Softbank تحصل على مختبر بوسطن ديناميكس

657

صرحت شركة ألفابت الشركة الأم لجوجل اليوم الجمعة عن نيتها بيع مختبر أبحاث الروبوت التابع لها بوسطن ديناميكس Boston Dynamics إلى شركة سوفت بانك غروب SoftBank اليابانية، إلى جانب شراء شركة بناء الروبوتات Schaft الواقع مقرها في اليابان في صفقة من شأنها أن تعزز من محفظة الذكاء الصناعي المتنامية للمجموعة اليابانية.

وتتجه شركة Softbank متعددة الجنسيات اليابانية إلى شراء شركتي Boston Dynamics وSchaft اللتان تقومان بتصميم وتصنيع الروبوتات التي تحاكي حركة الإنسان، في صفقة لم يجري الكشف عن شروطها المالية، وارتفعت أسهم سوفت بنك بنسبة 7.9 في المئة بعد الإعلان عن الصفقة لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ 17 عاماً.

وقال ماسايوشي سون رئيس مجموعة سوفت بانك في بيان “إن الروبوتات الذكية ستكون المحرك الرئيسي للمرحلة التالية من ثورة المعلومات، ويعد مارك رايبرت الرئيس التنفيذي ومؤسس المختبر وفريقه في بوسطن ديناميكس قادة التكنولوجيا الواضحة في الروبوتات الديناميكية المتقدمة”.

وقد شرعت سوفت بانك في حملة اكتساب قوية لتعزيز قدراتها البحثية والتطويرية، حيث تعمل المجموعة اليابانية على دعم صندوق الرؤية البالغ رأس ماله 93 مليار دولار، وهو أكبر صندوق للأسهم الخاصة في العالم، ويسعى هذا الصندوق إلى الاستثمار في التكنولوجيات المتوقع أن تنمو بشكل كبير في المستقبل القريب مثل الربوتات والذكاء الصناعي.

ووصف ماسايوشي سون، أغنى رجل في اليابان، الصندوق بأنه ضروري لوضع سوفت بانك في الموضع اللازم فيما يخص الحصول على بيانات الذروة الذهبية التي يتوقع أن تحدث عندما يصبح الاقتصاد العالمي رقمياً بشكل متزايد، وتعمل شركة Schaft على تطوير الروبوتات ذات الأقدام المصممة للسير والتنقل على التضاريس غير المستوية.

وقد أنتجت بوسطن ديناميكس عدداً من الروبوتات التي تحاكي حركة الإنسان والحيوان بما في ذلك روبوت أطلس Atlas، وهو نموذج إنساني ينسق الحركة والتوازن باستخدام ذراعيه وساقيه ويمكنه رفع نفسه عن الأرض عند الاصطدام بشئ.

وكانت شركة جوجل قد حصلت في عام 2013 على المختبر الذي تأسس في عام 1992 من قبل مارك ريبيرت، وتم اعتباره جزء منفصل عن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT، وتتمحور بحوثه حول الروبوتات التي تتحرك بطرق تشبه الحيوان، وقد تم تمويله بشكل كبير من قبل وكالة الولايات المتحدة لمشاريع الدفاع والبحوث المتقدمة DARPA.