الأمور الخمسة الأولى التي تلفت انتباه جهات التوظيف في ملفكم على “لينكدإن”

789

وجدتم الوظيفة التي لطالما حلمتم بها والمؤهلات التي تتمتعون بها تتناسب تمامًا مع توصيف الوظيفة. لكن كيف تحرصون على التميز عن سائر منافسيكم بنظر جهات التوظيف التي تنظر في مئات الملفات بحثًا عن المرشح المناسب؟

في هذا الإطار، يقدم جاستن ماغواير، المدير التنفيذي لمجموعة “إم سي جي”، شركة التوظيف الرقمية والإبداعية، بعض النصائح بشأن ما تبحث عنه جهات التوظيف في الملفات الموجودة على “لينكدإن” وما يمكن أن يفعله المرشحون لينالوا إعجابها:

1- الصور:

لا يمكن استخدام صور إنستاجرام وفيس بوك في الملف المهني. كذلك، تجنبوا الصور الفاضحة التي تنم عن دلال، واستخدموا صورة حديثة. إن كنتم تتمتعون بثلاثين سنة خبرة، سيلاحظ الآخرون أنكم تستخدمون صورة تعود لفترة تخرجكم من الثانوية! لا تنسوا أن صورتكم تشكل انطباعًا أولًا وتكتسب بالتالي أهمية بالغة.

2- المسمى الوظيفي الواضح:

شاهدت مسميات وظيفية كثيرة من بينها “قائد صاحب رؤى” و”رابح في مجال الأعمال”، وهي في الحقيقة لا تعني شيئًا على الإطلاق ولا تدل على ما تقومون به. استخدموا مسمى واضحًا يصف طبيعة عملكم بشكل بسيط وجلي. فهذا يساهم في ظهور ملفكم في عمليات البحث وفي عثور جهات التوظيف عليكم عند توفر وظيفة تناسبكم.

3- التفاصيل:

بعد الاطلاع على صورتكم ومسماكم الوظيفي، انتقل لقراءة تفاصيل وظيفتكم الحالية والوظائف السابقة التي شغلتموها. احرصوا دومًا على إتمام هذه الفقرة، فأنا أرى ملفات كثيرة يكتفي فيها المرشحون بذكر مسمياتهم الوظيفية، وهذا خطأ فادح برأيي. نود الاطلاع على التفاصيل مثل المسؤوليات والإنجازات، وعلى موجز شخصي مفصل يتيح لجهات التوظيف معرفة أفكاركم وآرائكم وما تهوون القيام به في عملكم، كل ما يجعلكم تتميزون عن سواكم.

4- التوصيات والمجموعات:

استعرضوا ما أنجزتموه من أعمال، والتوصيات خير دليل على إنجازاتكم. فأنا أولى شخصيًا اهتمامًا للتوصية المفصلة التي تتجاوز السطر الواحد، إذ لا بد أن تتألف من مقطع على الأقل وأن تكون صادرة عن جهة موثوقة. كذلك، أطلع على المجموعات والمنظمات التي تتابعونها لأنني أكتشف من خلال هذا التفصيل هويتكم الحقيقية واهتماماتكم وطبيعة طموحاتكم.

5- أخيرًا والأهم:

احرصوا إن أردتم أن يلاحظكم الغير، على التعبير عن انفتاحكم للفرص الجديدة. فهذا يكمل إلى جانب كل ما ذُكر آنفًا ملفكم، على أمل أن تتناسب الوظائف التي تجدونها مع توقعاتكم المهنية.