فوكسكون تؤكد انضمام آبل وديل إلى صفقة رقائق توشيبا

670

أكد الرئيس التنفيذي لشركة فوكسكون Foxconn التايوانية أكبر شركة لتصنيع الإلكترونيات في العالم اليوم الاثنين أن شركة آبل Apple وشركات الحوسبة ديل Dell وكينغستون Kingston لتصنيع منتجات الذاكرة يعدون بمثابة أعضاء ضمن مجموعة من الشركات التي تتصدرها شركة فوكسكون من أجل مناقصة الحصول على وحدة الرقائق التابعة لشركة توشيبا اليابانية.

وصرح Terry Gou مؤسس ومدير شركة تصنيع الإلكترونيات أن شركة أمازون كانت قريبة من الانضمام وأن الشركة التايوانية دخلت في مناقشات أيضاً مع كل من شركة ألفابت الشركة الام لجوجل ومايكروسوفت وسيسكو سيستيمز حول مشاركتهم في المناقصة، ورفض أن يقول كم تخطط شركة آبل وغيرها من الشركات الأمريكية بالاستثمار.

وأضاف Terry Gou في حديث له “أستطيع أن أقول لكم أن آبل موجودة ضمن المناقصة”، وأن مشاركتها قد حصلت على الموافقة من قبل تيم كوك الرئيس التنفيذي ومجلس إدارة الشركة، ورفض المدير إعطاء رقم حول الحجم الاجمالي لعرض شركة فوكسكون المقدم وقال انه قريب جداً من العروض الأخرى.

وتبحث شركة توشيبا اليابانية عن مشتري لثاني أكبر وحدة في العالم لإنتاج رقائق الذاكرة NAND، والتي تقدر قيمتها بحوالي 18 مليار دولار أو أكثر، وذلك من أجل تغطية التجاوزرات في تكاليف أعمال شركتها الأمريكية النووية المفلسة Westinghouse المقدرة بمليارات الدولارات، ولا ينظر إلى فوكسكون على انها الأكثر حظاً للحصول على وحدة الرقائق نظراً إلى علاقتها العميقة مع الصين.

وذكرت الحكومة اليابانية انها ستعرقل اى صفقة من شأنها ان تهدد بنقل تكنولوجيا الرقائق الرئيسية الى خارج البلاد، وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة التايوانية أن المناقصة التي تقودها الشركة لا تضم شركات مالية صينية كما قلل من المعاررضة المحتملة من الحكومة اليابانية حول محاولة شركته الحصول على وحدة تصنيع الرقائق.

وأضاف مصدر مطلع على هذه المسألة أن حصة شركة فوكسكون المعروفة رسمياً باسم شركة هون هاي للصناعات الدقيقة Hon Hai ووحدتها اليابانية شارب Sharp لن تزيد على 40 في المئة، وأن شركة الاتصالات والإنترنت اليابانية سوفت بانك SoftBank موجودة ضمن المناقصة للحصول على وحدة تصنيع رقائق NAND.

وتخطط شركة ويسترن ديجيتال Western Digital لزيادة عرضها فيما يخص حصولها على وحدة أشباه الموصلات التابعة لشركة توشيبا، وقال المصدر ان صانع الرقائق الامريكى يعتبر جزء من اتحاد بقيادة صندوق تدعمه الحكومة اليابانية وأن المجموعة سوف تقدم عرض جديد تقدر قيمة بحوالي 18 مليار دولار أو اكثر في محاولة أخيرة لإبرام اتفاق مع توشيبا.