلمة المرور الأكثر استخداماً في عام 2016 الماضي من بين كافة كلمات المرور التي تم تسريبها على أيدي الهاكرز.

كذلك يُنصح عند إنشاء كلمة مرور بتجنب استخدام أي معلومات شخصية مثل تاريخ الميلاد أو الرقم الهاتفي أو الاسم أو أي معلومات يُمكن للآخرين تخمينها.

لا تعتمد على كلمة مرور واحد لكافة حساباتك

الاعتماد على كلمة مرور واحد لمختلف حساباتك يعتبر من الأخطاء الشائعة جداً بخصوص كلمات المرور.

فهذا الأسلوب في التعاطي مع كلمات المرور يُسهل على الهاكرز الحصول على كلمة المرور الخاصة بحساباتك المهمة بمجرد معرفة كلمة المرور على أي موقع آخر، كما أن إمكانية تعرض أي موقع أو خدمة لعملية تسريب بيانات المستخدمين سيتيح للهاكرز الولوج إلى حساباتك الأخرى باستخدام نفس المعلومات.

اعتمد على تطبيق موثوق لإدارة كلمات المرور

الاعتماد على كلمة مرور قوية إلى جانب كلمة مرور فريدة لكل حساب، سيعمل على إرهاق المستخدم نوعاً ما عند حاجته لتذكر هذه الكلمات.

لذا فإن الحل الأمثل لتجاوز هذه المشكلة يكمن بالاعتماد على أحد التطبيقات الموثوقة لإدارة كلمات المرور مثل LastPass أو 1Password والتي لن تحتاج بعدها إلى تذكر هذه الكلمات في كل مرة.

لا تثق بأحد

لا تُفكر إطلاقاً بإرسال المعلومات الخاصة بأحد حساباتك لأي شخص على الإنترنت، حتى لو كان من الأشخاص الذين تثق بهم.

فعند إرسال معلومات مهمة على البريد الإلكتروني أو على الشبكات الاجتماعية لهذا الشخص مثل كلمة مرور إحدى حساباتك، فيمكن أن يتعرض هذا الشخص لعملية اختراق وبالتالي الوصول إلى حسابك.

لذا إن كنب بحاجة ماسة لإرسال مثل هذه المعلومات الحساسة، فيفضل إرسالها باستخدام الرسائل السرية ذاتية التدمير على إحدى تطبيقات التواصل الفوري، فمثلاً تطبيق مسنجر يدعم هذه الميزة إلى جانب تيليجرام وكذلك فايبر وغيرها من التطبيقات.

تغيير كلمة المرور من حين لآخر

ينصح أيضاً بتغيير كلمة المرور الخاصة بحساباتك المهمة من حين لآخر، وإن كانت هذه النصيحة أقل أهمية من النصائح السابقة إلا أنها تساعدك على إبقاء حسابك بحالة أمنية مستقرة دائماً.

إقرأ أيضًا