الإمارات تعرض تجربتها في استشراف مستقبل الطاقة خلال “إكسبو أستانة”

174

أعلن المجلس الوطني للإعلام انتهاء الاستعدادات لافتتاح جناح الإمارات العربية المتحدة، الذي يعرض تجربة الدولة في استشراف مستقبل الطاقة، في “إكسبو أستانة“، الذي يقام خلال المدة ما بين 10 حزيران/يونيو و10 أيلول/سبتمبر 2017، تحت شعار “طاقة المستقبل”.

ويشكل الجناح الذي يتولى المجلس الوطني للإعلام بناءه وإدارته والإشراف عليه، منصة تفاعلية تتيح لزواره الاطلاع على ملامح مستقبل قطاع الطاقة والتطورات التي يشهدها، وذلك من “خلال تجربة تسهم في تعزيز تفاعل ضيوف الجناح مع المعلومات والبيانات المعروضة، وإظهار الوجه الحضاري المشرق لدولة الإمارات وانفتاح أبنائها على العالم”.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام: “يعتبر جناح دولة الإمارات في إكسبو أستانة 2017، تجسيدًا عمليًا لمسيرة تطور الدولة التي تحرص على التوظيف الأمثل للخبرات والكفاءات لتطوير القطاعات الحيوية في المجتمع، حيث يوفر الجناح فرصة للاطلاع على النموذج المبتكر الذي تعتمده دولة الإمارات لاستشراف المستقبل الذي يقوم على المزج بين القدرات البشرية والتقنيات الحديثة للارتقاء بحياة الإنسان”.

ولفت الدكتور سلطان الجابر إلى أن المشاركة في إكسبو أستانة 2017 ستتيح للدولة الفرصة لعرض تجاربها المتعلقة بضمان أمن الطاقة من خلال تنويع مصادرها لمواكبة التطور الصناعي والنمو الاقتصادي المتسارع وتعزيز مسيرة التنمية المستدامة وطموحات الدولة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة والتنمية البشرية.

ويشتمل جناح دولة الإمارات في إكسبو أستانة 2017 على فعاليات متنوعة، تهدف إلى الحد من الآثار السلبية لظاهرة تغير المناخ على المستوى العالمي، واستعراض المبادرات العالمية في مجال الطاقة التي تحقق التنمية المستدامة، كما سيقدم الجناح عددًا من المشاريع الاستكشافية والخطط المستقبلية لتوفير النمو والازدهار للمجتمع الإماراتي.

ويعد جناح دولة الإمارات الأكثر اتساعًا في المعرض من حيث مساحته التي تزيد على 980 مترًا مربعًا، وقد تم تصميمه ليستقبل نحو 7000 زائر في اليوم، وستتم فيه الاستعانة بمضيف افتراضي لإرشاد الزوار وشرح محتوى الجناح، الذي تستغرق جولة الزائر فيه نحو 20 دقيقة.