بلومبرج: أمازون تطمح إلى الاستحواذ على خدمة الدردشة للشركات Slack

716

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية بأن شركات تقنية، بما في ذلك أمازون، تدرس إمكانية الاستحواذ على شركة “سلاك” Slack التي توفر خدمة التراسل للشركات، وذلك في ظل تنافس بعض الشركات على الهيمنة على سوق قطاع الأعمال.

ونقلت بلومبرج اليوم الخميس عن أشخاص قالت إنهم مطلعون على الوضع، أن شركة سلاك تلقّت استفسارات أخيرة بشأن استحواذ محتمل من قبل شركات تقنية. وقالت مصادرها إن الصفقة قد تجعل قيمة الشركة التي تتخذ من مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية مقرًا لها، تقدر على الأقل بـ 9 مليارات دولار أمريكي.

وذكرت الوكالة الإخبارية عن مصادرها الذين رفضوا الكشف عن هويتهم لأن الأمر خاص، أن الاتفاق غير مضمون وأن المناقشات قد لا تستمر. وامتنع ممثلو الشركتين عن التعليق على تقرير بلومبرج.

وكانت سلاك قد جمعت 200 مليون دولار في الجولة الأخيرة للتمويل في عام 2016، لتبلغ قيمتها السوقية نحو 3.8 مليارات دولار. وقد حولت الشركة، التي قدمت في عام 2013 تطبيق دردشة موجهًا لقطاع الأعمال، تركيزها حديثًا إلى مستوى أعلى، إذ أطلقت في شهر كانون الثاني/يناير الماضي نسخة خاصة بالمؤسسات من برنامج الدردشة خاصتها الذي يسمح لعشرات الآلاف من الموظفين بالتعاون عبر فرق في الشركات الكبرى، مثل “آي بي إم” IBM.

وفي إطار التنافس مع سلاك على الهيمنة على سوق قطاع الأعمال، كشفت شركة مايكروسوفت في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن منصة الدردشة خاصتها، “تيمز” Teams، التي تتكامل مع خدمة الحوسبة السحابية خاصتها، “أوفيس 365” Office 365.

يُشار إلى أن سلاك تمتلك أكثر من 5 ملايين مستخدم نشط يوميًا، يشترك أكثر من 1.5 مليون منهم بالنسخة المدفوعة من الخدمة، وقد بلغت عائدات السنوية المكررة نحو 150 مليون دولار أمريكي بحلول 31 كانون الثاني/يناير الماضي.