أدوبي توفر التحليل الصوتي لأجهزة سيري وأليكسا وغيرها

711

كشفت شركة أدوبي اليوم الخميس النقاب عن إمكانيات التحليل الصوتي الجديدة ضمن خدمتها المسماة Adobe Analytics Cloud المصممة لمساعدة العلامات التجارية على تخصيص تجارب العملاء ودفع الولاء عبر الواجهات الصوتية، وتتبع أداء المساعدين الذكيين الذين يدعمون الصوت مثل أليكسا وسيري ومساعد جوجل وكورتانا وبيكسبي، الأمر الذي يمثل أول دخول للشركة في مجال تحليلات الصوت والحوسبة التخاطبية.

وتعمل المنصة باستعمال تقنيات التعلم الآلي والذكاء الصناعي المقدمة من Adobe Sensei على تمكين الشركات من تحليل عمليات البحث التي يتم تنشيطها بالصوت من خلال منصات المساعدة الصوتية المعتمدة على الذكاء الصناعي بما في ذلك سيري من آبل وكورتانا من مايكروسوفت وجوجل هوم Google Home وأليكسا من أمازون.

ويعمل البرنامج على مساعدة الشركات التي تقوم بتطوير المهارات وغيرها من التطبيقات المعتمدة على الصوت على تتبع الأداء عبر الاجهزة والمنصات وتوفير صورة أوضح عن النشاطات الشاملة للعملاء.

وأوضحت الشركة فيما يتعلق بتجربة العملاء إلى أن الصوت هو واجهة المستخدم الجديدة لمحتوى العلامات التجارية، وأنه يمكن الاستفادة من إحصائيات الأجهزة التي تدعم الصوت في القنوات الاخرى، كما يمكن للشركات الحصول على تحليلات أفضل لعلاقة العملاء بالعلامات التجارية من خلال فهم كيف يفكر الناس والأسباب، وزيادة الولاء للعلامات التجارية من خلال التفاعلات الرقمية الشخصية.

وتشير أدوبي إلى أن البرنامج يعمل على معالجة التعقيدات الرئيسية في قياس التفاعلات الصوتية بما في ذلك القدرة على تحليل إمكانية بناء الجمل لمعرفة نية المستخدم وتحديد العوامل المتغيرة ضمن التجربة، وتشمل نقاط البيانات الإضافية التي يجري تحليلها مدى تكرار الاستعمال والإجراءات المتخذة بعد قيام المستخدم بالطلب الصوتي.

وصرح بيل إنغرام نائب رئيس برنامج Adobe Analytics Cloud “من أهم الاتجاهات في التكنولوجيا الحديثة مدى سرعة اعتماد المستهلكين لطرق جديدة للتفاعل مع المحتوى كما رأينا مع الأجهزة المحمولة والفيديو، ونحن نتوقع مسار مماثل مع الأجهزة الذكية المعتمدة على الصوت”.

وتتفائل الشركة بشأن مستقبل سوق الاجهزة الذكية المعتمدة على الصوت، حيث يشير تقرير جديد من شركة Adobe Digital Insights إلى أن مبيعات وحدات الأجهزة الذكية المعتمدة على الصوت قد زادت بنسبة 39 في المئة على أساس سنوي، ورغم تمكن شركة جوجل من بيع معظم وحدات Google Home خلال موسم العطلات، إلا انها تقع خلف جهاز أمازون Echo Dot من حيث مبيع الوحدات.