العلامات التجارية الإلكترونية الصينية في صدارة خيارات المستهلك الشرائية

علامتا TCL و Midea تستحوذان على 15% من مجمل توزيع الإلكترونيات الاستهلاكية في مجموعة "إيروس".
1٬004

تشهد العلامات التجارية الصينية اقبالًا منقطع النظير من قبل المستهلكين في المنطقة، بما تقدمه من سلع إلكترونية حديثة وعالية الجودة تتراوح ما بين الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز والثلاجات وغيرها من الأجهزة المنزلية، الأمر الذي جعلها تتفوق على منافسيها في السوق بصورة كبيرة.

وفي ظل ما يشهده سوق السلع الاستهلاكية المتنامي في دولة الإمارات العربية المتحدة من ازدهار قوي على مر الأعوام، تتوقع غرفة تجارة وصناعة دبي بأن يشهد حجم سوق الإلكترونيات الاستهلاكية نموًا بنسبة تصل إلى 4.7% خلال سنوات الأربع القادمة، لتتجاوز بذلك قيمته السوقية 3 مليارات دولار (أي نحو 11 مليار درهم) بحلول عام 2020.

وتعزى هذه الزيادة المستمرة في الطلب بشكل كبير إلى ارتفاع أعداد السكان فضلًا عن الحاجة المستمرة والمتنامية للأجهزة الإلكترونية في المنازل.

وبالإشارة إلى قطاع المستهلك بالتحديد، فقد كان هناك طلب متنامي على المنتجات الصينية وكذلك كافة الموزعين في دولة الإمارات العربية المتحدة اللذين تنطوي تحت مظلتهم علامات للمنتجات الصينية، ويعود ذلك بصورة أساسية إلى تحوّل الاتجاه السائد لدى المستهلكين وتفضيلهم العلامات الصينية على نظيراتها، فضلًا عن زيادة ثقة السوق في الصناعات الصينية، ليس فقط بسبب انخفاض تكلفة التصنيع، إنما لما يتم تقديمه من ابتكار تكنولوجي مذهل في المنتجات.

وتعمل مجموعة “إيروس” المتخصصة في توزيع العلامات الشهيرة عالميًا، بشكل وثيق مع أبرز العلامات التجارية الصينية مثل TCL و Midea لتوفير أحدث المنتجات الإلكترونية التي تلبي احتياجات المستهلك، ليس فقط من حيث الميزات المتفوقة، إنما لتقديمها أفضل الأسعار أيضًا. وتوفر علامة Midea تشكيلة واسعة من المنتجات العالية الجودة التي تضم أفضل الثلاجات ومكيفات الهواء، ومعدات المطبخ التي تشمل المواقد والأفران وغسالات الصحون، وكذلك الغسالات والمجففات والمكانس الكهربائية. أمّا علامة TCL فإنها تقدم عددًا من أبرز علامات أجهزة التلفاز إلى جانب أشهر العلامات الدولية مثل سامسونج وإل جي العالمية.

وقد أعلنت مؤخرًا CSOT، شركة تصنيع المنتجات الصينية الذكية، وشركة TCL، عن تعاونهما في إنشاء أول خط انتاج شاشات مرنة على مستوى البلاد، وهذا من شأنه أن يجعل من الصين موردًا رئيسيًا للمنتجات التي تُستخدم في صناعة الهواتف على شكل سوار والأجهزة اللوحية القابلة للطي. وقد باشرت في استثمار ما يعادل 35 مليار ين (أي نحو 5 مليارات دولار أمريكي) في خط الإنتاج بمدينة بوهان في وسط الصين.

ومن جانبه صرّح نيرانجان جدواني، الرئيس التنفيذي لمجموعة إيروس، الموزع المعتمد لمنتجات علامة TCL و Midea: “لقد لمسنا خلال العشر سنوات الماضية تحولًا مذهلًا في قطاع المنتجات الاستهلاكية الصينية مما وفر فرصًا جديدة وواعدة في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة. وكون مجموعة إيروس موزع لأثنين من أفضل العلامات التجارية الصينية التي تتمثل في علامتي TCL وMidea، فقد لمسنا تحولًا تدريجيًا في اتجاهات المستهلكين ونظرتهم نحو المنتجات التجارية الصينية خاصة في فئة الشباب، حيث أصبح المستهلكون اليوم خاصة أولئك الأكثر وعيًا بخصوص التكلفة، يميلون نحو الأجهزة الصينية، ليس فقط لكونها تأتي بأسعار في متناول اليد ومعقولة، إنما لما تقدمه من تكنولوجيا مبتكرة وجودة عالية.”

وأكمل جدواني في السياق ذاته: “نحن نعد أحد أهم الشركات الرائدة في مجال الإلكترونيات والإتصالات والمنتجات المتعددة المتصلة على مستوى الشرق الأوسط، علاوة على كوننا موزع رائد للأجهزة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد تمكنّا من إنشاء علاقات قوية ودائمة مع قاعدة عملائنا على مر السنوات، وسنستمر في اتّباع نهجنا الذي يقوم على تقديم أفضل المنتجات ذات الجودة العالية من أبرز العلامات التجارية العالمية مثل Midea وTCL. وقد حققت هاتين العلامتين انتشارًا واسعًا في منطقة الخليج، وهما بلا شك يعكسان رؤية إيروس المتمثلة في تقديم منتجات عالية الجودة تعتمد أحدث التقنيات المبتكرة.”

وأضاف: “واليوم فإنّ علامتي TCL وMidea تمضيان بثبات نحو استحواذ حوالي 15% من إجمالي التوزيع في المجموعة. وقد شهدت علامة TCL ارتفاعًا كبيرًا في المبيعات بنسبة تصل إلى 300% على مدى الخمس سنوات الماضية. أما علامة Midea فإنها تعد أحدث إضافة إلى محفظة المجموعة وقد لاقت إقبالًا كبيرًا من المستهلكين. ويجسد ذلك التحول الذي يشهده اتجاه المستهلك الذي أصبح اليوم يفضل المنتجات الصينية عالية الجودة. وتطمح الشركة خلال المستقبل القريب إلى تعزيز محفظتها عبر إبرام شراكات رائدة واستقطاب أفضل العلامات التجارية في مجال الأجهزة النقالة والأجهزة المتصلة تلبية لاحتياجات ومتطلبات الجيل الجديد من الشباب.”

وفي ظل ما تشهده المنتجات الإستهلاكية الصينية في دولة الإمارات العربية المتحدة من تحسن كبير في المبيعات ونمو مزدهر، فإنّه من المتوقع أن تشهد علامتي TCL و Midea نموًا في إجمالي الحصة السوقية يصل إلى 60% بحلول العام 2020. وتسهم هذه العلامات التجارية الرائدة في تغيير نظرة المستهلك نحو السلع الصينية، التي كانت فيما مضى يُنظر إليها على أنها منتجات منخفضة التكلفة ومتواضعة تكنولوجيًا، لتنتقل اليوم إلى فئة الأجهزة المبتكرة بسعر معقول في سوق الإلكترونيات الصيني. ولكون مجموعة إيروس الرائدة موزع رئيسي لمنتجات TCL و Midea في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإنّها ملتزمة نحو دعم هذه الموجة الجديدة وتعزيز تحّول اتجاهات المستهلكين في المنطقة.

إقرأ أيضًا