هواتف سامسونج S8 لم تؤثر كثيراً على مبيعات الشركة

61

تشير أحدث التقارير الصادرة عن شركة أبحاث السوق Kantar إلى أن هواتف شركة سامسونج الأحدث من فئة Galaxy S8 وS8 Plus لم يكن لها تأثير كبير على مبيعات الشركة الكورية الجنوبية، وذلك على الرغم من الضجيج الكبير الذي رافق إطلاق هذه الهواتف الرائدة الذكية إلا انه يبدو بحسب تلك الأرقام أن هذه الهواتف لم تؤدي المطلوب منها حتى الآن.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد وضعت آمال كبيرة على هذه الهواتف، وكان عدد الطلبات المسبقة يعد بذلك، إلا أن أحدث البيانات الصادرة اليوم الخميس من شركة أبحاث السوق والمتعلقة بمبيعات الهواتف الذكية التي تغطي الأشهر الثلاثة المنتهية في أبريل/نيسان 2017 تكشف أن الهواتف لم تحظى بإقبال كبير على الشراء.

وبحسب شركة أبحاث السوق فإن هاتف Galaxy S8 الذي صدر في الأسبوعين الأخيرين من شهر أبريل/نيسان لم يؤثر بشكل كبير على مبيعات شركة سامسونج في الفترة المنتهية في شهر أبريل/نيسان، كما ينطبق الشيء نفسه على مبيعات هاتف LG G6 الذي وصل السوق الكورية بتاريخ 10 مارس/آذار ووصل الولايات المتحدة في الشهر التالي.

ولم تتواجد الهواتف ضمن قائمة أعلى 10 هواتف ذكية رائدة مبيعاً خلال تلك الفترة، وقد أظهرت المؤشرات الأولية لبيانات الشركة لفترة الأشهر الثلاثة المنتهية في مايو/آيار 2017 أن حصة هواتف Galaxy S8 وS8 Plus السوقية مجتمعة بلغت 8.1 في المئة في الولايات المتحدة، مما يعني تأخرهم عن أسلافهم Galaxy S7 وS7 Edge الذين حققوا حصة سوقية بلغت 8.8 في المئة.

بينما حافظت في الوقت نفسه هواتف شركة آبل الأحدث iPhone 7 وiPhone 7 Plus على لقب أكثر الهواتف المباعة خلال الربع الأول من عام 2017 مع حصة سوقية مجتمعة تبلغ 20.1 في المئة، مع ارتفاع إجمالي حصة هواتف آيفون السوقية بمقدار 5.8 نقطة لتصل إلى 36.5 في المئة.

وتمكنت أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد من جوجل وآي أو إس iOS من آبل من زيادة حصتهم في معظم الأسواق خلال فترة شهر أبريل/نيسان، حيث حصل أندرويد على 83.4 في المئة من مبيعات الهواتف الذكية في الصين بزيادة بمقدار 4.3 نقطة مئوية عن العام السابق إلا انه فشل في النمو في الولايات المتحدة وانخفضت حصته السوقية إلى 61.7 في المئة.

وشكل في الوقت نفسه نظام آي أو إس نسبة 36.5 في المئة من مبيعات الهواتف الذكية في الولايات المتحدة بزيادة 5.8 في المئة عن العام السابق، إلا أن حصة النظام انخفضت 3.8 نقطة مئوية في الصين لتصل إلى 16.2.